المقالات

نهاية أمريكا ونظرية تأثير الفراشة


  ✍️مظهر الغيثي ||

 

كان في النية كتابة مقال للإشارة إلى ألاحداث التي ستضعف وتشغل أمريكا عن المضي باجنداتها الدولية لكن هذه الأحداث التي تجري في الداخل الأمريكي هي ما دعتني للتريث ودراسة الموقف مرة أخرى واستخلاص المحصلة النهائية لاستشراف المستقبل الأمريكي وتأثيره ومشاريعه المشتركة في المنطقة لكن بعد أن نسلط الضوء على الأحداث التي مرت بسرعة والتي تمثل خفقة جناح فراشة في المعادلة الدولية ومنها قصف قاعدة عين الأسد وكل ما يتعلق بإسقاط الهيبة العسكرية الأمريكية في الجو والبحر واخرها كسر الحصار على فنزويلا بواسطة السفن التجارية الايرانية، وحين تجمع هذه الأحداث تجدها منظومة من الحركات المدروسة وكأنهآ خفقات تلك الفراشة في معادلة الطقس والتي غيرت بتاثيرها الضئيل والذي يعادل ثلاث إلى ستة اصفار بعد الفارزة نلاحظ انها غيرت منظومة النتائج في الطقس كليا كما يقول العالم ادورد لورينتز وبعد أن تربط هذه الأحداث مع ما يحصل من أزمة مالية وسياسية في امريكا تجد أن العاصفة او الإعصار لم يصل لذروته بعد بل علينا الانتظار إلى شهرين اقل او اكثر من أجل أن يلتحق الملايين من الامريكيين الذين سجلوا كعاطلين عن العمل في هذه الفترة القريبة حيث ستنفذ مدخرات الطوارئ  لديهم وسيساعد على هذا ديونهم للبنوك في  النظام المصرفي الأمريكي والذي لم تسعفه الأموال التي ضخها ترامب لتخفيف وطئة الازمة على الشركات الأمريكية والتي ادت الى ان يطلب الرئيس اثنين ترليون أخرى و الذي جوبه بالرفض من الكونكرس الأمريكي وهذا يدل على أن الازمة ستتصاعد وسنرى جمهور اكبر من باقي شرائح المجتمع الأمريكي يلتحق بالتظاهرات وخاصة أن أزمة كورونا قضت على أغلب امالهم في العودة إلى الحياة الطبيعية السابقة. لو كنت كتبت هذا الكلام سابقا لقلتم انه يهرطق لكننا نشرنا العنوان في استفتاء قبل الأحداث بيومين وبعدها جاءت الأحداث متسارعة ويساعد على هذا بعض المشكلات الرئيسية المتاصلة في المجتمع الأمريكي مثل العنصرية والا وطنية حيث  تجد أن اغلب سكان أمريكا عبارة عن اقليات تدين بالولاء لمكونهم الام والذين ينحدر من أصولهم في بلدانهم التي هاجروا منها على عكس ما يحصل في أوروبا فالعنف سيكون غير مسيطر عليه في امريكا على عكس أوروبا. بضع حركات من ذوات الأجنحة الكبيرة وستجد أن التغيير في المعادلة الدولية حاصل لا محال وإن من يتعكز على الغريب لن يجد له من مجيب.  لا وجود للصدفة ويجب وجود تفسير للأحداث الكونية فضلا عن الفوضى الحاصلة الان والحصيف هو من يجمع تلك الروابط الخفية  ليعرف ما سيكون.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك