المقالات

بني سعود وسياسة حز الرقاب


عبد الكريم آل شيخ حمود الشموسي

 

لو تصفحنا أوراق التاريخ الوسيط لعائلة بني سعود ، التي استولت على منطقة نجد والحجاز وما جاورها من الجزيرة العربية بحد السيف؛ التي قامت على القتل والترويع والسلب والنهب ،وهو ما كان يعرف ب (الغزو) الذي كان الصفة الغالبة في حياة أعراب الجزيرة العربية في العصر الجاهلي وجزء من العصر الاسلامي.
وقد بقيت هذه العائلة التي - تنحدر من يهود الدونمة - كما هو مدون في كتب التاريخ ، عاشت هذه الأسرة المتأسلمة في كنف الدولة الاستعمارية (بريطانيا) بعد إنتصارها في الحرب العالمية الأولى وإزاحة الإمبراطورية العثمانية من خارطة العالم وإنبثاق الذهب الأسود من رحم الجزيرة العربية ، لتصبح هذه العائلة الحارس الأمين والقوي على البترول الذي صار من حصة الشركات الغربية الاحتكارية بعد إعطاء هامش من الربح الى حكام بني سعود لينعموا بحياة الترف المحرم. 
هذه العقلية الاستبدادية والدموية التي اتصفت بها عائلة بني سعود ، انعكست في تصرفاتها حيال اي ممارسة للتغيير وفك قيد الحرمين الشريفين مكة المكرمة والمدينة المنورة من أسر سلالة الجهل والتخلف ؛ فإنبرى الاحرار وأباة الظيم الذين لم يرتضوا أن تدنس حرمات الله من قبل عقيدة مختلقة من قبل الرجل الإمعه مؤسس الفكر الوهابي الذي غذى فكر الكراهية والبغضاء تجاه باقي المذاهب الإسلامية ؛وكان الأشد وطأة على المذهب الأمامي الذي تركز في شرق البلاد فيما يعرف بمنطقة الأحساء والقطيف وكذا في المدينة المنورة.
فكان حز الرقاب هو العقاب الأوحد في التعاطي مع الآخرين ، لا لشيء وإنما لترسيخ سلطتهم الغير شرعية التي إبتنت على ثقافة القتل ، ففي الأمس القريب قامت حكام بني سعود بارتكاب جريمة القتل بحق سماحة الشيخ الشهيد باقر النمر أمام انضار العالم الإسلامي، الذي كان يغط في نوم عميق ، بإستثناء أتباع أهل البيت في الجمهورية الإسلامية الإيرانية وفي العراق ولبنان وسوريا واليمن.
واليوم يعيد حكام بني سعود تكرار سلسلة جرائمهم بحق ثلة طيبة مؤمنة من أتباع أهل البيت والمتعاطفين معهم ، بقطع الرقاب أمام مرئآ ومسمع من الجميع ، لإيصال رسالة واضحة ومحددة الى الخصوم بأن نظام الحكم السعودي المترنح لا زال قوياً رغم حالة العزلة التي يعاني منها بعد أن قطع جسور الوصل مع أغلب دول الجوار الجغرافي والتاريخي.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.48
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك