الصفحة الاقتصادية

تأثيرات الحرب في أوكرانيا على الاقتصاد العراقي 

1095 2022-03-30

  فهد الجبوري ||   نشر موقع المونيتور مقالة حول تاثيرات الحرب في أوكرانيا على الاقتصاد العراقي فيما يلي ترجمة لأهم فقراتها . الغزو الروسي لأوكرانيا قد تسبب في نقص بالغذاء في العراق واجبر الحكومة على تخصيص أموال إضافية لتوفير الغاز ، ولكن الأرتفاع في أسعار النفط الخام بالإضافة الى العقوبات على روسيا فتحت فرصا جديدة للعراق . وكغيره من البلدان الاخرى ، فقد تأثر العراق بالغزو الروسي لأوكرانيا نتيجة لاعتماده على المنتجات الزراعية من أطراف النزاع . وقد شارك العراق في قمة رباعية الأسبوع الماضي في العقبة بالأردن لمناقشة تحديات الأمن الغذائي والبدائل . وفي هذه الأثناء ، فإن سوق النفط العراقي  قد أخذ بالازدهار بعد أن أوقفت عدد من البلدان المستوردة تجهيزات النفط الروسي . وقد استلم العراق طلبات لشراء النفط من الدول الأوربية يوم ٣ مارس / آذار في ضوء العقوبات الأمريكية والأوربية التي فرضت على الاقتصاد الروسي . وهذا سيكمن العراق من تعزيز حضوره في السوق الأوربية . ويبلغ حجم الإنتاج العراقي اليومي من النفط ٤،٢٦ مليون برميل ، ومعظمه يصدر الى الصين والهند وكوريا الجنوبية .  وحوالي ١,١مليون برميل يوميا يتوقع أن تصدر الى أوروبا وتشترى من قبل اسبانيا واليونان وإيطاليا من بين دول اخرى . ويبلغ حجم الاستثمارات الروسية في العراق اكثر من ١٠ مليار دولار ، معظمها في قطاع النفط . عدة شركات روسية تعمل في جنوب العراق وفي اقليم كردستان في حقول يصل احتياطها الى ١٧ مليار برميل وهي تنتج في الوقت الحاضر اكثر من ٥٠٠ الف برميل في اليوم ، ومن بين تلك الشركات لوك اويل في حقل غرب القرنة رقم ٢ وكازبوم في بدرة وحقول روزنفت في كردستان . وصرح المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد لموقع المونيتور " في ضوء الأزمة الروسية - الاوكرانية ، تلقى العراق طلبات لشراء نفطه من البلدان الأوربية والآسيوية ومن الولايات المتحدة ، وأن شركة تسويق النفط الحكومية ( سومو ) تدرس هذه الطلبات . وقال نائب رئيس سومو علي نزار إن النفط الروسي مشابه لنوعية النفط العراقي ، وإن إمتناع بعض البلدان من شراء النفط الروسي بسبب العقوبات سوف يزيد الطلب على النفط العراقي في البلدان الأوربية وفي بلدان شرق آسيا . وهكذا فإن العراق يحصل على أموال اكثر من نفطه ، مما يعزز من الوضع المالي للبلاد . واردات النفط تساهم بنسبة ٨٩٪؜ من ميزانية العراق ، وإن ارتفاع الأسعار قد سمح للحكومة بدفع جزء من ديونها الخارجية واستئناف العمل بالمشاريع التي توقفت نتيجة للازمة المالية التي ضربت البلاد في عام ٢٠٢٠ بسبب تدني أسعار النفط . وفي الجبهة الداخلية ، فأن العراق يواجه أزمة في الغاز بسبب عدم كفاية مصانع التكرير العاملة في البلاد ، وقال مدير عام شركة توزيع المنتجات النفطية حسين طالب " عندما كانت أسعار النفط أقل من ٥٥ دولار ، كنا نستورد برميل الكازولين ب ٥٠ دولار ، ولكن الان يكلف ١١٠ دولار ، ونحن مازلنا نبيع بنفس السعر المدعوم وهو حوالي ٣١ سنت لكل لتر " . ويستورد العراق ١٦ مليون لتر من الكازولين باليوم الواحد ، وإن الحكومة " تنفق حوالي ٤ ملايين دولار باليوم لدعم أسعار الكازولين ، وأن الارتفاع في أسعار النفط سوف يزيد من هذا المبلغ . وقد أدت الأزمة الاوكرانية الى زيادة  في أسعار المواد الغذائية مادام ان العراق يعتمد تقريبا بالكامل على الواردات .والحكومة تقدم الدعم لبعض المواد الأساسية مثل القمح والزيت .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 59.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
sahib hashim alkhatat : بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي علم بالقلم علم الانسان ما لم يعلم وجعل التفاهم باالسان ...
الموضوع :
الأسئلة والأجوبة القرآنية/١٦...
عثمان مدحت : اين يمكن الشكوي رسميا بشأن قضايا التعذيب وانتهاك الحقوق داخل الامارات وهل هناك محامون متخصصون في هذا ...
الموضوع :
شكوى قضائية في ألمانيا ضد حاكم دبي بتهمة التعذيب
باقر : سعداء انك طيب وتكتب عم قاسم العجرش... افتقدناك... لم تنشر في هذا الموقع لفترة... ...
الموضوع :
لماذا "بعض" الكتاب العراقيين في المهجر شجعان؟!..!
ابو محمد : ليتك تتحدث بقليل من الانصاف بحق السيد عادل عبد المهدي كما تتحدث الان عن السيد العامري ...
الموضوع :
العامري شيبة الحشد وأكثر الناس حرصاً على دماء العراقيين
ابراهيم : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين اللهم العن ...
الموضوع :
الإسلام بين منهجين..معاوية والطرماح..!
عزالدين : مشكور جدا ولكن مصادرك؟؟ ...
الموضوع :
أسباب انتشار الإلحاد في المجتمعات الإسلاميّة
بهاء عبد الرزاق : اتمنى على شركة غوغل أن لاتكون أداة من قبل الذين يريدون إثارة الفتن بين المسلمين والطعن بهم ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
احمد تركي الهزاع : الامام علي صوت العدالة الإنسانية ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
هشام الصفار : محاولة جديدة لاثارة النعرات الطائفية من جديد ... الكل في العراق شركاء بعدم السماح لاي متصيد في ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
صادق حسن علي هاشم : السلام عليك سيدي يا امير المؤمنين وقائد الغر المحجلين وبن عم الرسول وزوج البتول وابا الفرقدين والساقي ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
فيسبوك