المقالات

ترامب هل سيرتكب خطأ… الحرب على ايران !


عقيل الناصر الطربوشي


أن سياسات الادارة الامريكية الحمقاء تجعل الحرب مع ايران اقرب.. ، ان ترامب لايرغب في تجنب صراع اخر، في الشرق الاوسط، وان بومبيو وبولتون ونائب الرئيس ،مايك بنس الذين يديرون الملفات الخارجية،لايشعرون بالخجل من تكرار اخطاء التدخل العسكري،في الخارج لابل سيتمتعون بذلك.
وقال ريان كوستيلو ،عضو المجلس الوطني الامريكي ،اذا اراد ترامب تجنب اخطاء جورج دبليو بوش، في الشرق الاوسط ،فانه يتبع قواعد اللعبة الخطأ مع ايران. 
علما ان امريكا سمعتها اليوم لاتحسد عليها اي دولة،في حربها التي شنتها في 
افغانستان والعراق، لذا أصبح من المؤكد أن تلجأ إلى السلاح الاقتصادي، لتجويع الشعوب ومنع اوربا من استيراد النفط الايراني ،وترحيل شركات نفطية وصناعية واستثمارية،من ايران وفرض عقوبات على البنوك الايرانية، فهو الخيار المرحلي الوحيد أمام ترامب الارعن وغافل ترامب.
ان الولايات المتحدة، وحلفائها في ظل رئاسة ترامب ترى،ان الخطر السياسي في منطقة الشرق الاوسط،الذي يواجه مصالحها بعد تحجيم داعش في العراق هي ايران،فأيران حسب الرؤية الامريكية دولة ذات توجه ثوري،وقوة مقاومة للمشاريع الامريكية،في الشرق الاوسط لذا فانها تشكل الخطر الاكبر على مصالحها.

لكن العقيدة الراسخة لدى الشعب الايراني، الصابر لايهتم بهذه السياسية الرعناء، لانها مكشوفة لديهم وهنا كشفت شعوب المنطقة، زيف سياسة الادارة الامريكية،فاذا فكر ترامب في مواجه عسكرية فستشتعل ،المنطقة باكملها وسيعلو صوت المقاومة للدفاع عن الجمهورية الاسلامية الايرانية،ان العراق لن يكون خارج المعادلة الامريكية، امريكا تنظر الى العراق ،بان له القيادة العقائدية لدولة الموعود، ويكون صوت النجف ،في الجهاد ضد الاستكبار العالمي ،هو العالي وايران وسوريا واليمن والبحرين ولبنان عمق هذه، الدولة الموعودة. ان للعراق دور في الدفاع عن االجمهورية الاسلامية الايرانية،، اكد بأنه لن يصبح قاعدة امريكية لتهديد ايران، لما قام به ايران من دور فاعل وقدمت مالديها في الدفاع ،عن العراق و مقدساته ضد داعش .

رغم المخططات،والمؤامرات التي ينفذها العدوان واذنابه، بشكل مباشر او غير مباشر في ايران، الاان الجمهورية الاسلامية الايرانية،مرفوعة الرأس ورفضت التراجع على قوى الشرق والغرب ،انها رغم الصعوبات وماتواجه من هجمات مسعورة، من قبل العدوان الاانها دولة، لها ثقل كبير في الساحتين الدولية والاقليمية،اعترف العدو بذلك قبل الصديق ،فقد اصبح لها دور في تسوية كل الازمات.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.89
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك