المقالات

إنقذوا التعليم..!


باسمة محسن مشكور

 

إن اي دولة في العالم، لها شأن اليوم اعتنت بالمعلم والتعليم.دائما ما ياخذنا_ النوستاليجا_ في كل حياتنا اي الحنين للماضي، ونتسارع متحدثين ان ايام زمان احلى، وافضل، واجمل ..لكن هل هذا الامر صحيح في كل المجالات للحياة الماضية ؟
لا بد لنا من مراعاة قواعد الاصالة، والمعاصرة، والتطوير، إتساقاً مع ما يشهده الكوكب، من ثورة معلوماتية وتكنولوجية.

بعد ان كان التعليم في العراق في قمة تألقهِ في السبعينات، وقضى على الجهل والامية، وحصوله على جوائز من منظمات دولية .حيث كانت الجامعات العراقية محطة لجذب العرب، والاجانب كان التعليم بالجامعات من ضمن التصنيف العالمي، اما اليوم مع شديد الاسف بدأ مستوى التعليم بالرجوع،والسقوط بهاوية الجشع الذي اصاب الدولة، بعد ان كان العراق ملجأ العرب، فهو منبع العلم، منه بدأ حمورابي وتعليماته، وحضارات العراق العريقة

أصبح التعليم يتيماً يبحث عن ملجأ له، فلا يجد من يأخذ بيده، كل هذا بسبب إهمال التعليم بكل جوانبه، بدأً من الابنية شبه المنهارة، وشحه الكتب، والمعلم وتأهيله للتعليم، وزيادة عدد الطلبة في الصف الواحد هذه الاسباب أدت الى لجوء الاهالي الى المدارس الأهلية، وهنا تبدأ مشكله اخرى، وهو نجاح بارد أحياناً، وجامعات اهلية تتقبل المعدلات المتدنية، بحيث أصبح الطالب مهندساً، وطبيبا بمالديه من مال يجعله يدخل اي جامعة يريدها؛ وتبدأ مأساة البلد مرة اخرى، نتاج الجامعات الاهلية هو مهندس فاشل، وطبيب لايعرف كيف يشخص حالة مريضه، قد تكون الدولة ايضاً مجرمة بحق هؤلاء الطلبة_ لصعوبه الاسئله وقبول معدلات تفوق قدرة الطالب _أصبحت المعدلات خيالية، تحطم احلام الطلبة الذين لم يجدوا من يحصنهم_بالعلم الحقيقي_ من قبل مدارسهم،

الم تأتي اللحظه التي نتتظرها، وننقذ التعليم بمساعدة الطلبة والاهتمام بهم وتشجيعهم على الحصول على المعلومه والتوسع بها!؟ ليس فقط من كتب المناهج، وإنما تعليمهم كيفية تطوير قدراتهم، والبحث عن كل موضوع، وتفرعاته وكيفية تطبيقه عملياً من خلال اجراء التجارب العملية؛ والبحث في الانترنت، وتشجيعهم على العمل الجماعي للتعاون بينهم للحصول على اكثر من طرق للحل؛ وهنا يبدع الطالب واخذ الطريقه المثلى، ولايعتمد تقيم الطالب على مايحصل عليه من درجات الامتحان، وانما نراعي في ذلك نشاطه الفكري وسلوكه، وتحديد نقاط الضعف ومعالجتها، ونقاط القوة. اما المعلم الذي يعتبر اساس المنظومة التعليمية، وتزويده بدورات مستمرة، بأحدث الطرق للتعليم، ومعرفة مستوى المدخلات التعليمية، التي يحققها، وماهي النتائج التي يمكن ان يحققها اثناء التدريس.

الان نحتاج الى توعيه جماعيه الى كل من المعلم والطالب بأهميه التعليم الفعلي التي سوف تكون مصدرا لرزقه مستقبلا .يجب ان يتخلى المعلم عن انانيته وغروره وينمي قدراته ويجب ان يساعده الطالب باحترامه وتثمين مايتعلمه منه ان الاوان ان يتعاونوا ضد الظلم الذي اصاب التعليم فهو يتيما واليتيم يحتاج الاهتمام بكل جوانب الحياة .لذلك يجب ان نساعده ليبدع في عطائه لنا فنحن به نتقدم وتزدهر حياتنا فالعقول النادرة موجودة تحتاج من يبحث عنها .نحن شعب رغم الصعاب لكننا نبدع بكل شي احبوا التعليم ليحبكم ويجعلكم اجمل وارقى البلدان في العالم فهو سلاحكم الحقيقي بالحياة

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 71.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك