المقالات

الإباحية المطلقة مرحلة ما بعد الإخفاق الحكومي والتظاهر غير المنضبط


إياد الإمارة

 

لعلنا جميعاً نتحمل تداعيات مرحلة ما بعد التغيير الذي حدث بعد العام 2003م وهي جميعها تريد أن تصل بنا إلى نتيجة مفادها أن مرحلة ما بعد التغيير ليست أفضل من التي سبقتها، وإننا شعب دون مستوى الحرية و"الديمقراطية" ولا يصلح لنا إلا نظام ديكتاتوري قاس يسومنا أنواع العذاب، ويجعل الجميع خائفاً من ظله وضلالته وتنبت من جديد "أذان الحائط" لنتحدث بالهمس أو اللمس لكي لا يشي بنا الحائط إلى زبانية السلطة.

المرحلة الأولى هي مرحلة الإخفاق الحكومي الذي تسبب به جشع بعض الطبقة السياسية أو أغلبها، وقلة الخبرات الإدارية، ومخلفات النظام السابق بكل قبحها وقد تركناها تصول وتجول بل مكنا البعض منها..، لم يفكر الأعم الأغلب من الطبقة السياسية بمصلحة وطن واصبحوا حزم تنازلات مهينة غير موضوعية، كما لم يفكروا بالإستعانة بخبرات إدارية مهنية بعيداً عن طريقة ونوبات الغرور التي ظهر بها اشخاص ليسوا بمستوى كتابة مقال ينفع الناس، ولم يتخلصوا كما ينبغي من مخلفات النظام السابق القبيحة التي سامتنا وتسومنا وستسومنا أنواع العذاب..

وكنتيجة لهذه الحالة المتردية فإن المرحلة الثانية وهي مرحلة التظاهرات تكون حتمية لتتحول من بعد إلى تظاهرات غير منضبطة دخل على خطها من دخل وتصبح خزياً ووقاحة وتعديات تملأ الشوارع بلا رادع، تعديات على الناس والممتلكات العامة والخاصة وإيقاف عجلة التعليم في البلد، في هذه التظاهرات تكشفت حقائق كانت خافية وكشرت كل القطط الوحشية من الداخل والخارج عن أنياب حقدها على العراقيين بما لا يقبل الشك، أنا شخصياً لستُ ضد التظاهرات التي تعيد لنا حقوقنا في مدن الجنوب التي لا تزال تعاني الأمرين بما لا يدع مجالاً للسكوت وعدم التظاهر ضد كل الفساد وسوء الإدارة والإستأثار بالفيء لشريحة دون أخرى، بالعكس؛ انا مع التظاهر المنضبط المنحصر بحدود الوطن ومصلحة ابنائه، لكني لستُ مع هذا الخزي والوقاحة والاستبداد الذي ظهر به البعض من تحت مظلة ومذلة التظاهرات.

كل ذلك سيضعنا قريباً في المرحلة الثالثة والتي هي مرحلة الإباحية والإنحلال الذي رأيناه واضحاً في أكثر من مشهد لم يهز وجدان مَن ينبغي أن يهتز وجدانه لمثل هذه المشاهد الإباحية التي يندى لها جبين كل حر .. ومن أين آتي بالأحرار؟

ولي أن  أذكر قول سيد الشهداء الحسين عليه السلام وهو يخاطب أهل الكوفة والقوم أبناء القوم "إن لم يكن لكم دين وكنتم لا تخافون المعاد فكونوا أحراراً في دنياكم!"

قبلنا أن يطل علينا حمودي الوصخ  وسعيود طبانة و كل"عفطى" أجلكم الله، وقبلنا أن يصبح الوطن قدح خمر "خايس ومو أصلي" لكن يا جماعة يطلع واحد يطالب بحقوق المثليين نهاراً جهارا لا صايرة ولا دايرة بس عند "....." وخل كل واحد يملي الفراغ بطريقته، واتوسل بكل مَن يرى نفسه حراً أن يملأ الفراغ ولا يتركه "فارغاً" ..

ــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك