المقالات

انت وي (بِشر) لو وي (#البشير)؟


عمار وهاب

 

أحمد البشير بالتغريدة والهاشتاگ مالته ذكرني بقصة "بِشر الحافي" وي الإمام الكاظم عليه السلام، لمن فات الإمام من يم بيته وسمع صوت الغناء، لأن بشر كان مسوي حفلة مال شرب خمور وغناء ورقص ..

فالإمام عليه السلام لمن فات من يم البيت دگ الباب ، خرجت الخادمة مال بِشر، سألها الإمام: (يا جارية، صاحب هذه الدار حر أم عبد؟).

الخادمة استغربت من السؤال، لأن "بِشر" شخصية معروفة، وجاوبت الإمام: بل هو حُرّ .

الإمام گال: (صدقتِ لو كان عبداً لخاف من مولاه) يعني لو كان يعبد الله چان خاف واستحى من الله؛ لأن هاي الأعمال كل المسلمين يعرفون بيها حرام والله ما يقبل بيها وهذا الشي مذكور بالقرآن .

هنا، الجارية أخذتلها صفنة، أول مرة واحد يحچي بهذا المنطق وشايل هيبة الأنبياء..

لمن رجعت چان "بِشر" گاعد على ميز الخمر، فسألها: ما الذي أبطأك ؟

الجارية نقلتله الحديث اللي دار بينها وبين الإمام.

هنا "بشر" لمن سمع قول الإمام : "صدقت، لو كان عبداً لخاف من مولاه". أخذته رجفه قوية، وصارت عنده يقظة من الغفلة اللي هو بيها، وگعد من نومته، نومة الغفلة عن الله..

بعدين، سأل "بشر" الجارية عن الاتجاه اللي توجه بي الإمام الكاظم عليه السلام .

الجارية أخبرته عن الاتجاه.

"بِشر" لا إرادياً ركض ورة الإمام، حتى نسى يلبس نعاله وطلع ورة الإمام حافي.

وهو يمشي بالطريق يحدث نفسه: هذا الرجل أكيد موسى بن جعفر .

وفعلاً راح لبيت الإمام، وگال للإمام : (يا سيدي أنت الذي دققت الباب وخاطبت الجارية؟)

الإمام گال: (نعم) ..

"بشر" گال : (أعد علَيَّ الكلام) ، راد يسمعه بلسان الإمام وصوته .

الإمام أعاد عليه العبارة ..

"بشر" گام يمسح خده على الأرض، وگال : ( بَل عبد )

وظل يمشي حافي، ويگول الإمام ما صالحني والله ما غفرلي إلا وآني حافي، فگامو يلقبوه (بشر الحافي) .

وبعدين الله وفقه وتعلم علوم الشريعة وگام يجالس الصالحين..

هسة احنا لا نصير حفاي مثل "بشر" بس لا نركض ورة "البشير"، خلينا راكضين ورة الإمام الكاظم عليه السلام، لأن وداعتكم راح يتبره منكم يوم المحشر، لأن الموقف هناك رهيب مو عبالكم سهل، وكل واحد يتبره من الثاني، ويبقى من سن سنة سئة عليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة ..

وهذا الهاشتاگ مالتك يالبشير سُنة سيئة، ولا تقشمر الوادم بالمغالطات والضحك والسفاهة مالتك ..

وللعلم محد يحب العراق مثل شهداء الفتوى لأن ذولة يدرون جبهة وموت وراحو، يعني ما ماتو بالغلط ليش ما ياخذون حقهم من عدنا ؟؟؟!!!

وهواية شباب صالحة وخيرة استشهدت بالمظاهرات، ليش ما يصيرون همة رمز للشباب العراقي ؟؟؟!!!

لو الا يترك صلاته ويشرب خمر يالله يصير وطني وخوش ؟!

ومن منطلق السُّنة الحسنة خلي ننشر هذا الهاشتاگ 👇👇👇

#كن_كبِشر_لا_كالبشير

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك