منوعات

هذه الدولة الفقيرة تحظى بأفضل إنترنت في العالم فما السر


على الرغم من أنها واحدة من أفقر الدول الأوروبية ، إلا أنها تملك أسرع شبكة إنترنت في العالم

ويملك 90% من سكان مولدوفا، البالغ عددهم 3 ملايين نسمة، أحقية الولوج إلى إنترنت (سرعته بمعدل 1 غيغابايت في الثانية)، لتتفوق على دول مثل لوكسمبورغ وتايوان وأستونيا، وعاصمة التكنولوجيا في العالم، وادي السيليكون في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، وفقا لموقع "أوزي".

ويرجع السر وراء تمتع مولودفا بهذا الإنترنت السريع، هو حصولها على منح وقروض بمئات الملايين من الدولارات، منذ انفصالها عن الاتحاد السوفييتي، في عام 1991، من أجل دعم تنميتها الاقتصادية ومعالجة معدلات الفقر المرتفعة.

وكان من شروط التطوير عند البنك الدولي، هو خصخصة مجال الاتصالات، وفي عام 2009، تم توصيل كابل ألياف ضوئية عبر النهر الذي يفصل مولدوفا عن جارتها الغربية رومانيا، وساهم السوق التنافسي الجديد في تزويد 99% من مجتمع مولدوفا بشبكة متطورة من الألياف الضوئية.

كما توضح لوري توركانو، المسؤول الرقمي الرئيسي في مركز الحكومة الإليكترونية في البلاد، أن مولدوفا ترتبط حاليا بكابل الألياف الضوئية في مدينة فرانكفورت الألمانية، وهو تقاطع رقمي كبير في أوروبا، فضلا عن أن البلاد تمتلك 14 مزود خدمة إنترنت، من خلال "مولتيكوم"، وهي شركة تملك 60% من حصة السوق.

كما ترجح توركانو أن من أسباب تمتع مولدوفا بأفضل خدمة إنترنت، هو هجرة مئات الآلاف من مواطنيها — يقدّر البعض بأنهم أكثر من ربع السكان — للعمل في الخارج في روسيا وفي أماكن أخرى في أوروبا، وغالبا بشكل غير قانوني، ما يجعل اقتصاد البلاد واحدا من أكثر البلدان اعتمادا على التحويلات المالية في العالم.

وبينما البنية التحتية للإنترنت في مولدوفا هي الرائدة عالميا، فإن معدلات انتشاره بداخل البلاد لا تذكر ومحدودة، وفقا لبيانات الاتحاد الدولي للاتصالات، ويقول فلاد مانويل، كبير موظفي إعادة الهندسة في مركز الحكومة الإلكترونية، إن السبب في هذا هو ارتفاع أسعار الحواسيب الشخصية، وليس سعر الإنترنت، موضحا أن اشتراكه الشهري يصل لحوالي 12 دولار فقط.

وأصبحت مولدوفا مؤخرا مقصد للاستعانة بكوادر في مجال تكنولوجيا المعلومات ومراكز الاتصال، ولا سيما بالنسبة للشركات الإيطالية (الإيطالية هي اللغة الثانية المشتركة للمولدوفيين)، كما أن معدلات الفقر تراجعت بشكل مطرد لعدة سنوات، من 30% في عام 2003 إلى أقل من 10% اليوم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك