المقالات

قرع الطبول الطائفية  للعودة الى المربع الاول


د.جااسم الشحماني

 

مع تقدم محور المقاومة في لبنان واليمن وسوريا وتصاعد الاصوات  في البرلمان العراقي لادراج التصويت على اخراج القوات الامريكية من العراق. في اعقاب ضرب مخازن اسلحة الحشد الشعبي واجباره على نقل اسلحته وعتاده الى مخازن الجيش العراقي لشل حرية حركته. لكون وزارة الدفاع تغص بعملاء امريكا من الطائفيين واتباع مزدوجي الجنسية والاكراد.

بدات امريكا بخطوتها في حشد عملائها من مزدوجي الجنسية من مايسمى قادة السنة في اعادة تنظيم صفوفهم بعد ان عقدوا مؤتمرهم في عمان. وبدأو بقرع طبول الطائفية البغيضة من جديد تحت مختلف الذرائع القديمة الجديدة وسط تشرذم كبير للصف الشيعي الذي نبذ قادته المزعومين من مزدوجي الجنسية الذين فرضوا عليه. ووسط نردد المرجعية في اتخاذ قرار حاسم في مواجهة لصوص السلطة ذوي الامتيازات الخرافية.  الذين عاثوا في الارض فسادا ويقودون البلد الى رهنه للشركات النفطية الامريكية وصندوق النقد الدولي.

اتوجه الى اخوتنا في المدن السنية التي يعتبرونها هؤلاء ساحة لتحركهم ويستهدفون جماهيرها. اقول لاخوتي في هذه المدن ديالى والانبار والموصل وصلاح الدين. هل تعتقدون ان جولة اخرى من الدماء والاقتتال الطائفي الذي يسعى اليه هؤلاء دون ان يمسهم هم وعوائلهم سوء لانهم اصلا لايتواجدون في العراق وانما يتوزعون على دول الجوار والغرب ممكنة. بعد ان لمسنا جميعا حجم الدمار والدماء التي دفعها المواطن العراقي الفقير. كم استغرقكم اعادة بناء المدن التي تهدمت وبعضها لم تعمر لحد الان كالموصل.

اقول لاخوتي اطردوا ادوات الشيطان ولاتوفروا لهم ملجا بينكم ولاتوفروا لهم منبرا لنفث سمومهم المدمرة. قاطعوهم واصدروا بيانات لفضح نهجهم الذي يعيد نصب المقاصل في الشوارع. فلا هم معاضة سلمية مثقفة تلجا الى الاساليب الديمقراطية في الاحتجاج. ولاهم مستعدون للاستقالة من مناصبهم التي تدر عليهم الاملايين من الدولارات احتجاجا على عدم تنفيذ مطالبهم لاحراج الطرف المقابل وتحصيل الحقوق ان كانوا مخلصين.

مشعان الجبوري والنجيفيان والعيساوي وسليم الجبوري   غيرهم ممن باعوا انفسهم للغرب. لاعتقد يهمهم كم سيسقط من العراقيين سنة وشيعة. وكم ستتهدم من بيوت او تدمر من مدن. خصوصا وانها ستدور كما في المرة السابقة في نفس المدن المنهكة.

اليوم هو يوم له مابعده في اسقاط النفس الطائفي في اسقاط هذه الرموز العفنة من اللصوص وسراق المال العام من مزدوجي الجنسية. فلنتحد مرة واحدة والى الابد لنعيد بناء وطننا ونسقط كل رموز الطائفية سنية اوشيعية ونستعيد بلدنا الذي سرقوه منا ونعيدهم الى المجاري التي خرجوا منها

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك