المقالات

دكاكين سياسية


مفيد السعيدي

 

باتت امور الشعب العراقي بضاعة تباع وتشترى في دكاكين حقيرة واصبحت حاجتي اليومية انا احد افراد ذلك الشعب في رفوف تلك الدكاكين في بازار سياسي انتظر متى ياتي الزبون"كتلة سياسية" ليقلب اموري وامور كثير من ابناء الوطن عسى ان تعجبهم جراحاتنا و اوجعانا لياخذها ويعلن عن مزاد في ذلك السوق الذي يتكون من عدة نوافذ حقيرة بائسة تمثل هذه حاجات المواطنين وتعرض بهذا البازار وفي هذه النوافذ للبيع والشراء كل حسب الموقف الداخلي والخارجي فهناك حوائج لا تجذب الزبون لان لايوجد من يقلبها بوجود عامل خارجي لاتعجبه هذه البضاعة وامسينا نرفع ايدينا بان يصيبنا قحط او شيء من السماء ليحرك بضاعة تلك الدكاكين التي مملؤة باهات السنين.

اهات السنين الماضية كتبت على جدران خالية من الحياة تنتظر بزوغ خيط الصباح ليبث الحياة من جديد في محيط محتضر وما ان رئت ذلك النور واخذت الحياة تسير بتلك التصحيات طوال ليالي حالكات لترسم واقع جديد في سفر هذا البلد سرعان ما انتهى ذلك العصر المظلم حتى اخذ بعضنا يفرح في ضل موجة من التظاهرات الذي خرج ابناء العراق للمطالبة بتوفير من يحرك تلك البضاعة على رفوف الدكاكين السياسية وما امام تلك الطغمة من السياسية "اصحاب الدكاكين" ان يخرجوا بضاعة طالما بيعت سابقا وبثمنها هم اليوم يكنزون الثروات بواسطة الكرسي ليبيعوا سنوات من الحرمان والتعذيب وممارسة ابشع صور للحياة الوحشية كان ثمنها سنوات عمرهم في الطامورة الظلماء وابناء دفنوا تحت التراب وبعضهم اذابت اجسادهم احواض التيزاب وبعضهم اكلتهم وحوش الطاغية وبعضهم فجرت اجسادهم الطاهرة وبعضهم لانعرف كيف غيبوا عن الحياة ولهذا يومنا هم مجهولون.

قانون العدالة الاجتماعية الذي صوت عليه البرلمان العراقي بالغاء رواتب او بالاحرى والاصدق حقوق السجناء والشهداء السياسيين الذي سلفا عرضنا واقعهم وكانهم هم اليوم من كانوا عائق في بازارهم المشؤوم وقبالة ذلك هناك كم هائل من تعويضات لاناس باعوا مناطقهم لعصابات اجرامية واعادة ما يسمى بالصحوات الذي لم يصحوا بعد وقائمة من التعويضات تطال حتى بعض الدواعش تحت عنوان المغيبين هناك فرق بالموازين في هذه الدكاكين بين من ضحى حتى يسقط طاغية عاث بالبلاد فسادا وبين من سلم وباع وناصر من اراد بالبلاد والعباد فساد.

 منظمة بدر حزب الدعوة تنظيم الداخل والخارج المجلس الاعلى للثورة الاسلامية منظمة العمل الاسلامي حزب المؤتمر الوطني الاحزاب الكرد الفيلية الشرفاء من ابناء الوسط والجنوب تضحياتكم ضد المقبور هدام بيعت بثمن بخس في بازار بائس واشتروا بهذا الثمن بعد زيادته تعويضات من باع وخذل العراق فبئس لكم ولدكاكينكم الخاوية التي ستهدم قريبا ليبنى بها مول كبير .

ـــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك