المقالات

أزمات متلاحقة..!


  خالد القيسي ||

 

                           المحاصصة ديننا                        الدولة العميقة سياستنا  يستمر حرق العمر بأزمات متعددة أقساها ثلاثية الخراب الكبير، من شرعن الفساد ، من يحمي الفاسدين ، ومن هَرًبَ ويُهرِب الأموال الى الخارج ، التي تخفت تحت عباءة سراق كبار وصغارفترة 18 عشر عاما تبدلت فيها ألوان وأجناس وأماكن ، بدأت تُظهرها وشالة السنين  بصورة أكثر وضوح للعيان وجلية بما حمل الزمان من هَمْ ومفاسد إتسع حجمها مخلفة وراءها تداعيات غاية في الصعوبة ودون بدائل متاحة تقوم الإعوجاج. عندما بني  لنا  أمل راودنا بذهاب ادوات التنفيذ المحلية منها  (الدواعش ) وأجنداتها الخارجية ( دول الجوار ) ، بجهاد ونضال كل طوائف العراق الكريمة وفي المقدمة منها الحشد الشعبي صاحب الانجاز الكبير في مسيرة تاريخ البلد ، تعطل هذا المراد هو الآخر بتعدد الإرادات بوجوه متشعبة لا يمكن إخفائها في هذا الوقت دون التفاعل معها بأضعف الإيمان. ولذا  لم نخرج في تنمية واقتصاد وادارة ، وتقليص الإنفاق العام ، وما خرجنا به من حصيلة .. المحاصصة ديننا ، والدولة العميقة سياستنا ، وإستشراء فساد مالي واداري وهياكل ادارية لا حاجة لها شكلت عبئا بشريا وماديا على موازنة الدولة إرضاءاً  للاستحواذ السياسي على الوزاراة والمؤسسات .  ظهرت ركائز تحطيم ألدولة في إستفحال كردي يتصرف كدولة  يريد ترسيخها في الأذهان بإنشاء قنصليات في السفارات الممثلة للعراق في الخارج ، وتمادى في السيطرة على المنافذ الحدودية بكل منافعها ، وتصدير النفط لصالح عائلة بارزاني السلطوية وحواشيهم ومرتزقتهم.  وفي الجانب الآخر هنالك تحشيد لاقليم سني مقابل اقليم شيعي  وكلاهما ( بعض من السنة والاكراد ) تبحث عن زيادة العناصرالمحلية المستقرة في أحضان أربيل كأدوات قادرة على تسويق هذا المفهوم الهادم للعراق ، والمطلوب إستمراره من قبل اسرائيل وأمريكا ودفع خليجي بإسناد مالي وإعلامي يشوه الحقائق ويمهد لمفهوم قلة المناعه الوطنية في اختطاف الوعي من خلال التسلل الى فئات بائسة أو فقيرة الحال تنطلي عليها لسان المفسدين بخلافات مفتعلة وشماعات تعلق عليها فشل الدولة بالاحتجاج والتظاهر والاعتصام ( زمر قادمون يا بغداد وعلى من شاكلتهم ) لتمزيق وحدة المجتمع وأرضه.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك