المقالات

لماذا ثورة؟


خالد الناهي

 

من اطلق اسم الثورة على مظاهرات تشرين الاول ؟

ولماذا اصرار بعض القنوات على تسمية ما يحدث في العراق ثورة ؟

في حين ما يحدث في لبنان تظاهرات؟

بالرغم من تشابه الاسباب والمطالب؟

 

لكل ثورة قائد، من القائد لما يحدث في العراق؟

ان لكل ثورة مطالب محددة، يتفق عليها جميع الثوار، هل من يتواجدون في ساحات التظاهر مطالبهم محددة، ومتفق عليها؟

 

لا نعتقد ذلك فلكل منا اسبابه في التظاهر، فهذا يبحث عن اصلاح الوضع الراهن، وذاك يريد اسقاط النظام، وثالث يريد تغير نظام الحكم، واخر يبحث عن وظيفة وهكذا!

 

اذن من يستخدم اسم ثورة في احتجاجات العراق له غايات معينة، لكن اهم هذه الغايات هو معرفة من اطلقها بتأثيرها على المواطن العراقي!

 

فعندما تقول للعراقي انت ثائر، وتضع له يافطات عريضة (ثائر على الظلم، ثائر على الفساد، وغيرها من الكلمات الرنانة) التي تشحذ الهمم لدى العراقيين، يكون حينها مستعد للتضحية بنفسه وبدمه من اجل كلمة ثائر، بالخصوص مع الاناشيد الحماسية التي تمنعه من التوقف والتفكير قبل الاقدام على امر معين، وهذا الأسلوب يستخدم عادة لغسل ادمغة كثير من الشباب، ويكون مستعد حتى لتفخيخ نفسه وقتلها!

 

فان مصطلح ثائر، يجعل كل الخيارات مفتوحة، بما فيها خيار استخدام العنف والسلاح.

 

المرجعية الرشيدة ادركت ذلك، لذلك استطاعت ان تشخص ما يحدث في البلد، وتعطيه الوصف الدقيق فقد اطلقت تسمية على من يخرج للتظاهر كلمة ( المحتجين) .

 

لماذا محتج؟ وماذا تعني هذه الكلمة؟ ولاي مدى يمكن ان يصل هذا المحتج؟

 

الاحتجاج عادة ما يقوم به شعب معين او فئة معينة من الشعب،(دون قائد) على قرار حكومي معين، او فساد حكومي، او اجراءات معينة تجعل الشعب او قسم منه يشعر بالظلم، فيخرج محتجا على تلك القرارات، مطالبا بأصلاحها، ويعود الى وضعه الطبيعي متى ما تم تصحيح المسار، ويمكن للمحتج ان يطور ادواته في الاحتجاج فتبدأ من الاحتجاج بلافته، يعبر فيها عن اعتراضه، وتصل الى العصيان المدني

جميع ادوات الاحتجاج سلمية، ولا تهدف لاراقة الدمام

اذن من يسميها احتجاجات مهتم جدا في استحصال حقوق العراقيين كاملة، ومن دون اراقة قطرة دم واحدة، لانه يعتبر الدم العراقي اغلى واثمن شيء

ومن يسميها ثورة، يهدف لدفع العراقيين الى الاقتتال، وغير مهتم للنتائج، فان نجح في اسقاط النظام، سيعتلي صهوة جواده، ويعلن نفسه مفجر الثورات، ويسرق جهود المتظاهرين، ويذهب دمهم هباء منثورا، وان لم ينجح يكون قد ساهم بسفك الدماء التي يعتبرها نجسة.

 

والشعب مخير بين الثورة والاحتجاج.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 74.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك