المقالات

عندما عطل النظام الصدامي مشاعر الناس


رياض الفرطوسي

 

الحديث عن الحرية والعدالة والكرامة والحياة والناس،قد تذكرنا هذه الاشياء  عن ما كان يحصل في زمن المقبور صدام،

كان النظام يتعامل مع الوطن على انه حيازه عائلية،تخصه هو وعائلته وعشيرته وبعض المنتفعين فقط، والشعب عبارة عن املاك صرف للسلطة، لا يستطيع الواحد منا ان يبوح بمشاعره الحقيقية، او ان يقول ما يريده بحرية .

لم يكن للانسان في زمن البعث اي خيار، سوى خيار الصمت او الموت، وهو ما كانت تريده السلطة، وثمة خيار اخر هو المنفى، وكل الخيارات كانت تؤدي لأعتقال العقل، والمشاعر والجسد .

الذين التحقوا بالمنفى اكتشفوا روح الامكنة وناسها، وثقافاتها وعلاقة الناس مع بعضهم ومع الحيوانات الاليفة

بعض الذين خرجوا من جحيم النظام، (وبعد ان كانوا يحلمون بقيادة ثورة، انتهى بهم الحال لقيادة القطط التي كانوا يربونها في المنازل).

النظام دفعنا الى خيارات صعبة وقاسية، في اجواء سياسية عراقية ساخنة تشبه الحرب، فنشأت في داخل البعض قناعات متضاربة، من الولاءات والانتماءات والشعارات والدوافع، البعض انتقل من النقيض للنقيض، واصبحت تدار السياسة كما تدار التجارة، من مصالح ومقاولين وتجار وعقارات ومغانم، تداخلت الاشياء وتشوهت عن معناها الحقيقي.

وكل ذلك لاننا مررنا بواقع التمزق النفسي، والقسوة والقتل لزمن طويل، فكيف لأنسان ان ينشأ ممزق وبلا ثوابت، وفقد كل شي الامان والذاكرة والحقيقة والحرية والخلاص، ان يكون متوازناً ؟

فالانسان المتوازن بحاجة الى الامان والاحترام والصدق، والى فضاء من الحرية لكي يجد ذاته ويقف ببسالة امام التحديات، حينها يمكنه ان يدرك وجهته وخطه وبوصلته الحقيقية .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 75.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك