منوعات

كيف تحمي حاسوبك من الاختراق الالكتروني الذي هزّ العالم؟


حدث في الأيام الأخيرة هجوم الكتروني كبير شلّ معظم دول العالم. وقد طال هذا الهجوم بالدرجة الاولى أنظمة المستشفيات والشركات وعيادات الأطباء. وأفادت بعض الاخبار عن وصول الهجوم لأجهزة وزارة الداخلية الروسية. 

وقد اتخذت هذه البرمجية الخبيثة اسم ransomware WannaCry، بالاضافة الى WannaCrypt و WCry. 

فما هو برنامج الفدية ransomware؟

برمجيات الفدية هي برمجيات خبيثة يطورها متسللون، تصيب الحاسوب فتشفر كل البيانات المحفوظة عليه وتوقفه عن العمل. ويظهر للمستخدم رسالة بلغات متعددة، تطالبه بتحويل مبلغ 300 دولار لحساب محدد بفترة معينة، وفي حال تخطيها يزداد المبلغ. ولن تستطيع استعادة تلك البيانات بأي حال إلا إذا نفذت شروط المبرمج، والتي عادة ما تكون في صورة مبالغ مالية. 

 

Image result for ‫كيف تحمي حاسوبك من الاختراق الالكتروني الذي هزّ العالم؟‬‎

 

في هذا السياق، وتفاديًا للوقوع في شباك الهجمات الالكترونية، يقدّم المهندس في الاتصالات سلوم الدحدح أربع نصائح لجميع مستخدمي أنظمة windows xp، windows 7، وwindows 8 على حاسوبهم.

 

1- عدم استعمال الناقل التسلسلي العالمي "يو إس بي" أو usb.

2- الى جميع العاملين، عليهم الاتصال بقسم تقنية المعلومات أو الـIT لتنزيل النظام الجديد على الكمبيوتر.

3- القيام بعملية مسح أوscan لكل الفيروسات الموجودة في الكمبيوتر.

4- التنبه الى أي إيميل أو رسالة من شخصية مجهولة تصلهم الى بريدهم الالكتروني. عليهم عدم فتحها مع العلم أنه بالامكان أن تصلهم رسالة من شخص معروف لكن يحمل فيروس WannaCry وبالتالي عليهم أن ينتبهوا للأمر.

 

اضافة الى ذلك، عليكم الانتباه من رسائل البريد الاحتيالية التي تستخدم أسماء شبيهة بخدمات شهيرة، مثل PayePal بدلا من PayPal، أو تلك التي تستخدم أسماء خدمات شهيرة من دون فواصل أو بها حروف زائدة.

 

أخيرا، لا توجد طريقة حتى الآن لفك تشفير الملفات غير الخضوع لطلب المهاجم. لكنّ النسخة الاحتياطية من ملفاتك الهامة هي ملاذك الأخير. لذا قم بنسخ ملفاتك المهمة على أي وسيلة تخزين خارجية أو أحد مواقع التخزين الإلكترونية Online Storage. هكذا حتى لو أصاب الهجوم جهازك فلا داع للقلق. فقط ستقوم بإعادة تهيئة الجهاز واستعادة ملفاتك. 

 

الجدير بالذكر أن كل من يستخدم نظام windows 10 أو جهاز أبل لا يستهدفه فيروس WannaCry أو WCry.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك