المقالات

النُخَب .. وسياسة تدمير الشباب ..!!


 أياد خضير العكيلي     كثيراً  مابحثنا ومنذ ١٧ عاماً  في موضوعة الشباب في العراق وفي الاسباب التي أدت الى الأنهيار الحاد لهذا القطاع  بكل مفاهيمه وتصديقاته الاساسية ، البنيوية والفكرية والعلمية والتربوية وحتى الاخلاقية  . ومن خلال هذا البحث الطويل والمتعمق أكتشفنا الكثير من هذه الاسباب ، منها أجتماعية ومنها حكومية ومنها سياسية أو حزبية ومنها أقتصادية أو دينية ، وأيضا أسباب فكرية وهذا مايهمنا في هذا البحث . ولانعني هنا بالاسباب الفكرية  المفهوم المتعارف ، وهو التاثير الفكري السلبي أومايطرح من مفاهيم مغلوطة أو سيئة تجاه هؤلاء الشباب ،  بل سأتطرق الى موضوع مختلف تماما ، ألا وهو الاهمال وتعمد الاهمال لهم من قبل مايسمى ( بالنُخَبْ ) ومنهم ( الاكاديميين وأصحاب الشهادات العليا والتربويين والمثقفين والاعلاميين وغيرهم الكثير ) . وبالرغم أن العراق يعتبر ( بالارقام ) من أكبر دول المنطقة من حيث أعداد مايسمى بهذه ( النخب ) ، إلا إننا في الوقت نفسه نرى تجهيلا كبيرا لدى بقية أفراد المجتمع وخصوصا الشباب الذين يمثلون أكثر من نصف المجتمع ، وهذا يبين لنا ضعف وسلبية الدور  التي تمارسه تلك ( النخب)  وتأثيرها المعدوم على المجتمع إلا فيما ندر . فمن الواضح أن هذه النخب لم تقم بالدور الذي رُسِمَ لها في بناء مجتمع عراقي سليم رغم ثقلها الكبير ، وهي لم ولا تهتم اليوم سوى بمصالحها وأمتيازاتها الشخصية ، وأصبح التسابق في العراق نحو الشهادات العليا على سبيل المثال ليس من أجل زيادة الخبرات أو لأجل النهوض بواقع البلاد وتغييره نحو الافضل  ، إنما من أجل أستحصال المناصب وزيادة المخصصات المادية ليس إلا .   حتى أصبحت تلك ( الفئة المهمة ) برأينا هي فئة مُعطِلة ومُعطَلة ، وتُثقل موازنة الدولة العراقية ( البائسة أصلاً ) بشكل كبير في مقابل جهود ضعيفة لاتُكاد تُذكر  في أغلب الاحيان إلا فيما يتعلق بالكتابة النظرية فيما بينها في ( كروبات ) عديدة ومختلفة. ربما سينزعج الكثير ولكن لايهم ذلك كثيراً فالحقيقة تُؤلِمُ دوماً ويبقى أنزاعجُنا على العراق وشبابه أكبر من ذلك حتماً
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك