المقالات

وغداً النتائج ..  


مازن البعيجي ||

 

ثلاثون يوماً اقتطعناها من العمر دُعينا فيها إلى ضايفة الله الكريم دورة سريعة خضعنا فيها إلى كل ألوان الأخلاق مع ربنا ورسوله والعترة ومع من هم محيطين بنا ، شوط عبادي ومعاملاتي وتربية يفترض عالية المضمون ، كل يوم يرتكز فينا مفهوم ينقلنا إلى محطة ودرجة أعلى!!!

شهر يفترض تتوقف به كل قرارات النفس الإمارة بالسوء والشحيحة بالعطاء البخيلة حين الإقراض ، ميالة إلى اللعب واللهو مملوءة بالغفلة والسمو!!!

لكن كم أخذنا ؟ وكم تغيرنا ؟ وكم احسنا الظن ؟ وكم سامحنا ؟ وكم التفتنا إلى واجبات الإخوان الابعدين والاقرباء ؟ نعم ومع الحضر وكورونا التي غيرت الأصل بالتعامل ولكن هناك بدائل ولعل ما قامت به مواقع التواصل خفف تلك العزلة الطبية!!!

من منا شعر أنه تغير وارتقى وتعالت نفسه عن خلق مذموم كان يأتي به ومداوم عليه ؟ وهل شمل هذا التغير السياسين ممن بيدهم قرار البلد الخطير على كل مستوىيمكن ان يؤثر في قرار الفقراء يزيد جوعهم او يرفعهُ وكذلك على مستوى امن الناس وامن الحشد مثلاً كم قدموا من هم في صدارة المسؤولية؟

وهل تطورت أخلاقنا بهذا الشهر لتكون عابرة للجغرافيا وهاجرت مع الدعاء لمن هم في بلدان أخرى وأصبح الهم المشترك؟؟؟

وكم وكم والف كم كان يجب علينا أن تتغير فينا وكل منا طبعاً يعرف الجواب بدقة بل الإنسان على نفسه بصيرة!!!

شهر تصرم وفر من بين أيدينا بعجالة وهو الان يحزم حقائبه التي تحمل قوائم من وفقوا لتكون أسمائهم بتلك القوائم!!!

حرقة وحسرة وحزن يعتري النفوس ومثل هذا الشهر الكريم وهو يغطي لنا كل عيوبنا ويشحذ لنا الأرواح ان تزودوا وقد لم نكن ممن فعلاً لبى النداء وتفرغ للعبادة والتهذيب!!!

فكم أخذ منا النت مثلاً ؟ وكم أخذ النوم ؟ وكم أخذت منا لعبة البوبجي والعاب أخرى للرجال والنساء وكم أخذت آل MBC وكم أخذ من الوقت رامز وام هارون وأحلام السنين سيء الهدف!!!

المهم غداً النتائج وسيعلنها من لا تأخذه لومة لائم وهو لا يخضع للمجاملات كما يخضع لها السياسيون والمسؤولون!!!

( لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ) البقرة ٢٨٦.

كل عام وانتم من المرحومين أصدقائي وكل عام وانتم في سجل قوائم الفائزين ..

ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك