المقالات

تكشفت الصورة ....لماذا يريدون وطن ؟


محمد حسن

 

 

مارُفع من شعارات في التظاهرات الاخيرة من فصل الدين عن السياسية والدعوة للاختلاط بين الرجال والنساء ....

هي حقيقة ما اريد من التظاهرات منذ بدايتها ولكنه اخفي عن الناس .

وهو مشروع الشيوعيين ....البعثيين ......العلمانيين ....المثليين ....التيار المدني ، برعاية امريكية سعودية اماراتية .

وللوصول لهذا الهدف طُرح مشروع الاصلاح ومحاربة الفساد وحصره بالاحزاب الشيعية الاسلامية دون السنة والاكراد كخدعة .

فانساق معهم كثير من السذج والمغفلين واطنب معهم الخطباء بخطبهم وتبرع بالصراخ معهم بعض الشعراء ...

وانصب حديثهم عن الاحزاب الشيعية وكل منهم له غاية فأستغل من اصحاب المشروع للوصول للهدف الاخير لهم والذي هو ابعاد الدين من حياة الناس ،

فأستهدفوا بكلامهم كل شيء يمت للدين صعودا الى المرجعية وايران الاسلامية

ومع ذلك لم يستفيق البعض من سكرته الى ان قاموا برفع شعاراتهم علنية الاخيرة ضد الدين وطالبوا بالاختلاط ورفع الحواجز بين النساء والرجال وابعاد الدين من حياة الناس وسلوكهم .

فلا يريدون للدين مكانا في المجتمع والقضية تتعدى السياسة والاحزاب والفساد .

والان اتضح مضمون شعارهم نريد وطن ومقصودهم وطن بلا قيود دينية ولا اعراف اجتماعية ولا ضوابط اخلاقية

واكثر من ذلك انه يريدون هذا الشكل من الوطن لجميع الشعب لا لانفسهم فقط

فهم من يقرر ولا احد غيرهم وعلى الشعب القبول والاذعان .

ولكن هل اهتز منبر الخطيب الساذج ومحراب العابد الزاهد من هذه الدعوات وتلك الشعارات ، ليستشعر حقيقة المشروع الخطير الذي يراد للعراق .

ولا مجال ليُخفوا مدعي الحرص على الدين رؤوسكم بالتراب كالنعامة والقول ان المستهدف هو الاحزاب وان هدفهم هو الاصلاح ومحاربة الفساد ، وبسبب الاحزاب حصل ما حصل

واخر يقول بسبب تدخل ايران بالعراق او اخطاء الحشد

وتسلحهم خارج اطار الدولة .

كل هذه اعذار ساقها الامريكان واذنابهم وانساق معهم الامعات

فالمستهدف هو الدين بعينه ومن يدافع عنه ويرفع شعاره سواء كان بالسياسة اوبدون سياسة ، وأي كان حزبا اسلاميا مرجعا شيعيا حشدا جهاديا او دولة اسلامية ، فالجميع مستهدف فلا نبعض المشروع ونقع بالخطأ ،

ليستفيد منه اعداء الدين

ــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.79
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك