المقالات

ايران العملاق الواقف بوجه الاستكبار ...!


مصعب أبو جراح

 

اربعون عاما ومعركة كسر العظام بين ايران والوﻻيات المتحدة تشتد وتضطرم نيرانها يوما بعد يوم. المواجهات الشرسة واللعب الخشن هي عمر الصراع بين غريمين لدودين وصل بينهما العداء نقطة اللاعودة..بعد ان كانا إلي وقت قريب (قبل قيام الثورة) حليفين استراتيجيين. وصلت مواقفهما حد التطابق في كل القضايا التي مرت بالمنطقة سواء كان ذلك بصورة مباشرة أوغير مباشرة.

لكن مستجدات ما بعد الثورة اﻻسلامية حولت ايران من حليف استراتيجي للوﻻيات المتحدة اﻻمريكية إلي عدو استراتيجي يجب اجتثاثه والقضاء عليه..وهذه الهستريا العدائية المستحكمة التي اصابت امريكا تجاه ايران عقب قيام الثورة..يوضح مقدار الفقد الفادح الذي ألم بها جراء خروج حليف مهم بحجم وامكانات ايران عن محورها و حلفها. .

كانت ايران في عهد الشاه بالنسبة ﻻمريكا الذراع المنفذ لسياساتها في المنطقة والشرطي الذي يحدد المسارات ويعبد ويحرس الطرق. ويقوم ويسهر علي مصالحها هي وربيبتها.. وكانت كذلك صاحبة العصا الغليظة التي ترفع في وجه كل منحرف عن هذا الطريق ومتمرد علي تلك اﻻنساق والتوجهات..

كان لتطور اﻻحداث ووقعها بهذه الصورة المتسارعة و الدراماتيكية اثر بالغ علي ساكني البيت اﻻبيض.فلقد اطل عليهم من حيث يدرون ويتوقعون ما افسد عليهم خططهم ومؤامراتهم ﻻبتلاع العالم ووضع مقدراته تحت اقدامهم..ولقد اتتهم الضربة من مأمنهم حيث لم يتوقعوا ان تتسارع اﻻحداث. بهذه الطريقة .

الصحيح ان الارهاب كاد ليسيطر على الشرق الاوسط لكن تدخل ايران وحلفائها حالت دون ذلك ,, ايران هزمت اكبر مشروع ارهابي عالمي صنعته اميركا والصهاينة ومعهم دول اخرى ساهمت ,, ايران كانت تحمي البشرية من الارهاب ,, ولم تدخل ايران لتحتل اي بلد بالمنطقة ,, فمن اين الكذب ياتي به الدجال ترامب ,, طبيعي انه يستغل سذاجة شعب اميركا الذي لا يفهم قسم كبير منه شيئا في حقائق الامور انما يسمع تصريحات مثل ترامب ليخدعهم .

بالحروب ألأربع … الحرب العالمية الثانية … الحرب الباردة … الحرب على الإرهاب… حرب الإنابة ” حرب الخلايا النائمة “

واخيرا في شتي ضروب المعرفة..وغيره مما ﻻيتسع المجال لذكره.فعلت ايران مالم تفعله أي دولة. اذا خرجت منه ماردا عملاقا قوي الشكيمة..وعنصرا هاما في معادﻻت توازن القوي في المنطقة..وقع معها اوباما والدول الخمس اﻻتفاق النووي بشروطها ورضاها..دون المساس بكبريائها واستقلالها..واثبت مفاوضها صبره ودهاءه وقوة عزيمته..واﻻن خرج ترامب من اﻻتفاق دون حلفاؤه.وايران لم تصح او تنح..فهي تعلم كيفية ادارة كروت الضغط لديها..حاولت امريكا من قبل ليي عنقها بالتدخل المباشر ففشلت .وعن طريق حلفائها فخابت..وعن طريق فتنه الداخل اﻻيراني فأنتكست.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك