المقالات

بمناسبة حلول ذكرى شهادته الاليمة شهيد المحراب .. يا أدمعا على وجنات الغري


احمد الحسني

 

نعم ياسيدي وسيدهم .. ياشهيد المحراب الغالي ،  عندما تلتصق القيم ، بطهارة المولد ، وشرف الأنتساب ، وسمو النية بالفضيلة ، يتجسد العطاء ، فيولد صبحها الضحوك بداية ، وختامها الوقعة الرجبية نهاية ، حين باتت دمائك حناء لمحراب الشهادة ، فذاك هو المعين لكل صاد ضمان الى حياضك ، وطواف بحضرتك ، فيغذي السير بخطواته حيث تأريخك ، وحيث حروف توشك التيه في رحاب العاشقين ، فكان جزء من فيوضاتك سيدي محط رحال الكلمات ، حيث مارغب الراغبون اليك .

ومع أول الخطوات في رسم الـتأريخ ، أيقنت أن وطن ألأمامة تميته الدموع ، وتحيه الدماء من أبنائه ، فأعددت مقدمات الفتح ، فأرخصت الطاهرمنها ليكون امتدادا يوازي طهر ترابه ، فكنت والوطن توأمان يأن بعضهم بعضا .

ومع هول الازمات ، وتواتر الملمات ، فقد أنتدبت مغاوير الحق ممن محصتهم وذاب فيك عشقا سيدي ، وفي المقابل ، وقفت نفرات مأزومة ظالة ،عملهم أذكاء الازمة ، وافشال الامة ، فبرز صراع النوايا ، فمنهم من ثبت ومابدلوا تبديلا ، ومنهم من اتخذ الليل جملا ، فأولئك هم المراهنون المدهنون ، وقد سررت أنت ياسيدي فكربلاء حاضرة كل حين .

وحين صفقت أيادي المراهنون أسفا وعجزا وخسرانا على حلم لم يبلغوه ، كانوا قد قيدوا أنفسهم به ، كنت انت ياسيدي خصما للقيود ، فكم حاولوا هم دون ذلك ، فأدركتهم أنهم ثروة بلاعمل ، وسياسة بلامبادئ ، ومتعة بلاضمير، ومعرفة بلاقيم ، فأصابهم الخنوع وأرتضوا الخضوع ، عملهم خيال ، وناتجهم ضلال ، وسياستهم كذب وأحتيال ، هدفهم أغتصاب وعي الامة ، فبحسن ماعملت سيدي كنت قد عريت حقائقهم الزائفه ، وطمست أفكارهم السطحية المنحرفة ، فكشفتها عبرقيم كنت قد ورثتها من أجدادك الطاهرين ، وأخلفتها في من بعدك ولمن لايريدون علوا في ألأرض ولافسادا . فياطهرا من عبير الجنان ، وياعبقا من الدماء قد أذن في محراب صلاته تراتيل الخلود ، وياطيبا من الكلمات على جدار الذكريات تصحح مسارالتأريخ ، وياأدمعا على وجنات الغري تفيض رنة في فؤاد العاشقين ، كأن طيفا من الغاضريات تدلى الى بصيرتك كل حين كخيوط الشمس فلايلبث  حتى تزيدك عشقا يتصل  بكربلاء ، فطبع على لحن كلماتك صوتا من الطفوف يؤرق مضاجع الطغاة ويبدد كل يزيد ، وياثأرا حسينيا يهز الوجدان ، طبع على وجوده حاضرا لن يغيب . فسلام عليك سيدي وعلى روحك وبدنك وأشلائك ، وسلام عليك في الخالدين .

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1282.05
الجنيه المصري 75.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
المهندسة بغداد : بسم الله وبالله اللهم ارزقنا العافية والسلام ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني: غدا اول ايام شهر شعبان
المهندسة بغداد : مقالة ممتازة احسنتم ...
الموضوع :
إرفعوا أصواتكم !
نور صبحي : أليس جبريل عليه السلام نزل في ليلة القدر على الرسول وهي في رمضان.. كيف تقولون انه نزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
إبراهيم مهدي : لكن ورد في القرآن الكريم. .سورة البقرة الآية 185 ( في قوله تعإلى شهر رمضان الذي أنزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ليلى : احسنتم سيدي حفظكم الله ...
الموضوع :
نصائح الامام المفدى السيد السيستاني لمواجهة فايروس كورونا
عقيل الياسري : وبشر الصابرين ....اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض...!
زيد مغير : ما اروع ما كتبت سيدي الكريم وأتمنى ان ينشر ما كتبت في كل الصحف والمواقع . الف ...
الموضوع :
أين اختفى هؤلاء؟!
علاء الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. اخي العزيز انكم تقولون لا توجد رواية ان الاسراء والمعراج في ال ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
خليل العراقي : السلام عليكم أنت تتكلم بدون منطق ... محمد علاوي ... أنسان شريف ... ترجم متطلبات المرجعية الشريفة ...
الموضوع :
أيها الرئيس المكلف اترك العنتريات الفارغة
لبيك ياعراق : ضاغطكم الدين الاسلامي ومدمركم المغرد ان شاء الله كرونا لن تذهب سدى حتى تطيح وتصاب كل علماني ...
الموضوع :
هكذا تسمحون لاعداء الدين بانتقاد الدين
فيسبوك