المقالات

الجالس على الأرض تحت شجرة التفاح

511 2019-06-18

أسعد البصري 

كيف لهذا الرجل الطاعن بالسن الجالس تحت شجرة التفاح بفرنسا أن يقود ثورة بهذا الحجم؟ الامام الخميني مواليد 1902 حين قاد الثورة على الشاه 1979 كان عمره 77 عاما، رجل شارف على الثمانين ماذا يريد؟ نساء أم أموال أم ثياب قشيبة؟ كل الدنيا كانت خلفه؟

الخميني معجزة المعجزات. من أين له هذه الهمة بهكذا عمر ليقوم بشيء لا مثيل له؛ ثورة شعبية إسلامية نهاية القرن العشرين. كل الثورات ضد الدين. كيف يثور شعب لأجل الدين؟ إنه التشيع الإشراقي ليس دين سلطة وقطع رؤوس. 

صدام حسين مواليد 1937 كان ولدا غير مؤدب. خاض حربا دموية بتحريض سعودي اميركي ضد هذا الشيخ العملاق ومات بأرض خربة بقبر منبوش تنوح عليه غجرية مثل ساجدة عبيد بعد أن شنقه شعبه. بينما الشيخ الجليل صار قبره مزارا وآية بين الناس.

الاسلام الشيعي رأى العالم صراعا بين الخير والشر كما في نهج البلاغة تماما، بينما الاسلام الأموي عقيدة سلطة ومال وحكم ومكيدة "إن لله جنوداً من عسل" عمرو بن العاص ومعاوية يقهقهان هي ذاتها قهقهات آل سعود على خراب الموصل عام 2017. 

ليس مهما الخير أو الشر. اسلام بلا مباديء. المهم عندهم الحكم فقط. الخليفة خاطب الغمامة “خراجك عائد إليّ” لهذا العراق شكل صدمة كبرى لهذا الاسلام لأنه خسر الحكم لصالح الشيعة فماذا بقي له؟ لا أخلاق ولا حكم، هذه هي المشكلة التي جعلتهم يفجرون أنفسهم ببغداد. 

فلاسفة فرنسيون كبار يقولون كيف لهذا الجالس تحت شجرة التفاح بفرنسا أن يقود ثورة بهذا الحجم؟ هل الخميني عربي أم فارسي أم هندي؟ هل هو عراقي؟ الرئيس روحاني حين زار النجف الأشرف زار بيت الامام الخميني فقد عاش الرجل فيها 13 عاما وكان من مراجعها وأساتذتها. 

إنه يشبه جمال الدين الافغاني؛ ابن الأمة الاسلامية ولا يمكن تصنيفه. للعراق حصة ولإيران حصة وللهند حصة. تتنفس في جبته  شعوب وأمم وقبائل. 

الخميني الذي رفض استخدام السلاح في الثورة الايرانية وحين تصاعد عدد القتلى من الثوار العزل وجه نداء تاريخيا الى الجنود الايرانيين؛ يا أبنائي لا تقتلونا نحن الشعب الذي يموت لأجلكم فترك الجنود سلاحهم وهربوا الى قراهم، فلا يوجد قلب وطني لا يتفطر من هذا النداء الذي يوجهه أبو الايرانيين الى شعبه. 

الخليفة الداعشي أبو بكر البغدادي يقول جئناكم بالذبح ونُصرت بالرعب على مسافة شهر. ثقافة مختلفة تماما. 

لا قصائد عبدالرزاق ولا الشعراء الشعبيون القذرون ولا الأناشيد العراقية سنوات الحرب تستطيع الصمود في حضرة هذا الشيخ الهائل. لا قبل لهذه القبائل التائهة بجلال الدين الرومي وهو يلبس تاج الملك، التواضع والعظمة معا. 

‏ ‎حرص الغرب منذ البداية ألا تكون للخميني مكانة غاندي ونيلسون مانديلا ومارتن لوثر كنغ بسبب موقفه الشجاع من اسرائيل. أرادوا حصاره بالتشويه الإعلامي. 

‌‎الرجل الذي رفض الإقامة بقصر الشاه وأصر على بيت ايراني متواضع بطهران وحين وافته المنية  تدفق  ملايين الناس للصلاة عليه من سادة الناس ورموز المجتمع وقرأ الخامنئي على التلفاز  وصية سلفه الخميني "أستأذن شعبي للرحيل الى ربي وسامحوني على تقصيري فرحيل خادم واحد لن يؤثر‎ في السد العظيم لهذا الشعب" 

‌‎صلى على الخميني الإمام الگلبايگاني مرجع الحوزة بقم وخلفه بحر متلاطم من الناس. صار  قبره مزارا للناس وقبلةً للأحرار واستقر  الرجل في تاريخ ايران كعمامة في كتاب الشاهنامة "ملكٌ دون تاج" بينما صدام حسين شنقه شعبه ثم صلت عليه ساجدة عبيد وخلفها جميع الغجر "إن وعد الله حق".

في أيامه الأخيرة نظر الشاه من شرفة قصره، ورأى ما تخلفه الثورة الغاضبة على الجدران، لكأنها أحشاء حيوان عملاق قد التصقت بكل مكان، وقد اتصل جنرال قبل لحظات وقال "يا مولاي القمع لا يفيد، لكأن الرصاص يجتذب الحشود". فأرسل الشاه بطلب عالم الإجتماع الإيراني المعروف إحسان نراغي. جلس الدكتور نراغي في قاعة كبيرة يحدق بسجادة فارسية كبيرة على الأرض، حتى حمله الحاجب إلى غرفة الملك الحزين.

قال الشاه لماذا يكرهونني لقد جعلت طهران باريس الشرق؟ فقال نراغي إنه المذهب الشيعي يا مولاي، أنت ملك ثري، تقيم الإحتفالات الفخمة التي يلمع فيها الذهب، وهم يؤمنون بعلي بن أبي طالب الذي يأكل الخبز اليابس. ويؤمنون برجل آخر من أحفاد علي يدعى المهدي المنتظر، سيأتي آخر الزمان ويحارب لأجل العدل. فقال الشاه "أنا محاصر تماماً إذن، خلفي علي بن أبي طالب، وأمامي المهدي المنتظر". فرد نراغي نعم يا مولاي، الشعب مفتون بالدكتور محمد مصدق، الذي يخرج عليهم بالبيجاما، وأعلن تأميم النفط فأسقطته وكالة المخابرات المركزية الأميركية في انقلاب عسكري. والشعب يحب الخميني الجالس على الأرض تحت شجرة التفاح في فرنسا. 

فقال الشاه ماذا حقق مصدق وماذا سينجز الخميني؟ عندها صمت نراغي وأجاب بتردد، إن هناك أشياء غامضة في وجدان الشعوب، وهؤلاء ربما منحوا الشعب ذلك

الإحساس بالكرامة الوطنية واحترام الذات.

مفكر انگليزي مايكل اكسوورثي يقول إن أكثر شيء حيره على باب الطائرة الفرنسية قبل إقلاع الخميني من باريس الى طهران عام 1979  هو عندما سأله صحفي فرنسي ما هو شعورك؟  قال له "لا أشعر بشيء" 

كيف لا يشعر بشيء؟ ربما يتم استهداف الطائرة وتسقط في المحيط، ربما الملايين بانتظاره في المطار كيف لا يشعر بشيء؟ 

تذكر أكسوورثي أن الخميني عرفاني و"الانسان الكامل" بحسب ابن عربي هو الذي يتغلب على الشعور الشخصي، يقوم بكل ما يلزم للتغلب على الذات ثم حين يصل الى "الكمال" يصبح العالم كله تحت تصرفه لهذا لم يتفاجأ الخميني حين حملت الجماهير سيارته الى مقبرة شهداء الثورة في بهشتي زهراء فور وصوله.  

ويقول المفكر الايراني ولي ناصر صاحب كتاب "الانبعاث الشيعي" إن الذين يتحدثون عن التأثير اليساري في الثورة الايرانية غير مخطئين بسبب افكار علي شريعتي في الثورة الدائمة "كل أرض كربلاء وكل يوم عاشوراء" وكذلك بسبب كتابات طالقاني الذي تأثر باليساريين الايرانيين في سجنه لكنهم يجهلون فكرة الخميني الجوهرية فهو استاذ فلسفة ومتأثر بفكرة أفلاطون حول ضرورة أن يقود المجتمع مجموعة من الحكماء "ولاية الفقيه" ومجلس الخبراء. 

الشيخ الجالس على التراب تحت شجرة التفاح في فرنسا عاد في النهاية وأصبح ملكا لايران. ومنذ ذلك الحين تغير تاريخ الشرق الأوسط.

 

أقام بالضجة الدنيا وأقعدها

شيخٌ أطلّ عليها مشفقا حدبا

الجواهري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.48
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك