المقالات

الشهادة رمز الوفاء


كاظم الحصموتي

 

الشهادة أرقى انواع العطاء الإنساني

استنادآ لقول الله سبحانه وتعالى(ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتى بل أحياء عند ربهم يرزقون )

للشهيد مرتبة رفيعة عند الخالق، انها العطاء لسعادة الآخر والتضحية من اجل قيم حقة.

وان يكون مظلوما لا ظالما وثابتا صادقا لا مهتزا مرائيا، الشهادة تحتاج الى توفيق من عمل الانسان واختيار الخالق الذي يعلم ما تخفي الصدور.

فهي التضحية في النفس من أجل إعلاء كلمة الحق وازهاق الباطل

الشهادة رمز من رموز الجهاد في سبيل الله ولو تمعنى لماذا هؤلاء الأشخاص اختارو الشهادة؟ وذلك لقوة العقيدة الإسلامية لديهم وإيمانهم القوي بالله سبحانه وتعالى وحبهم الألتقاء بأولياء الله الصالحين

الشهداء قد بدأوا بمسيرة لكن الله اختارهم ليكونو في جانبه وعلينا نحن كشباب وكناشطين امنيين ان نكمل مابدء به هؤلاء الابطال في الحفاظ على الشريعة الإسلامية وان نحمل السلاح بكل ما لدينا من قوة وعدد ضد أمريكا وإسرائيل وأعداء الدين الذين همهم الأكبر القضاء على حرمة الله وإزالة كل ما عمل وجاهد من أجله الشهداء .

لماذا لايغسل ولايكفن الشهيد؟

من الثابت ان كل مسلم عند موته يغسل ويكفن ،الا الشهيد يصلى عليه في ثيابه ،كما فعل الامام زين العابدين عليه السلام ودفن شهداء معركة الطف دون غسل ولاتكفين بل في ثيابهم ،وايضا كما عمل رسول الله (ص) مع شهداء معركة احد،

وأعطى الله هذا المنزلة للشهيد كونه دافع وضحى في حياتة من أجل حفظ بيضه الإسلام والحفاظ على عدهم انتهاك حرمة المسلمين

ويشهد لما ذكرنا ما روي من أن شخصا جاء إلى أمير المؤمنين (ع) فاعترف أمامه بالزنى وطلب منه التطهير بإقامة الحد عليه ، فأقام (ع) الحد بأن دفنه في حفيرة إلى وسطه ، ثم ضربه الناس بالحجارة إلى أن مات.

والمفهوم من سياق هذا الخبر أن المحدود قد مات صابرا محتسبا ، وبعدما مات أخرجه من الحفرة وصلى عليه ودفنه ، فقيل له : إنه قد ترك تغسيله وتكفينه. فقال : إنه صبر على أمر عظيم.

فذيل هذا الخبر يعطي قاعدة عامة مفادها : أن كل من صبر على طاعة الله ورضاه إلى الموت احتسابا وإخلاصا ، فهو ممن ينبغي ترك تغسيله وتكفينه ، ولا شك أن الشهيد اعظم درجة عندالله فهم معراجنا عند قدير مقتدر.

ــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك