المقالات

تمكين المرأه كجزء من الاعداد لبناء دولة العدل الالهي


رضاب السعيدي

 

كل امرأة خلقها الله (سبحانه وتعالى) من اجل رسالة معينة، لتنير دروب الأخريات وتوجه المجتمع نحو الصلاح والإيمان، فكل امرأة مهما كانت شهادتها التحصيلية، موظفة او ربة بيت، عليها ابداء رسالتهامن منبرهاالحالي، سواء في توجيه اطفالها او توجيه  النساء،

ولعل أبرز صورة نسائية  قدمها التاريخ هي صورة السيدة زينب (عليها السلام) ودورها العظيم في واقعة الطف، فبعد انتهاء المعركة بدأت السيدة الكبيرة مشوارها  الكبير الذي خلَد الواقعة وفضح هواجس الظلم والطاغوت وعرّف الناس بأهواء بني امية وافعالهم الدنيئة وما الحقوه من الظلم بالعترة الطاهرة.

اذ ان وقوف السيدة الجليلة في مجلس يزيد وشجاعتها الفذة في القاء أعظم خطبة كانت بداية المسيرة غير العادية للنساء المسلمات، والتي توضحت على أثرها الأفعال التي من الممكن ان تبدر من النسوة، وما تستطيع ان تخلده المرأة في التاريخ.

وبما اننا الان في العصر المتطور اتاحت التكنلوجيا لها منبراً لتصدح به بصوت الحق وتدعوا الناس للافاقة من غفلتهم واللجوء للامام زمانهم واعلان الحاجة له

المرأة لها دور عظيم لا يقل عن دور الرجل فهي لديها القدرة ((لبناء الفكر الاسلامي او هدمه)) فهنا دور المرأة المؤمنة المهدوية لن يقتصر دورها على بيتها فقط فبفضل التطور الان لكل امرأة منا لديها منبر عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي يمكنها ان تُفعل دورها منه فقدوتنا زينب عليها السلام تعرضت لأسؤا ما يمكن ان يتعرض له انسان ولكنها لم تتخلف عن رسالتها ودورها بل كانت مثال عظيم جسد عظمة المرأة في الاسلام وأوضحت عظمة وصبر وقوة وعزم ال بيت رسول الله لنصرة دين محمد صلى الله عليه واله وسلم

وبدل ان نجلس وننتحب للقاء قائم ال محمد علينا ان نتدارك الحقيقة ونسعى لتقديم شيء يؤهلنا للقاؤه وان لا نكتفي بالحسرة والدعاء بل  سنسعى للعمل للقاء الحاكم الالهي وخليفة الله قائم ال محمد.....

-ما هو دور المرأة المسلمة في التمهيد لظهور الأمام (عج) وهل هناك دوراً قيادياً في زمن مابعد الظهور؟

دون أدنى شك ان للمرأة دور كبير من مهدها إلى قيام الساعة  واساس في عملية التمهيد لظهور الامام وذلك بتثقيف نفسها بالثقافة الاسلامية الصحيحة

 وتغذي روحها بالعلوم الدينية والتزامها بالآداب الاسلامية من حيث الحجاب والعفه

وان تكون اجتماعية بحيث تستطيع ان تؤثر على زميلاتها في العمل اذا كانت تعمل خارج البيت

كذلك فالمرأة تستطيع ان تعمل على بناء جيل ينعم بحب أهل البيت عليهم السلام

وتربيتهم على العقائد الاسلامية وتؤمن بالعمل من اجل ظهور الامام عجل الله فرجه .

اما عن دورها في زمن الظهور هناك رواية تقول بأن هناك نساء مناصرات للامام المهدي(عج) .

فالمرأة التي شاركت ببناء الاسلام وتثبيت مفاهيمه وانتشاره ثم شاركت في التمهيد لدولة العدل الالهي دولة الاسلام المحمدي الصحيح

 لابد ان يكون لها دورا مهما وقياديا في زمن الظهور .. ففي زمن الظهور المبارك توضع الامور في مواضعها الصحيحة من حيث العدالة والاستحقاق .ونسأله تعالى ان نكون من الممهيدين لظهور امام زماننا

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك