المقالات

الشيخ والفرس ورئيس الوزراء


 

✍️مظهر الغيثي

 

خمس دقائق من التفكير تجعلك تنثني عن اكبر توجه في مجال التصدي للخدمة المجتمعية والسياسية والأسباب عديدة اهمها هي الرسالة التي تردنا من سماع قصة الشيخ الذي ربى أبناءه للشيخة وحين وصل به العمر الى منتهاه طلب أبنائه ليكلمهم فلما اجتمعوا له قال يا أبنائي تركت لكم من الخير ما يغنيكم عن الطلب من الغير فتقاسموها بما يرضي الله عليكم واتركوا الشيخة لاخيكم الأكبر فهو احكمكم واورعكم والاقدر على حمل الأثقال كما لم تفعل الجبال فيا شيخ المضارب فبالله اعتضد فيما اعتمد واسترشد إلى ما يرشد واني تركت لكم هذه الخير فتقاسموها الا تلك الفرس فهبوها إلى من لا يملك (قلبا) (لا گلب ولا چلاوي) واخيرا ختم فما المفزع الا إليه ولا الاستعانة الا به ولا التوفيق الا منه واليه الموئل فتوكل عليه وانب والى البحث عن صاحب النصيب فذهب

فقال كبيرهم انا ذاهب لابحث إلى ما أشار به ابي فهذه حكمة راد أبانا أن نستلهمها جميعا قبل أن يتركنا فذهب ومن رافقه يجوب البلاد فوجد قوما يرقصون ويهللون وبينهم ملك جالس في مجلس مهيب وامامه رجل اذله الضرب حتى شارفت نهايته أن تختتم فسالوا عن هذا الحال فاجابهم احد الراقصين نحن ننصب ملك كل سنة بعد أن نقتل الذي يحكمنا أمام من سيحكمنا فاشار كبير إخوته إلى من رافقه من إخوته باعطاء الفرس إلى ذلك الملك الجديد فهذا هو من تنطبق عليه مقولة (لا يملك قلب ولا چلاوي)

ان الشيخ لم يترك أبنائه للمجهول بل اوصاهم إلى من شارته حكم وطاعته غنم وهو اخيهم الذي ظهرت عليه ملامح الحكمة والهداية والدراية

فلما لم يسعف صاحبنا بالاقالة ولا اعفى من الاستقالة، لبى تلبية المطيع وبذل في مطاوعته جهد المستطيع فكانت رويته ناضبة وهمومه ناصبة، وعند الله عذره في حلوه ومره وإن التصدي بعده لاقامة العدالة كمقتضب في جهلاء ولن يفلح ولو اتي بلاغة العرب ولا يسري ذلك المسرى الا بدلالة اللطف والا فهو الباحث عن حتفه بظلفه فألحق بالاخسرين اعمالا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا

اللهم نستوهبك توفيقا قائدا إلى الرشد

ــــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 75.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك