المقالات

إيطاليا


هادي جلو مرعي

 

في العام 1982كنت حزينا لمغادرة البرازيل بطولة كأس العالم في إسبانيا، وكان الأرجنتيني مارادونا للتو يبزغ كنجم إنتقل من سماء بوينس آيريس الى شمال شرق جزيرة الأرانب ليلعب في برشلونة، وحينها كنت قلقا من تسلط الألمان، لكن الطليان بمعجزة باولو روسي النحيف عطلوا الماكينات الألمانية، وربحوا الكأس الغالية، وأتذكر أن أنزو بيروزوت كان مدربا للآزوري المندفع كقطار بلاكوابح.

بقيت إيطاليا تتحرك في الذاكرة كدولة ساحرة، لكنها مقلقة، فدفاعها قوي في كرة القدم، وتاريخها مبهر كأعظم الإمبراطوربات في التاريخ. بعد كل تلك السنين وجدتني في القنصلية الإيطالية أحصل على تأشيرة الدخول الى روما والفاتيكان، وكنت في قاعة الإستقبال أنظر بدهشة للوحات رائعة ذكرتني بليوناردو دافنتشي والموناليزا، وحيث السفن راسية، والنبلاء يتحركون جيئة وذهابا، بينما وجوه المسافرين العاديين تتوقف، وتسكن، وهناك حمالون وبضائع قادمة من البحار البعيدة.

إنتقل دييغو ارماندوا مارادونا الى نابولي في الجنوب الإيطالي بعد تألقه في مكسيكو سيتي عام 1986 وبعد أن قاد عشاق نادي الجنوب حملة لجمع مبلغ سبعة ملايين دولار لجلب النجم الأرجنتيني الذي كافح ليضع النادي في القمة، لكن نابولي عاد ضعيفا بعد أفول النجم، وتقلبت أوضاع إيطاليا الإقتصادية، وربما شكلت عبئا على القارة العجوز، وعاشت بين صراع المافيات، وصراع تجار السياسة، ونظرات الريبة من الشركاء الأوربيين، حتى حانت لحظة الحقيقة المرة حين ضرب فيروس كورونا المستجد الشمال الغني في لمبارديا، وفي مدن مثل بيرغامو الغنية التي تحولت من مدينة الأغنياء، الى مقبرة للموتى الذين يتساقطون كأوراق الشجر.

تخلى الأوربيون عن جارتهم منشغلين بتعداد موتاهم، بينما بقيت إيطاليا مثل رجل مصاب بالجذام ومعزول، لكن اللافت إن الصين وروسيا وكوبا وهي دول لطالما كانت محط عدوانية الغرب الذي تتزعمه أمريكا سارعت الى إرسال المساعدات الطبية، والفرق الصحية الى المدن المنكوبة في الشمال لتضرب مثلا جيدا في التضامن العالمي.

العالم سيتغير حتما، ولن يعود بعد كورونا كما كان قبلها.

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1282.05
الجنيه المصري 75.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
المهندسة بغداد : بسم الله وبالله اللهم ارزقنا العافية والسلام ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني: غدا اول ايام شهر شعبان
المهندسة بغداد : مقالة ممتازة احسنتم ...
الموضوع :
إرفعوا أصواتكم !
نور صبحي : أليس جبريل عليه السلام نزل في ليلة القدر على الرسول وهي في رمضان.. كيف تقولون انه نزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
إبراهيم مهدي : لكن ورد في القرآن الكريم. .سورة البقرة الآية 185 ( في قوله تعإلى شهر رمضان الذي أنزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ليلى : احسنتم سيدي حفظكم الله ...
الموضوع :
نصائح الامام المفدى السيد السيستاني لمواجهة فايروس كورونا
عقيل الياسري : وبشر الصابرين ....اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض...!
زيد مغير : ما اروع ما كتبت سيدي الكريم وأتمنى ان ينشر ما كتبت في كل الصحف والمواقع . الف ...
الموضوع :
أين اختفى هؤلاء؟!
علاء الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. اخي العزيز انكم تقولون لا توجد رواية ان الاسراء والمعراج في ال ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
خليل العراقي : السلام عليكم أنت تتكلم بدون منطق ... محمد علاوي ... أنسان شريف ... ترجم متطلبات المرجعية الشريفة ...
الموضوع :
أيها الرئيس المكلف اترك العنتريات الفارغة
لبيك ياعراق : ضاغطكم الدين الاسلامي ومدمركم المغرد ان شاء الله كرونا لن تذهب سدى حتى تطيح وتصاب كل علماني ...
الموضوع :
هكذا تسمحون لاعداء الدين بانتقاد الدين
فيسبوك