المقالات

اسرائيل والعراق


سالم الشبكي

 

قبل فترة ليست ببعيدة نتنياهو الإسرائيلي (رئيس وزراء اسرائيل سابقا)

صرح (أنه سيحارب إيران في العراق)

ما الطريقة التي يستخدمها لذلك ؟

تعرفون جيدا أن الكيان الصهيوني ذكي جدا ولديه تخطيط ستراتيجي ونظرة مستقبلية للأحداث،

أستغلت اسرائيل معاناة الناس وظلمهم وتحرضيهم على الحكومة بتأجيج الوضع والحراك الداخلي لدفع الشعب إلى التظاهرات والخروج ضد الحكومة الفاسدة.

وبعدها بفترة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صرح عبر لقاء صحفي ايضا مترجم وكامل وتكلم فيه عن حرب أهلية وإشعال الشارع العراقي وإدخال العراق في منزلق وتمكين أمريكا من الإحاطة بآبار النفط وسحب محتواها.

لطفا ضعوا هذين الأمرين معي في بالكم ، وأيضا ضعوا في بالكم أن المظاهرات مسألة مهمة وحق دستوي مشروع ويمكن للشعب ممارسة السلطة الرقابية على السلطة الفاسدة عبر الطرق السلمية.

أكدت المرجعية الرشيدة قبل جمعتين وهذا نص بيانها (إنّ احترام إرادة العراقيّين في تحديد النظام السياسيّ والإداريّ لبلدهم، من خلال إجراء الاستفتاء العامّ على الدستور والانتخابات الدوريّة لمجلس النوّاب، هو المبدأُ الذي التزمت به المرجعيّةُ الدينيّة وأكّدت عليه منذ تغيير النظام السابق، واليوم تؤكّدُ على أنّ الإصلاح وإنْ كان ضرورةً حتميّة -كما جرى الحديثُ عنه أكثر من مرّة- إلّا أنّ ما يلزم من الإصلاح ويتعيّن إجراؤه بهذا الصدد، موكولٌ أيضاً الى اختيار الشعب العراقيّ بكلّ أطيافه وألوانه من أقصى البلد الى أقصاه، وليس لأيّ شخصٍ أو مجموعةٍ أو جهةٍ بتوجّهٍ معيّن أو أيّ طرفٍ إقليميّ أو دوليّ أن يُصادر إرادة العراقيّين في ذلك ويفرض رأيه عليهم.)

نعم هناك تدخل ايراني في الشأن العراقي ولكن لا يصلح أن نمحور قضيتنا وشعاراتنا التي نرددها فس ساحات الاعتصام ضد إيران حكومة وشعبا وأن نمحور قضية الوطن بهذا المحور الضيق فقط، في الوقت نفسه هناك تدخل أمريكي واسرائلي أخطر من التدخل الإيراني بكثير، وهذا الشيء سوف يدفع بنا إلى

أولا: حرب واققتال داخلي

ثانيا: اقتتال اقليمي يؤدي الى حرب بين العراق وإيران عبر اداوت اسرائيلية وامريكية !!

وهذه هي أمنيتهم بجر البلدين إلى الحرب مستغلين معاناة الشعب العراقي وجزعهم من السلطة الحاكمة والطبقة السياسية الفاسدة.

لذلك فيجب علينا أن نردد شعارات تهتف بعدم التدخل الخارجي وأن يقف الشعب كله صفا واحد بهذا الصدد.

في هذه الجمعة أعلنت المرجعية الرشيدة في النقطة الخامسة في بيانها (إنّ معركة الإصلاح التي يخوضها الشعب العراقيّ الكريم إنّما هي معركةٌ وطنيّةٌ تخصّه وحده، والعراقيّون هم من يتحمّلون أعباءها الثقيلة، ولا يجوز السماح بأن يتدخّل فيها أيّ طرفٍ خارجيّ بأيّ اتّجاهٍ، مع أنّ التدخّلات الخارجيّة المتقابلة تُنذرُ بمخاطر كبيرة، بتحويل البلد الى ساحةٍ للصراع وتصفية الحسابات بين قوى دوليّة وإقليميّة يكون الخاسر الأكبر فيها هو الشعب)

فنحن المتظاهرون نتحمل المسؤولية الكبرى وأن لا نسمح لأي طرف خارجي سواء أكان أمريكي او اسرائيلي او حتى ايراني بالتدخل.

يتوجب على الشعب العراقي ان يفكر بوعي وعقلانية ومعرفة مايجي من سياسة خفية تحاول الإطاحة به واستغلاله.

السؤال هنا..

كيف لنا أن نستغل هذا الوضع وأن ننجح هذه التظاهرات والاعتصامات ونحقق مطالبنا؟؟!

الجواب : ان المرجعية الرشيدة نوهت في بياناتها السالفة ان الشعب العراقي هو وحده الذي سيختار النظام الذي يريده عبر صناديق الاستفتاء الشعبي، وأن يتم هذا الاستفتاء من خلال لجنة من الخبراء مختارين من قبل الشعب، وهذه اللجنة ستكون هي الوسيط بين الحكومة والشعب وفي الوقت نفسه تختار النظام السياسي الذي قره الشعب عبر الاستفتاء ، وبما أن الشعب أغلبه يطالب بنظام رئاسي أو شبه رئاسي فهذا المطلب ممكن التحقق في حالة إننا تصرفنا بحكمة وتدبير ووحدنا المطالب المشروعة وتركنا بعض الشعارات والتعصب والمسائل التي تؤدي بالبلد والشعب إلى الفوضى.

في هذه الجمعة بينت المرجعية الدينية الرشيدة في النقطة الثانية في بيانها (الثانية: إنّ الحكومة إنّما تستمدّ شرعيّتها -في غير النظم الاستبداديّة وما ماثلها- من الشعب، وليس هناك من يمنحها الشرعيّة غيرُه، وتتمثّل إرادةُ الشعب في نتيجة الاقتراع السرّي العام إذا أُجري بصورةٍ عادلة ونزيهة، ومن هنا فإنّ من الأهميّة بمكانٍ الإسراعُ في إقرار قانونٍ منصفٍ للانتخابات يعيد ثقة المواطنين بالعمليّة الانتخابيّة ولا يتحيّز للأحزاب والتيّارات السياسيّة، ويمنح فرصةً حقيقيّة لتغيير القوى التي حكمت البلد خلال السنوات الماضية، إذا أراد الشعب تغييرها واستبدالها بوجوهٍ جديدة. إنّ إقرار قانونٍ لا يمنح مثل هذه الفرصة للناخبين لن يكون مقبولاً ولا جدوى منه. كما يتعيّن إقرار قانونٍ جديد للمفوّضية التي يُعهد اليها بالإشراف على إجراء الانتخابات، بحيث يُوثقُ بحيادها ومهنيّتها وتحظى بالمصداقيّة والقبول الشعبيّ.)

ماذا يعني هذا الكلام؟؟

يعني أننا لو اتجهنا نحو الاستفتاء الشعبي بأختيار النظام سوف نسقط شرعية الحكومة الحالية وحولناها إلى حكومة تصريف أعمال مؤقتة ، وفي الوقت نفسه العمل على تعديل قانون الانتخابات الذي سيسقط شرعية الأحزاب السياسية ايضا، وبهذه الخطوة سوف نضمن انتخابات مبكرة وسوف يتم ترشيح أناس مستقلين غير تابعين لأي حزب أو فئة.

وبذلك نكون قد حققنا الهدف الأكبر وهو تغيير النظام بطريقة قانونية ودستورية،

واضمحلت فرصة إسرائيل في تحقيق ماكنت تصبو إليه

وحافظنا على موارد وآبار العراق النفطية ومنعنا دونالد ترامب من ماكان يخطط انه من إشعال نار الفتنة بين الشعب العراقي.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك