المقالات

خبايا العقل العراقي تجاه الشأن الأمريكي.

392 2020-01-24

حيدر الطائي

أكثرُ ما نخشاه كعراقيين تجاه خروج القوات الأمريكية هو أن يتحول خروجها وإبقائها إلى ثقافة مكوناتية فنرى مكون رافض لخروجها ومكونٌ مؤيد لخروجها
وإذا أجرينا دراسةً مختصرة نجد أن الخصوصية تجاه الموقف الأمريكي تنقسم إلى أربع فئاتٍ إجتماعية

الفئة الأولى: وهي الرافضة لخروج القوات الأمريكية قلبًا وقالبًا وتحاول بذل المجهودات من أجل إبقائها وهذه الفئة هم عملاء أمريكا وغيرها والمرتبطون بها من المرتزقة والشخصيات والأحزاب فهم يمثلون الأجندة التابعة لها وهم الممثلون لمشروعها في العراق عمومًا. وخروجها يعني تبددٌ لأحلامهم ومشاريعهم وناقوس خطر يهدد زوالهم.

الفئة الثانية: وهم مع إبقاء القوات الأمريكية. فبقائهم يمثل حفاضًا لوجودهم المستقبلي وينهي جذوة الصراعات التي عانوا من ضآلاتها وماسببته لهم من كوارثٍ وخطوب نتيجة اظطهادهم على يد الإرهاب والمليشيات الغير منضبطة وهذه الفئة لاترغبُ أيضًا ببقاء القوات الأمريكية لكنها تفضل وجودها خوفًا من الأطراف المسلحة الغير قانونية التي ستفرض عليها لغة السلاح وتحاول تغيير هويتها المكوناتية وتعيثُ في جغرافيتها القتل والإرهاب والإجرام

الفئة الثالثة: وهي مع خروج القوات الأمريكية وكل وجود عسكري آخر وضد تدخل أي دولة تعبث بسيادة العراق لكن هذه الفئة مع (تقنين) الوجود الأمريكي وغيره وإبقاءه حسب الضرورات العقلانية للإبقاء مثل استتباب كامل الأمن والقضاء على الزمر الإرهابية وتطوير الخبرات على كافة الصعد وفق برنامجٍ حكومي مؤقت لهذه القوات ومع خورجها فورًا عند إنتهاء المدد الزمنية المحددة.

الفئة الرابعة: وهي ضد إبقاءالقوات الأمريكية بأي شكلٍ من الإشكال وضد أي مشروع يُتبنى منها. وهذه الفئة تُقاتل في جميع الميادين وباذلةً الجهد في سبيل إخراجها. لكن هذه الفئة ضد إبقاء القوات الأمريكية تنفيذًا لمشاريع دولةً ذات نفوذٍ عارم ولكي يسمحوا لمشروعهم للتوسع داخل العراق وتكون الساحة لهم وحدهم ويكونوا هم الوحيدون المتحكمون في القرار السيادي للبلد.

هذه دراسةٌ تحليلية مختصرة تستنطق خبايا العقل العراقي تجاه الشأن الأمريكي.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
المهندسة بغداد : بسم الله وبالله اللهم ارزقنا العافية والسلام ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني: غدا اول ايام شهر شعبان
المهندسة بغداد : مقالة ممتازة احسنتم ...
الموضوع :
إرفعوا أصواتكم !
نور صبحي : أليس جبريل عليه السلام نزل في ليلة القدر على الرسول وهي في رمضان.. كيف تقولون انه نزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
إبراهيم مهدي : لكن ورد في القرآن الكريم. .سورة البقرة الآية 185 ( في قوله تعإلى شهر رمضان الذي أنزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ليلى : احسنتم سيدي حفظكم الله ...
الموضوع :
نصائح الامام المفدى السيد السيستاني لمواجهة فايروس كورونا
عقيل الياسري : وبشر الصابرين ....اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض...!
زيد مغير : ما اروع ما كتبت سيدي الكريم وأتمنى ان ينشر ما كتبت في كل الصحف والمواقع . الف ...
الموضوع :
أين اختفى هؤلاء؟!
علاء الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. اخي العزيز انكم تقولون لا توجد رواية ان الاسراء والمعراج في ال ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
خليل العراقي : السلام عليكم أنت تتكلم بدون منطق ... محمد علاوي ... أنسان شريف ... ترجم متطلبات المرجعية الشريفة ...
الموضوع :
أيها الرئيس المكلف اترك العنتريات الفارغة
لبيك ياعراق : ضاغطكم الدين الاسلامي ومدمركم المغرد ان شاء الله كرونا لن تذهب سدى حتى تطيح وتصاب كل علماني ...
الموضوع :
هكذا تسمحون لاعداء الدين بانتقاد الدين
فيسبوك