المقالات

السيد الكاظمي لم يقدم للبصريين ما يحتاجونه وجهود المحافظ تُغني عن الزيارة  


 

✍️ إياد الإمارة ||

 

▪ ماذا قدم السيد رئيس مجلس الوزراء الحقوقي مصطفى الكاظمي للبصريين خلال إقامة جلسة مجلس الوزراء في المحافظة؟

صرف رواتب المتعاقدين (هي من جهود محافظنا السيد العيداني السابقة الحثيثة)، ووعود شبه عائمة لا تمثل كل الطموحات، وجولة إستعراضية في منافذ حدودية معينة لم تشف غليل البصريين الذين كانوا يتطلعون إلى مزيد من الخطوات العملية التي ترقى بالمحافظة إلى مستوى أفضل..

النزاعات العشائرية في المحافظة وصلت إلى مستوى من العنف يستدعي تدخلاً مركزياً لإيقافها، وخصوصاً إن هذه النزاعات لا تقتصر على محافظة البصرة بل تشمل مناطق متفرقة من العراق وتلقي بظلال ثقيلة على العراقيين، الأمر الذي يستدعي تدخل القائد العام للقوات المسلحة في هذا الأمر المهم جداً.

هل يعلم السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم إن هذه النزاعات توقف الدراسة وتقطع أرزاق الناس وقد تهدد مصالح إسترتيجية في المحافظة؟!

ميناء الفاو الكبير قضية بصرية وعراقية مهمة جداً، فكما قرأنا وسمعنا إن هذا المشروع الكبير سوف يحقق إيرادات عالية للعراق ويوفر فرص كثيرة للعاطلين عن العمل، وبالتالي فإن هذا الميناء يعد من أهم القضايا التي يجب أن يتناولها مجلس الوزراء من البصرة.

الزراعة في المحافظة التي كانت سلة تمر الدنيا، وأُم طماطة الزبير ورگي اللحيس وبطيخ أم الشويچ، أُم بامية الديرة والتعروزي، الزراعة في هذه المحافظة يُرثى لها، وهناك إمكانات متوفرة لإعادتها بمستويات تحقق جزء كبير من حاجات البصريين لا سيما في هذه الظروف العصيبة التي يمر بها العراق والعالم، نحتاج في هذا الموضوع إلى دور واضح من الحكومة المركزية التي تصدر قوانين كفيلة بتنشيط زراعة البصرة، الري والإطلاقات المائية شأن مركزي، تنظيم حركة الأسواق ومنتجات محلية مدعومة شأن مركزي، كان من المفروض أن تكون زراعة البصرة حاضرة في إجتماع الكاظمي في البصرة.

معامل البصرة المعطلة وهي معامل كبيرة وكانت تشكل جزء مهماً من الإقتصاد الوطني العراقي، معمل الورق والأسمدة والبتروكيمياويات، وغيرها من معامل اكلها الصدء، هذه المعامل يمكن إعادة تأهيلها بدلاً من كونها الآن عبء ثقيل على البصرة والعراق.

التعيينات المركزية الوافدة إلى البصرة بغير وجه حق، وكأن البصريين غير قادرين على تقديم ما يقدمه "وافدون" من العاصمة لا يتمتعون بمزايا غير متوفرة بالبصريين، وهو أمر لا تشهده محافظات عراقية أخرى، وكأن لسان الحال يقول أن هناك رغبة جامحة من البعض لسلب إرادة البصريين في إدارة محافظتهم!

كنت آمل وضع هذا الأمر على جدول أعمال مجلس الوزراء الذي أنعقد في البصرة.

الحرارة في البصرة أكثر إرتفاعاً من بقية المحافظات العراقية ترافقها إرتفاعات بنسب الرطوبة الخانقة هذا إضافة إلى تصاعد أعمدة دخان الإستخراجات النفطية من داخل المحافظة، البصريون بحاجة إلى مزيد من حصة الطاقة الكهربائية عن بقية محافظات سكانها أقل بكثير من سكان البصرة ولا ترتفع درجات الحرارة فيها إلى ما فوق نصف درجة الغليان..

▪ جلسة مجلس الوزراء في البصرة "البصرية" لم تكن بصرية تماماً ولم تناقش هموماً بصرية خاصة معلقة بذمة الحكومة المركزية، وكل ما جرى فيها تحصيل حاصل وجهود قام ويقوم بها السيد العيداني محافظ البصرة الموقر بهمة وجدارة، وقد أثمرت جهوده مشاريع وخدمات واضحة جداً.

الجلسة كانت مجرد فعالية إعلامية باهتة جداً خصوصاً ونحن لا نزال في أزمة صور السيد رئيس مجلس الوزراء الغريبة غير المناسبة!

الزيارة كانت تريد إيصال رسائل "محددة" إلى جهات هي الأخرى "محددة" خارج البصرة لم يُحسن السيد الكاظمي مع الأسف الشديد إيصالها!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك