المقالات

أمراض الإصلاح 


   خالد ألقيسي||

كذبة ألإصلاح شعار تغنى به ، وزير مقاول  ، ونائب مقاول ، ومكاتب مقاولات  بيع وشراء ألمناصب بالعملة ألصعبة بما يسمى ( الدفاتر ) الذي إهتمَ بكسب ودها مقاولوا رسم  خطط ألسياسة ألجديدة ! وأصحاب ألمشاريع وألاستثمارات الوهمية . لذلك كثر إسناد المواقع وألمسؤولية إلى أشخاص دون واقع إجتماعي أو شهادة أو كفاءة  أو نزاهه أو قاعدة شعبية ، وإنما تجري بتجارة ألتعيين بما يعود على الحزب أو ألكتلة أو ألتيار أو التجمع بالمردود المالي ومزيد من ألكسب ألحرام ، يتحملها المواطن العاطل عن العمل ، ومن لديه معاملة يروم إنجازها ، ومن يرغب إبنه الدخول الى الكليات ألعسكرية أو التوظيف ، والمريض الذي لا يجد ألعناية والدواء في مؤسساتنا الصحية . كثيرة هي من أمراض إجتماعية طرأت على الجسد ألعراقي شوهت مداخيل النفوس ! بعد شيوع هذا السلوك والمنطق الاعوج في هدم سلوك الانسان السوي يسري للعائلة والمجتمع أمام إغراءات المناصب والمال السائب ، والتي ربما تمتد الى جذور حضارة البلد في مخاطرحالة  محدقة بنا تهد ما كان وما يكون .  وجوه تشتري مرض الوجاهة وتعد نفسها شيوخ على بضعة أنفار ، وبمسمى 56 تحتكم الى فض ألنزاعات بخلق مشكلة من لا شيء ،  مقابل تسوية باطلة وتستلم نقدا بالدينار، وحسب مقياس مشكلتك ، تجد نفسك مضطرا بأن تدفع لنيل بعض من حقك المهضوم أوصون كرامتك من أن تهدر من فئة عاطلة وجهلة خارجة على ألقانون ،  تتحمل ذلك بعد عجز الدولة عن إداء مسؤولياتها وتعطل ألقانون وخوائه من حمايتك .  ويستعر مرض الأسعار بما يباع في الصيدليات من دواء مستورد بسعر كيفي يلهب الظهور والجلود والجيوب والرقابة معدومة على بلد المنشأ والجودة والتكلفة ، مما سهل فتح الصيدليات في كل شارع وحارة للربح الوفير ، ناهيك عن اتفاق بعض الصيدليات مع الاطباء على المريض بحجة معاينة الدواء ، ولا تنسى المرور على عيادات الأشعة المسكوت عنها ، تستغل حاجة المريض استغلال بشع عند حاجته الى تصوير تشخيصي بمبالغ كبيرة مبالغ فيها ، وغير معقولة  بحجة السائل المستخدم والرقوق الأصلية . كثيرة هي المضافات التعويقية المريضة منها نكوص العملية التعليمية وتهميش المرأة أساس هدم بناء الانسان وتراجع العقل العراقي ، حرب معلنة بامراض متتالية من خلال هدم شخصية العراقي بدافع تاثير هذه الامراض مما تولد العوزوالحاجة  وفرض واقع مدمر لاستزاف طاقات البلد الخيرة.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.4
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك