المقالات

هل شهر صفر شهر النحوسة فعلاً

779 2019-10-01

حيدر الطائي

 

حل علينا شهرٌ جديد وضيفًا كريمًا وهو شهر صفر الخير.لكن الغريب حقًا والملفت للنظر هو اشتهار هذا الشهر بالنحوسة بين الناس. وهذا الاشتهار غير صحيح بل هو نسيجْ من الأفكار الدخيلة ضمن الموروث الشعبي.

 

نعم التصدقٌ فيهِ حسَنٌ لكنه (أي التصدق) ليس مُختصًا بشهر صفر بل في كل يومٍ من أيام السنة. ولهذا نجدُ العشرات من مراجعنا وعلمائنا الكبار عندما ينتهون من تصنيفِ كتابٍ أو يفرغون من الإجابة على سؤال أنهم يذكرون تأريخ الإنتهاء والفراغ. وعندما يكونٌ في شهر صفر يكتبون عبارة

 (صفر الخير) والظاهر أن سبب وصفهم له بالخير هو دفع ما ارتكز في كثير من الأذهان من أنه شهر النحوسةِ والشؤم

نعم يبقى أمر واحد فقد ذكر نحوسة شهر صفر الشيخ عباس القمي في *مفاتيح الجنان *لكنه قدس سره. لم يذكر السبب أو الدليل. نعم قد ذكر بعضُ الأسباب في كتابه (وقائع الأيام) فقال { أعلمُ أن هذا الشهر عُرِفَ بالشؤم. ربما كان السبب وقوع وفاة رسول الله.ص. في هذا الشهر يوم الأثنين وربما كان الشؤم بسبب وقوع شهر صفر بعد ثلاثة من الأشهر الحرم حيثُ حرّم الله فيها القتال. وقد سُمِح لهم بالقتال في هذا الشهر فكان الناس يتركون بيوتهم ويتأهبون للحرب وهذا مدعاة للشؤم (وقائع الأيام ص185)

 لكن في الجواب هذا مردودٌ في تأسيس الشؤم وإثباته لأنه ذكره على نحوِ الاحتمال الظني الذي لا يُسمنُ ولا يٌغني من جوع. ولأن نفس الاحتمال ضعيف.

أما الاقتران بوفاة النبي (ص) فلا يجعلُ الشهر كله ذا شؤم بل يجعلهُ مقرونًا بالحزن. فشهادة أمير المؤمنين (ع) كانت في شهر رمضان المبارك وكذلك شهادة بقية المعصومين وقعت في أشهر مُختلفة لم يرد فيها أنها أشهرُ شؤم ونحوسة

أما وقوعه بعد الأشهر الحرم فهذه قضية خارجية لا علاقة لها بالشهر نفسه وهو تبعٌ لطبيعة المجتمعات في الأزمنة المختلفة فقد يكون منشأ شؤم لأجل الحرب بالنسبة لبعض العرب في الجاهلية. وقد لا يكونُ كذلك لأقوامٍ آخرينَ من العرب في ذلك الوقت.

يجبُ أن يعلمَ الجميع أن التشاؤم مذمومٌ وغير صحيح اطلاقًا وهو من أخلاق الجاهلية وقد حاربه القرآن الكريم والرسول الأكرم وأئمة أهل البيت عليهم السلام. 

 

وقال تعالى( فَإِذَا جَاءَتْهُمُ الْحَسَنَةُ قَالُواْ لَنَا هَذِهِ وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَطَّيَّرُواْ بِمُوسَى وَمَن مَّعَهُ أَلا إِنَّمَا طَائِرُهُمْ عِندَ اللَّهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ) وهذه الآية المباركة تُعبِّر عن أن التشاؤم والتطيُّر لم يكن عربُ الجاهليةِ يختصون به بل كان سائدًا في أوساط مُجتمعاتٍ سبقتهم.

 وورد عن الرسول الكريم (ص) أنه قال(ليس منا مَن تطيَّر أو تُطيِّر له أو تكهّن أو تُكُهِّن له سحر أو سُحِر له)

 

#النتيجة 👇

 

هذا الظاهرة الموجودة في العرف الشعبي( الشيعي) غير موجودة التراث الشيعي اصلاً. بل هي من الموضوعات التي غُرِست في موروثنا الشعبي. سلام...

___

 

   

            

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.13
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك