المقالات

رجال تفتقدهم ليلة القدر  


د. أحمد البغدادي

 

‎يوم من الايام گاعد يم دفان من النجف سيد من بيت القزويني و رجل محترم و مهذب

‎حچالي سالفة

‎گال يوم من الايام بالتسعينات گاعد بمكتبي طبوا عليه اثنين شباب ...مرتبين ..حلوين ..كاشخين ولابسين بناطيل جينز و تيشيرتات ..

‎گالوا نريد قطعة ارض للدفن ...و نريدها بالجديدة

‎يگول گتلهم موجودة ..لمنو تردوهه ل اب او ام واحد منكم او شخص تتوقعون وفاته عن قريب يعني

‎گالوا لا القطعة نريدها النه ...احنه اثنينه اصدقاء ونريدك انت تدفنه بيها ...نريد نندفن واحد بصف الثاني

‎السيد يگول اني اتفاجئت

‎المهنة هاي ( الدفن) اني اتوارثها عن اهلي واعمل بيها سنوات ما مر عليه هيچي موقف

‎يگول اللي صدمني اكثر بدوا يناقشون ويايه تفاصيل غريبة

‎گالوا نريدها قريبة من شارع مفتوح

‎حتى اهالينه لا يتبهذلون

‎و واحد منهم گال امي مرأة كبيرة وراح تتردد هواي على قبري ..ما اريدها تتعب بالمشي

‎يگول وصلنه للسعر ..گالوا ما عدنه هيجي مبلغ

‎انت تعودت تتعامل ويه الاحياء

‎انت اليوم تتعامل ويه الاموات

‎يگول صفنت گلت هذوله الشباب مشترين الموت

‎ما ممكن اتعامل وياهم ..وبعتلهم الارض

‎السيد يگول خلال سنة ونص صاروا اصدقائي هذوله الشابين

‎شهريا يجون للنجف يگعدون بمكتبي نشرب چاي ونضحك ونسولف  

‎و نطلع للگاع اللي اشتروهه يشوفوهه

‎يگعدون بيها شويه ..

‎گالوا سيد اذا انقطع تواصلنه فترة انت جهز قبورنا

‎يگول فعلاً وره فترة اختفوا هالشباب لمدة ستة اشهر

‎ويوم من ايام سنة ١٩٩٩ اجاني اتصال عالمكتب الظهر

‎ ( هاتف ارضي)

‎يگول جاوبت ...صوت شاب

‎گال انت سيد فلان القزويني

‎نعم اني

‎سيدنا اني اخو فلان

‎يگول هنا اني الدم جمد ب عروقي

‎گال يتوقع هالايام ينفذ حكم الاعدام بحق اخي و صديقه

‎الشباب يسلمون عليك ويگولون ان شاء الله على اتفاقنه والقبور جاهزة

‎والشباب يوصوك ان تكتب على قبورهم نفس الآية القرآنية ( ان الابرار لفي نعيم )

‎ يگول السيد ما اعرف شنو جاوبته من الصدمة وانتهى الاتصال

‎و فعلاً دفنت الشابان الصديقان واحداً ب جنب الاخر

‎حتى الموت لم يستطع ان يفرق بينهم ...

‎-كان احد هذان الشابان الصديقان  اخي الاكبر ( رحمه الله)

‎و الشاب المتصل كذلك اخي (رحمه الله) والذي تبعهم بأحسان و دفن بجوارهم  

‎في هذه الليالي ( ليالي القدر ) نستذكرهم

‎كانوا من اصحاب هذه الليالي المباركة

‎بالتسعينات چانت صالة استقبال  بيتنه بالرغم من صغرها  تغص بالشباب الابطال اصحاب العقيدة  بمثل هذه الليالي

‎بسبب منع النظام الصدامي لأحياء ليالي القدر بالمساجد والحسينيات ..

‎هذه الليالي تفتقدكم والله

‎لقد قلت للنفس هذا طريقكِ

‎لاقي به الموت كي تسلمي ..

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك