المقالات

اسرار تراجع المشهد الامني والسياسي الامريكي في العراق


◾.. مراقب.

 

-        ٠٠٠٠٠٠٠٠٠الامريكان مقبلون على انتخابات وهذا اوجب تخفيف التوتر بينهم وبين الحشد والتراجع عن خيارات الضربة العسكرية اواي تهديد .

-....... تسربت اخبار انهم لاجل تهيئة الاجواء السياسية للانتخابات القادمة في امريكا لايوجد لديهم اصرار على الزرفي ولكن الامر مازال يخضع للحوار.

-        .........يهم الامريكان الان في العراق الحوار لاجل عدم التعرض للقواعد الامريكية لان الامريكان بسبب ظروفهم الصحية والمالية والانتخابية لا يرجحون خيار الرد العسكري سيما وان ترامب كان عازما عليه الا انه تراجع عنه وترك للحوار مجالا واسعا لذا ابلغ الحكومة العراقية بضرورة الحوار والتوصل الى اتفاق حول مستقبل القوات الامريكية .

-        .........بعض فصائل المقاومة اعتبرت تراجع امريكا عن الضربة, وفتح باب الحوار فرصة امام الحكومة العراقية للضغط على المفاوض الامريكي لسحب كافة قواته .

-.........         بيان الفصائل ال (9) منهم عصائب اهل الحق بسبب تلك المعطيات واستعداد امريكا للحوار وتراجعها عن قرار الحرب لذا كان البيان خاليا من قرار الحرب بل معلقا على شرط الحرب من قبل امريكا.

-        ....... انكفاء دور الجوكر في العراق جاء بسبب انتشار الكورونا الا انهم قبل هذا تم تبليغهم بان الموقف الامريكي قد تغير نحو المفاوضات.

-        .......... بعض قيادات الكتل السياسية الشيعية ادركوا الوضع الامريكي لذا هم يسيرون باتجاه تعضيد الموقف الشيعي والخروج من الازمة السياسية  من خلال جمع البيت الشيعي.

-........          امريكا تحاول بطرق شتي اقناع الحكومة العراقية بالحوار وبنفس الوقت يبحثون عن وسطاء لايصال رسائلهم الى القادة في الحشد لاقناعهم بان الموقف الامريكي قد تغير ولابد من الحوار لنزع فتيل الحرب والرد  والرد المتبادل وان امريكا تريد ابلاغ قادة المقاومة بانها عازمة على ((جدولة خروج القوات الامريكية من العراق )).

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.19
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك