المقالات

التداعيات السياسيّة لجرائم القتل البشعة والاغتيالات التي تصاحب التظاهرات في العراق .                                 


    د . جواد الهنداوي .

                  

لا تُولدْ الأحداث السياسية مِنْ رحم العفوية ، ولا تأتي مِنْ محض الصدفة أو مِنْ العَدمْ ، وخاصة اذا توّفر لها شرطان : الأول هو أن يكون ميدانها العراق او منطقتنا ، والشرط الثاني هو عندما تُعّمرْ ... أسابيع و شهور ، كُلّما يزداد عمرها تكبر ،  ويمتطيها او يركبها او يصادرها الآخرون المتربصون والمنتفعون .

مشاهد جريمة الوثبة هي مشاهد  مؤلمة و بشعة وعلى كافة الصُعد : إنسانياً و أخلاقياً و دينياً ، ولهذه المشاهد تداعيات سياسية خطيرة :                  

               ستكون بشاعة هذه الجريمة ،وفي إطار عمليات الاغتيال والقتل السابقة والحالية ، صدمة ليس فقط للشعب العراقي وانمّا للمجتمع الدولي ، وستُتخذ ذريعة و حجّة لتدخل دولي او أممي و بدوافع إنسانية ولأهداف سياسية . سيستنتج المجتمع الدولي بأنَّ الحكومة عاجزة تماماً على حفظ الامن ، لاسيما والعراق لايزال بلداً يهدد الامن والسلم العالميين وفقاً لقرارات الأمم المتحدة التي أًُتخذت وفقاً للفصل السابع . ايّ تدخل عسكري أمريكي او أممي سيكون ، وفقاً للرأي العام الدولي ،مقبولاً ومعذوراً بسبب جرائم القتل والتمثيل و قطع الرؤس و الاغتيالات والكرّ والفّر بين المتظاهرين وقوات الامن . ما جرى في ساحة الوثبة هو تعبير داعشي بأمتياز و برضا و بقبول المتجمهرين ، سيستنتج المجتمع الدولي بأنَّ داعش هو خلية نائمة و مختبئةليس في فندق او شارع وانمّا في نفوس بعض العراقيين .

            سيستنتج المجتمع الدولي بأنَّ ما جرى هو جزء من حصاد مسيرة سياسية  ، ساهمت او سببّتْ في ضياع المواطن والمجتمع والدولة ، و أوصلتهم الى هذه المرحلة او الدرجة من العنف و الانحطاط . وسيحكم بأنها مسيرة سياسية فاشلة ويجب تغييرها ، ولا  يتردد المجتمع الدولي ، والذي تقوده امريكا ،باللجوء الى تغيير بطريقة ( شلع قلع ) .

نحنُ نستنتج أيضاً  ، ومن خلال متابعاتنا ، رصد و فعل دولي أمريكي و أوربي ،سياسي ، وعسكري ، ودبلوماسي لما يجري و اتجاه ما يجري في العراق . تصريحات و إجراءات أمريكية تتزامن مع مسلسل القتل و الاغتيالات التي تصاحب التظاهرات ، قبل أيام صدر اجراء أمريكي بمعاقبة شخصيات عراقية ممن قاوموا الوجود الامريكي في العراق و حاربوا داعش ، واليوم اجراء دولي آخر بشطب او بإلغاء حسابات تويتر تعود لشخصيات عراقية ، ويتزامن هذا الإجراء مع جريمة القتل والتمثيل المروعة في الوثبة ، و ستتواصل الإجراءات الأمريكية و الادانات الأوربية وستتزامن مع جرائم قد تحدث ،لا سامح الله .

نستنتج أيضاً بأنَّ مسار التظاهرات ، وبسبب حوادث القتل و عجز القوات الأمنية ،يتجه نحو الفوضى ، مما يُفقد التظاهرات أهدافها و سلميتها ، و كُثرٌ سيكون الخاسر ( المتظاهر و الدولة والمجتمع  ) .

ما المطلوب : مسار جديد يستنير بأفكار و أولويات و مبادئ : الأولوية لبناء مواطن إنسان ، الأولوية لمأسسة الدولة وفق معيار المواطنة والكفاءة والعدالة ، الأولوية للأمن ولمكانة القوات المسلحة . الأولوية لمسؤول في الدولة قادر على اعادة الثقة بين الشعب والحكومة ،بين الشعب والدولة ،مسؤول نزيه وكفوء و ذو سلوك وطني اكثر مما هو حزبي ، شعبي و ميداني  اكثر مما هو بيروقراطي .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك