المقالات

مطلوب "إنتحاري" بعشرين حزام ناسف 


حمزة مصطفى

 

يجري الآن تداول أسماء لمنصب رئيس الوزراء أو مجلس الوزراء مثلما نص الدستور على ذلك. لماذا؟ لأن رئيس مجلس الوزراء لا رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إستقال. "ليش" إستقال؟ لأن الحراك الجماهيري الذي إنطلق في الأول من تشرين الأول الماضي ضاغط الى حد بات من الصعب مقاومته.فالكتل السياسية التي تربعت على مدى الـ 16 عاما الماضية على كل العروش ونبتت للغالبية منها كروش فيما تستمر على درب الإرهاب حينا والفساد حينا آخر والإنتفاضة الجماهيرية الآن النعوش لاتريد أن "تنطيها" لا بالقوة ولا بـ " العيني والأغاتي".

في إطار صراعها مع الشارع المنتفض الثائر ضدها تصورت أن التضحية برئيس الوزراء يمكن أن يهدئ غضب هذا الشارع ومن ثم تبدأ عملية "لفلفة" الأمور مثلما تريد,وكأنك ياأبو زيد ماغزيت ونصبت خيامك في ساحة التحرير وجبل أحد وساحات الخلاني والسنك في بغداد والحبوبي في الناصرية وساحات أخرى لاتحضرني أسماؤها في كربلاء والنجف وبابل وواسط والمثنى وميسان والبصرة.

الآن وبعد أن وقع فأس الإستقالة في الرأس لم تتزحزح ساحة التحرير قيد أنملة بشأن المرشح لمنصب رئيس الوزراء. الحرج بلغ أوجه لدى الكتل السياسية المحكومة بمهلة دستورية ضاغطة, بينما الشارع الذي بات يمتلك الشرعية الثورية ليس محكوما بمهلة ولم يعد يهتم إذا طالت المدة أم قصرت, أمطرت الدنيا أم أمحلت. لذلك بدأت القوى السياسية تحث الخطى بشأن إختيار البديل. وهنا تسكب العبرات. عبرات من يمتلك الشرعية الدستورية ومن يمتلك الشرعية الثورية. الدستوريون لـ "العظم" يبحثون يوميا الأسماء المتداولة التي يرون أنها يمكن أن تكون موضع قبول ولو نسبي من قبل الثوريين.

الثوريون الذين وظفوا الشعار اللبناني "كلن  يعني كلن" على الطريقة العراقية يرفضون جميع الأسماء المرشحة "شلع قلع" برغم إنهم لم يطرحوا البديل. أصحاب الشرعية الدستورية سيختارون واحدا منهم لا من الساحة. لكن أي واحد, وهنا تسكب العبرات ثانية وثالثة. لأن المطلوب أولا المواصفات قبل الشخصيات.ولكون المدة باتت محدودة جدا فإن ليس أمام الكتل السياسية وعلى طريقة "الدكمة والقاط" سوف تعتبر مواصفات فلان الفلاني مطابقة لشخصه وينتهي الأمر.

لنقل إنهم مضطرون الى هذا الخيار. لكن أية مهمة تنتظر هذا الذي يقبل أن يصبح رئيسا لوزراء بلد مثل العراق لمدة 6 أشهر أو سنة على الأكثر تتحدد مهمته كالتالي. أولا إعادة هيبة الدولة بكل تفاصيلها. ثانيا مواجهة إستحقاق المرحلة الماضية بكل مافيها من فشل وفساد و"داوركيسة" والحالية بكل ما نتج عنها من عنف أوقع مئات الشهداء وعشرات الآف الجرحى في تظاهرات "سلمية" مثلما هو وصفها الجاري, والمرحلة المقبلة وهي الأخطر والتي تقتصر على تهيئة الأرضية الملائمة لإجراء إنتخابات مبكرة. هذه مهمة تكاد تكون مستحيلة من يقبل بها لن  يكون أقل من "إنتحاري" بعشرين حزام ناسف. حزام  ينطح حزام الى أن .. الله يفرجها.   

ــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك