المقالات

سليم الحسني كاتب حاقد ام أجير مخابرات؟

315 2019-02-11

رضوان العسكري 

ادرك العالم جيداً قوة المرجعية الدينية في النجف الأشرف، ومدى نفاذ كلمتها داخل المجتمع العراقي بالعموم والشيعة بالخصوص، وتأثيرها على القرار السياسي، مع وجود شواهد كثيرة لا يسع المجال لذكرها. 

لم يكن للمرجعية ممثلاً في الحكومة العراقيّة, كما لم تعين احد ابنائها بمنصب حكومي رفيع, او تستوزر احد اخوتها في وزارات الدولة, ولَم تطلب من الحكومة منح احد اتباعها مقاولة او مناقصة، وانما كان وما زال همها الاول والأخير المواطن العراقي بالدرجة الاولى، وحكومة قوية تمثل الشعب بالدرجة الثانية، فجميع تدخلاتها كانت من اجل المصلحة العامة. 

الكاتب المهني والموضوعي هو الذي يذكر الحقيقة بحقيقتها، بالدلائل والقرائن الحقيقية والواقعية، الا ان المدعو (سليم الحسني) منذ فترة وهو يدس السم بالعسل، يهاجم مرجعية السيد السيستاني هجوم مبطن مليء بالحقد والضغينة واقعاً، ومدافعاً عنها ظاهراً. 

بدأ المدعو (سليم الحسني) بالهجوم المباشر على وكلاء ومعتمدي المرجعية تدريجياً، واتهمهم بما ليس فيهم، وكاد التهم والافتراءات عليهم، فاستخدم اُسلوب دنيء في ذكر حوادث ووقائع لا وجود لها أصلاً، وكان يذكر اسماء وهمية غير موجودة يربطها بالأحداث غير حقيقية، مستغلاً بذلك عواطف ومشاعر الناس البسطاء من جهة, وسذاجة وجهل البعض من جهة اخرى. 

هناك عدد كثير من الإذاعات والمواقع الإليكترونية التي تدعي التشيع, والدفاع عن المذهب, تدار من بريطانيا, بدعم مخابراتي، عامة الناس تعلم بهذا، مع ان شغلها الشاغل هو زرع الفتنة والفرقة الطائفية بين المسلمين. 

وجود الحسني في بريطانيا جعله هدفاً سهلاً امام المخابرات الدولية المعادية للمذهب الشيعي، فاستغلوه استغلالاً كبيراً من اجل ذلك الامر، ودعموه إعلامياً للترويج له، مع إعطائه أهمية كبيرة، مع ان القارئ الواعي للمقال بإمكانه التمييز بين الكاتب الحقيقي والكاتب المأجور من خلال قراءته الأسطر الاولى لكتابات الحسني، فهي لا تمت للمقال النوعي بصلة، وانما هي عبارة عن سرد للكلام ممزوج بالكذب والافتراء، متخذاً المثل القائل "الكذب المصفط احسن من الصدق المخربط" غايته الاولى والاخيرة النيل من المرجعية والاطاحة بها امام الجمهور، من اجل تضعيفها وتقليل شأنها داخل المجتمع. 

فليس من المعقول وجود مرجعية حقيقية، ألقت على عاتقها حماية الدين والمحافظة على المذهب، بالإضافة لتصديها للشأن العراقي المجتمعي والسياسي، لا تميز بين الصالح والطالح! فتختار وكلاء ومعتمدين وممثلين عليهم شبهات، ولا تعلم بسيطرة ابنائها على أمورها الداخلية والخارجية. 

هذا الامر بحد ذاته كان من ورائه استدراج المجتمع الى نفق مظلم، ليضيع ويتيه بين الشبهات التي يطلقها الحسني ومثاله من أُجراء المخابرات الدولية، في محاولة لإيصال المجتمع الى قناعة ان المرجعية التي لا تعرف اختيار وكلائها ومعتمديها وممثليها ان تقود أمة، وهذا ما سيخرج به الحسني في نهاية مقالاته التي يهاجم فيها المرجعية بدون انقطاع. 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.54
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك