المقالات

النجف: بانيقيا أكل جوفها بأفواه القوارض


 أنور السلامي

 

بانيقيا تميزت عن غيرها بمميزات فاقت قدرات العقل. فهي أول ارض سكنها البشر , عندما هبط إليها نبينا آدم (عليه وعلى نبينا أفضل الصلوات) بعد خروجه من الجنة.

ولم يجد نبينا نوح (عليه وعلى نبينا أفضل الصلوات) بدا من اللجوء إليها بفلكه, بعد أن غمرت الأرض جميعها بالمياه , ولم تبقى ارض يابسة إلا هي, في كبد البحار.

يوجد في الفلك أنواع مختلفة من المخلوقات, من كل زوجين أثنين, ما كان لنبينا (عليه وعلى نبينا أفضل الصلوات) ومن معه أي خيار سوى البقاء بهذه البقعة المباركة حتى نهاية الطوفان, وبدء حياة جديدة ببركتها.

كان هذا امتيازا, وبجدارة, أن تكون هي إلام الحنون لمخلوقات الأرض بعد الطوفان .

عبر الزمن بقت مسرحا للأحدث التاريخية العظيمة, حتى بلغت ذروتها في العالم عندما اختارها الإمام علي (عليه وعلى نبينا أفضل الصلوات) عاصمة الخلافة الإسلامية.

فأزدهر العالم بفضلها ,وتعلن بدء مرحلة جديدة للحياة مرة أخرى, فقد ارتبط أسماء العلماء والأدباء والشعراء بها, وهي حاضرة تتصدر صفحات التأريخ .

كانت هي إلام الولود لهؤلاء النخبة, الذين يدين لهم الفضل في ما نحن عليه ألان, من العلوم والمعارف ,والنبل والأخلاق السامية, مصدرا للطاقة البشرية والفكرية إذا كانت ولازالت هي إلام. حيث انطلقت منها, أسس الحياة الأولى, ومنبع ارتوت منه الإنسانية جمعاء.

نعم أنها النجف الاشرف.. الرحم الذي ولدت منه الحياة, التي ينكرها البعض, ويستكثرها البعض الآخر وأهملها آخرين .

نجدها اليوم حزينة ومهمله, غير قادرة, على أن تكون مدينة جميلة ومزينة , بما يليق بها.

عندما تتجول في شوارعها وأزقتها تجد أكداس القمامة هنا وهناك مبعثرة, يتناقلها الريح يمينا ويسارا, ليعكس صورة موجعة, من صور الإهمال.

تحتاج الى وقفة جدية لمعالجة الوضع الرهيب فيها إن حاله هذه إلام اليوم مؤلمة.

انهيار كامل للبنة التحتية وشلل كامل لجميع الخدمات وتحتاج الى مد يد العون لإنقاذها.

إن النفايات التي عجزت الحكومات المتعاقبة عن حلها خير دليل على ذلك, وكأن هذه النفايات عقدة لا تحل .

ولا يفتنا ذكر استمرار, المعانات في الجوانب الأخرى فالكهرباء, الحاضر الغائب , وهي لم تحل أيضا, ولا يسمع فيها إلا صوت المولدات .

مع أن النجف الاشرف , تجدها مضيئة بما فيها أنف الذكر, وبأقلام كتابها ومبدعيها .

يجب الإشارة الى الواقع الصحي المتردي في خدماته,

أذا لا يوجد فيها خدمات منذ خمس وعشرين سنة,وسوف يستمر هذا الوضع دون تغيير, بعد أن أكل جوفها , بأفواه القوارض الجائعة التي عثت فيها فسادا , وأرسلتها الى المجهول, الذي لا رجعة فيه.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك