المقالات

القضية الفلسطينية قضية الأحرار  


وليد الطائي ||

 

‏القضية الفلسطينية قضية تخص جميع المسلمين في العالم لم تخص بلد معين ويفترض أن تخص  جميع الدول العربية !! ولكن اليوم القضية انحصرت فقط بالأحرار والمقاومين والمجاهدين وقضية الشجعان ولا يوجد اليوم زعيم عربي او من يتبعه يؤيد هذه القضية للأسف الشديد .

واكيدا غير هؤلاء الأحرار والمقاومين لا يستطيع أحد من الآخرين أن يتبنى تلك القضية فهي حصرا قضيتهم ويتشرفون بها وهم أهلها وكل مراجع وعلماء الشيعة وغير الشيعة تبنوها بشكل واضح اما الذين يهاجمونهم من سياسيين وادواتهم الإعلامية فهؤلاء لا يمتلكون الشجاعة ان يقولوا كلا كلا إسرائيل و لا يستطيعوا ان يكتبوا هذه العبارة في صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي .

 واغلب هؤلاء السياسيين وادواتهم يتبعون دول باعت القضية الفلسطينية وأصبح زعماء تلك الدول خاضعين خانعين اذلاء رسميا أمام  الكيان الصهيوني والتوجيهات الأمريكية وتملأ عليهم شروطا لا يستطيعون رفض تلك  الشروط فعندما تشاهد النباح السياسي والإعلامي في القنوات الفضائية وينددون ويتباكون ويرفضون يوم القدس العالمي ويشككون بمشروع القائمين عليه ويطعنون برموز المقاومة في المنطقة امثال السيد حسن نصر الله والسيد عبد الملك الحوثي والشيخ قيس الخزعلي وقيادة الحرس الثوري ويعترضون على صورهم عندما ترفع في كذا محافظة عراقية  بالأمر طبيعي اذن ماذا تريدهم يقولون عنك وهم أدوات بيد  المشروع الصهيوامريكي.

 أيها المتابع الكريم هل تريدهم يقولون ان  مشروع يوم القدس العالمي مشروع إسلامي وطني يعيد العزة والكرامة إلى المسلمين والى العرب ويطرد الغزاة المحتلين والغاصبين ، بالتأكيد يشككون بمشروع يوم القدس العالمي ويطعنون ويسقطون ويكذبون ويخدعون  ويخلطون الأوراق على الناس البسطاء والمساكين .هؤلاء هم اعداءكم وهم يعملون مرتزقة عند الصهيوني هم وزعماءهم الاذلاء .

 فهذه القضية تخص الأحرار في العالم أجمع واجب شرعي واخلاقي ووطني الوقوف مع من يحيي هذا اليوم ومن يدعم وينصر هذا المشروع .الكيان الصهيونى سيزول وان طال الوقت فهذا أمر رباني لابد منه ان يتحقق على أيدي الأحرار من شعوب العالم لذا لزاما على الشباب الأحرار في العالم الوقوف مع القضية الفلسطينية ودعمها بكل السبل وعدم التنازل عنها واجب أخلاقي بل واجب إسلامي فهي قضية الأحرار وليس الخاضعين والخانعين والمرتزقة والعملاء الذين يعملون في وسائل الإعلام المختلفة.

 ونلاحظ رغم الهجمات الإعلامية التي يشنها أذناب الكيان الصهيونى نلاحظ الاهتمام يتصاعد بالقضية الفلسطينية خصوصا في العراق واليمن وهذا يدل ان الوعي عند الأحرار بدأ يتصاعد (فإن النصر آت) وزوال الكيان الغاشم قريب وان أصحاب مشروع تحرير القدس لديهم ايمان وعقيدة راسخة لا يمكن الانتصار على عقيدتهم وبهذه العقيدة سيقود الإمام المهدي ع العالم أجمع وينهي الظلم فيه والنصر قريب بإذن الله تعالى ..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 92.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك