المقالات

جيل التسعينات المهمَل ..


د. فالح حسن

 

من دون مقدمات ... عاصر جيل التسعينات أحداث لم يعاصرها جيل قبله ، ولا أظن أن يعاصرها جيلٌ بعده .... وكوني أستاذا جامعيا تخرج على يديه طلبة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه ... وكوني عضوا في لجنة الإرشاد في كليتي لأكثر من إحدى عشرة سنة أتابع شؤون الطلبة وأسمع منهم ، وجدت أن جيل التسعينات يمتلك تجربة نادرة وإن كان غير قادر على التعبير عنها  ...  فقد عاش هذه المواليد أحداثا يشيب فيها الصغير ويهرم فيها الكبير ... أما أهم الأحداث التي عاشها :

* الحصار الاقتصادي الذي عانى منه الشعب العراق حتى بلغت القلوب الحناجر وبلغت السكين العظم .

* وفاة زعيم الطائفة السيد الخوئي بظروف غامضة .

*استشهاد السيد محمد صادق الصدر والشيخين الغروي والبروجردي ، أعقبها أحداث دامية انتهت بمقتل واعتقال المئات .

* احتلال العراق وسقوط نظام البعث الذي امتد حكمه لخمسة وثلاثين عاما .

* استشهاد السيد محمد باقر الحكيم بتفجير انتحاري قرب مرقد جده أمير المؤمنين ع .

* تفجير قبتي الإمامين العسكرين ع في سامراء .

* الفتنة الطائفية بين السنة والشيعة التي راح ضحيتها أكثر نصف مليون بريء .

* الانفتاح المطلق على العالم بواسطة وسائل التواصل الاجتماعي .

* سقوط أربع محافظات بيد داعش .

* فتوى الواجب الكفائي وزحف آلاف المتطوعين تلبية لفتوى سماحة  المرجع .

* هجرة أكثر من مليون عراقي خارج العراق .

* نزوح أكثر من ثلاثة ملايين نازح داخل العراق .

* نهب وضياع أكثر من خمسمائة مليار دولار من أموال العراق .

* اكبر تناحر وتصارع حدث بين الأحزاب على مراكز السلطة .

* العراق بالمراتب الأولى في الفساد عالميا ...

* طلبة يحصدون معدلات الإعدادية تتجاوز 95 ثم يقدمون على كلية التمريض بحثا عن فرصة عمل مضمونة فيكون ممرضا ..

* مظاهرات خرج فيها الكبير والصغير على فساد السلطة عام ٢٠١٩ ..

لماذا أهملتموهموانشغلتم بمغانم زائلة أيها السياسيون ...

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.08
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك