المقالات

الحاكم والبوصلة المكسورة!  


حسين فلامرز||

 

تعتبر النجوم بريق أمل لكل انسان يسير في ظلام هالك! ويعتبرها ذاك دليل الطريق والامل الذي من خلالها يصل لهدفه وفي وسط الصحراء تتحرك الرمال فجأة وفي البحار تظهر الجبال الجليدية التي تعيق الابحار هكذا هي الحياة بتعقيداتها، الا ان وجود النجوم في السماء تساعدنا دائما لمعرفة موقعنا

تطور الحال وحضرت البوصلة صناعيا لتساعد كل مبحر او متوجه الى تحديد موقعه ومن ثم معرفة الطريق المناسب للوصول الى الهدف، بذلك جاءت البوصلة لتصبح عاملا مساعدا لأولي الالباب والعاقلين من اجل تحديد الوجهة والسير بخطى صلبة راسخة ورصينة ومدروسة جملة وتفصيلا

والان في زمن السيد الحاكم الجديد الذي استعجل الرحيل لكونه يرى بعين واحدة وسط الرمال العالية التي تغطي الرؤوس من دون الانحناء تحتها رؤية حاكم بعيدة عن الواقع ولم تضع وزنا لأي اعتبار ويخطو باتجاه اهدافه ببوصلة مكسورة لاترى الشرق ورقبتها ملتوية بشكل عجيب نحو الغرب غرق في توهان وانشغال بقضايا غريبة والحاق الاذى بمن عانى طول الدهر و الانحناء لمن زاد المعانين في المعاناة

كسرت البوصلة وانعمت العيون واصبح الطريق سالكا نحو الدليل واي دليل الذي يهين شعبنا كل يوم ويتحكم بقدراتنا و ورط امتنا بالاف الحروب ولايزال هذا هو الدليل الذي جاء بالطاغية الهداد وعاد ليهينه في اصله وفصله! عليك ان لاتنسى الامبراطوريات التي اسكتها الصديق كورونا العظيم

يجب اصلاح البوصلة ودعها تدور بحرية نحو الشرق مؤشرة الى باب الخير والعطاء من قارتنا العظيمة التي ستقود العالم بعد حين

 بوصلتنا شرقية سيادة الحاكم وهي تعرف الطريق وطريق الحرير قادم لامحالة، واعلم بانه لن ينجيك الا الله من خلال اصلاح بوصلتك باسرع وقت ممكن وبيقظة من ذاك المشهد الذي صورته لنفسك بمحيط مشوه من ضعاف النفوس وأشقياء قوم حكم الله عليهم بالشقاء  اليقظة مطلوبة في اصلاح بوصلتك المكسورة وتنظيف العدسة لتسير الاحداث كما يجب فاعلم ان معاهدات السلام اقوى بكثير من سلاح الدنيا مجتمعة ومن ضمنها النووي

الشرق هو هدفنا والمؤشر يوجه بوصلتنا ولاتحتاج سوى فقط لاصلاح عدستك المكسورة سيادة الحاكم فلا منجي الا الله!

ـــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك