المقالات

منبع الفساد ..السياسيون ..داخل دهاليز الفساد 


مصععب ابو جراح

 

ليس غريبا لجوء الطبقة السياسية الحاكمة باستخدام أساليب المراوغة والكذب والخداع لتضليل الشعوب . والهاءه ببعض المغريات التافهة لتحويل انظاره عن مكامن الخطر المحدقة به وبالبلد وبمستقبل الاجيال الناشئة. وصدًه عن المطالبة بحقوقه المشروعة التي ضاعت في دهاليز الفساد.                                       

صيحة او بالأحرى كذبة اطلقتها بعض مكونات الطبقة السياسية الفاسدة والمغتصبة للسلطة هي الإعلان عن بدء الحرب ضد الفساد. مع انهم يدركون جيدآ أن اي إطلاق حرب ضد الفساد هي مستحيلة لسبب بسيط وهو ان معلن هذه الحرب هو منبع الفساد. وبالتالي فهم إما صانعوه وإما مشاركون فيه او ساكتون عنه. وفي كل الحالات فهم أعجز من أن يقومون بهذه المهمة الصعبة والمعقدة. والتي تفضي حتما إلى محاكمات قضائية تطال مسؤولين ومراجع يتولون مناصب ومواقع عليا في الحكم. ما يعني ان من يعلن الحرب على الفساد هو متهم فيه .                                  

إلا أنه أمام عملاق  الفساد فالمطلوب المبادرة إلى اتخاذ خطوات عملية للحد من تفاقم هذه الظاهرة التي اخترقت الخطوط الحمراء بعدما سقطت كل المحرمات واختلت الموازين الأخلاقية والمقاييس الإنسانية. وبات البلد معرضا لخطر الانزلاق إلى مهاوي الانهيارات الاقتصادية والمالية والمعيشية فضلا عن الأمنية والاجتماعية                     

فأحد ابشع أوجه الفساد هو نظام المحاصصة الطائفية  الذي تعتمده الطبقة السياسية في ممارستها للحكم وتوليها السلطة. إذ انها استغلت المناصب والوظائف فاستباحت موارد الدولة ومقدراتها ومداخيلها المالية وتقاسمتها بالتكافل والتضامن فيما بينها. بعدما صادرت قرار طوائفها واحزابها. واحتكرت حصة كل منها وسخرتها لخدمة مشاريعها الخاصة ومصالحها الشخصية. فاقامت دويلاتها في مناطق نفوذها على حساب الدولة الشرعية وعلى حساب المشروع الوطني وعلى حساب مصلحة الشعب المغلوب على أمره .والسبب الرئيس والمهم والبارز لشيوع الفساد وسيطرته في بلدنا البعد عن النزاهة التي اقرها الاسلام بنص قرأني من نوع خاص, رقابي لاينصه قوانين في اي مكان في الكون وهو الرقابة الذاتية المتشكلة من مخافة الله سبحانه وتعالى ,ونص محاسبة المسلم لنفسه بنهاية يومه.                   

واما الأصوات العالية التي تنطلق من هنا وهناك وتزايد في محاربة الفساد ليست اكثر من دعوات استعراضية وشعبوية للهروب نحو الامام وللتنصل من اية مسؤولية. وسرعان ما تتحول إلى فقاقيع صابون تتلاشى عند ملامستها للهواء. ويستمر البلد في التدهور نحو الانهيار. فيما هذه الطبقة السياسية الفاسدة تبحث عن مخارج لها باختلاق كذبة جديدة تقيهم شر انتفاضة الشعب عليها لاقتلاعها من الجذور بعد أن ينهار الهيكل فوق رؤوس الجميع.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.21
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك