المقالات

هل سترد واشنطن على هجمات ارامكو ؟


عبدالله الجزائري

 

تحاول واشنطن ومعها الذيول الغربية كفرنسا وبريطانيا ، والى حد ما المانيا ، تحاول او تريد ان تطفئ نور الضربات الحوثية التي استهدفت مواقع ارامكو ، بعد ان اطفأت النيران التي اندلعت في  المواقع الحساسة واوقفت انتاجها ، وقد سخرت لذلك كل ماكناتها الاعلامية الاميركية والغربية والعبرية والعربية لتجريد انصار الله واللجان الشعبية من اعجازها العسكري وانجازها التأريخي وانتصارها النوعي المتمثل في هذه العملية المسماة " توازن الردع الثانية " ، واتهام ايران بها ،

يبدو ان الاعتراف بمسؤولية الحوثيين عن هجمات ارامكو يمثل فضيحة ذات بعدين ، بعد عسكري وبعد سياسي ، فهذه العملية عرّتْ او كشفت عورة منظومات الدفاع الاميركية الباتريوت التي كلفت الرياض اثمان باهضة فغدت اسوأ من الفزاعة ، وفتحت الابواب للطارق الروسي الذي عرض منظومة اس ٤٠٠ او ٣٠٠ لتحل محل الباتريوت ، وهو امر محرج لواشنطن ومحيّر للرياض ، هذا عسكرياً ، واما البعد السياسي لهذه الضربة ، فهو تداعياتها على العلاقات والتحالفات الاستراتيجية مع واشنطن والغرب واسرائيل ،

لقد كان اسقاط ايران للطائرة الاميركية المسيرة باكورة هذه التداعيات ، حيث اهتزت مكانة وهيبة الولايات المتحدة في المنطقة والعالم ، فعندما عمدت طهران الى تكسير صنم عسكري لواشنطن بفأس ابراهيمي استنطقت واختبرت جدية الرد الاميركي ، فلما رأى اعراب الخليج ان كبيرهم ابتلع لسانه ولاذ بصمته ، نُكسوا على رؤوسهم واصيبوا بخيبة امل اولى ، حتى اذا جاءت عملية الحوثيين الثانية وهزت امن واقتصاد الطاقة العالمي ، عاد الاعراب ليستنطقوا كبيرهم في كيفية الرد ، ولقد نطق ولكنه لم يتكلم !!

حقيقة الموقف الاميركي مع السعودي في هجمات ارامكوا هو مناجاة الاميركان مع السعوديين في ان ما وقع من هجمات هو امر واقع ونتيجة حتمية لاستمراركم في حرب اليمن ، والحرب كر وفر ، يوم تُساء ويوم تُسر ، انتم انصار هُبل العصر ، وهم انصار الله ، نحن معكم نسمع ونرى ونبيع السلاح لكم وهم لديهم ايران تدعمهم وتمدهم ، واذن لا حاجة لان ندخل بحرب مباشرة مع ايران نيابة عنكم ، بل ان الامر منوط بكم ولكن سنساعدم في غسل عاركم وشناركم وحفظ ماء وجهكم بعد كل هزيمة عسكرية او فضيحة سياسية ،....

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك