المقالات

اضواء على زيارة الرئيس الايراني روحاني الى العراق


محمد صادق الهاشمي

 

 اولا : نقاط القوة المشتركة بين البلدين

............................

- الاسلام والقران والقبلة والمذهب.

- الجغرافيا الطبيعية .

- الجغرافيا السياسية.

- التاريخ .

- العتبات المقدسة والاضرحة .

- المواقف المشتركة (جهاد وسياسيا ومصيريا).

- الحوزات العلمية .

- بعض العادات والتقاليد.

- طبيعة النظام السياسي الديمقراطي المماثل في البلدين ويقابله نظم خليجية ملكية بدوية متخلفة .

ثانيا : ماذا تريد امريكا من العراق بخصوص ايران ؟

...........................

 امريكا عملت منذ ان انتصرت الثورة الاسلامية على اضعاف هذه الثورة كونها تدرك ان الثورة الاسلامية تعمل بكل جدية لنهضة المسلمين وتقويض المشروع الامريكي في المنطقة فكانت مراحلها مايلي :.

- محاصرة الثورة الاسلامية في ايران اقتصاديا وسياسيا وامنيا وغير ذلك منذ انتصارها وفشلت

- محاولة منع ايران من التطور العلمي والتقني .

- خلق المشاكل لها والحروب وقد حرضت صدام والخليج ضدها وفشلت.

- احتلت افغانستان والعراق لتطويقها وفشلت .

- ارسلت داعش والقاعدة والبعثيين ثانية عام 2014وفشلت.

- حاولت ان تجبر هزيمتها العسكرية في العراق وسورية بان تقوم بالسيطرة السياسية على العراق من خلال ارسال ماكيغورك ليشكل الحكومة عام 2018 الا انها ايضا فشلت .

- انتقلت الى مرحلة الضغط على العراق للتفكيك بينه وبين ايران اقتصاديا وفشلت.

- الان تنتقل امريكا الى محاصرة المقاومة كما فعلت مع النجباء ومن قبلها الكتائب والعصائب وحزب الله لبنان.

ـ تحشيد الموقف الدولي والاقلمي في موتمر (وارشو) ضد ايران ثم موتمر( شرم الشيخ) ثم تحريض السعودية والامارات والكويت على اتباع سياسية عزل ايران عن العراق من خلال تبني سياسة (( المد العربي)).

ثالثا : زيارة روحاني وابعادها

..............................

في ظل ماقدمناه ستكون لزيارة الرئيس روحاني الى العراق الاثنين القادم اهمية كبرى في مايلي :

- تعميق العلاقات الاقتصادية والتجارية والثقافية والامنية والاستراتيجية بين العراق وايران وخلق تكامل اقتصادي كبير بينهما  .

- افشال المشروع الخليجي والامريكي والصهيوني الهادف الى تفكيك العلاقات بين ايران والعراق .

- منح الحوزتين القمية والنجفية علاقات اكثرا عمقا .

- منح الشعبين حبا وتلاصقا مصيريا راسخا.

- منح التبادل التقني والعلمي والاكاديمي عمقا ودورا مهما.

- منح خط المقاومة (ايران سورية لبنان والعراق) قوة وفاعلية اكثر ورسوخا على الانتصار وقدرة في التاثير في المحور الاقليمي والدولي

- ربط الخط الامني الاستراتيجي بين ايران والعراق وصولا الى لبنان ومجاورة اسرائيل وفق الجغرافيا العسكرية بنحومنهجي دقيق وموثر.

- ربط الخط التجاربي بين بحر قزوين في ايران ثم الخليج ثم البحر المتوسط .

- خلق تكامل ولوبي اقتصادي فاعل بين ايران والعراق لما يمتلك البلدين من الغاز والنفط والمنافذ الاستراتيجية تجاريا وعسكريا.

- الاستفادة القصوى من التحولات الكبيرة في عقلية وثقافة الشعوب المقاومة التي انتصرت على داعش وأمريكا حتى تتوحد اكثر وهذا جانب سياسي اجتماعي يمكن ان يخلق تفاعل في الاجتماع السياسي لهذه الشعوب.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.17
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
هيثم حسين علي النجدي : قدمت معاملتي للحصول على قطعة أرض للهجرة والمهاجرين من سنة 2012 ولحد الآن لم يشملني التوزيع أرجو ...
الموضوع :
توزيع 966 قطعة ارض سكنية على موظفي الدولة وشريحة المهجرين
حكيم كاظم : السلام عليكم محلة ٥٥١ مدينة الصدر صار اكثر من اسبوع تعاني من انقطاع الكهرباء علما ان جدول ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
اماني : كيف تقول إن اولاد آدم تزوجوا من إخوانهم غير الشقيقات ...حاشا لله أن يقبل هذا العمل الفاحش ...
الموضوع :
كيف تكاثر اولاد آدم (ع) ... ومن هُنَ زوجاتهم ؟؟ الجزء2
ضياء عبد الرضا طاهر : الى سماحة السيد علي السستاني دام ظلك.. أقدم أليك التهنئه بولادة حشدنا الشعبي العراقي هذا الحشد الذي ...
الموضوع :
في ذكرى الفتوى الخالدة ولد العراق حشدا باراً
هاني الياسري : السلام عليكم فقط للزياده المعلومات ان بهجت الكردي هو فلسطين وليس عراقي هو وكثير من الفلسطينين الذين ...
الموضوع :
وثائق دامغة تدين ادعياء الوطنية -3- حينما جندت هيئة علماء الارهاب المرتزقة بهجت الكردي وعبيرمناجد واخرين كابواق ارهابية
Athrae Saleh : السلا عليكم اني خريجة سادس علمي معدل كربلاء غربوني اهلي واني صغيرة للنروج وكان حلم حياتي كلية ...
الموضوع :
الاعلان عن افتتاح موقع كلية الامام الحسين الجامعة في محافظة كربلاء المقدسة
احمد رياض محمد : ابن خالي امي سجين سياسي في زمن النظام البائد مسجون سنة كاملة و تحت تاثير السجن والظلم ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
احمد المياحي : السلام عليكم اساتذنا العزيز أرفع اليكم شكوى من منطقة الاعظميه محله ٣١٤ زقاق ٥٠ دار ٣١ حول ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
المهندس عصام سليمان قنطار : السلام عليك يا أمير البلاغة ...
الموضوع :
في النجف: محاكاة أقدم نسخة لنهج البلاغة بـالشرق الأوسط
فيسبوك