المقالات

هل يعلم السيد عبد المهدي؟!16عشر عاما وجنسية الفيليين مكانك سر..!


طيب العراقي

 

قبل 39 سنة أصدر النظام الصدامي بتأريخ 7/5/1980 قراره المرقم 666  1980 " السيئ الصيت " من أجل شرعنة جرائم الإبادة الجماعية وضد الإنسانية والتهجير القسري التي أرتكبها أزلامه وأجهزته القمعية بحق المكون الفيلي مطلع نيسان 1980 بإسقاط الجنسية عن كل عراقي من أصل أجنبي إذا تبين عدم ولائه للوطن والشعب والأهداف القومية والإجتماعية العليا للثورة وتخويل وزير الداخلية صلاحية إبعاد كل من أسقطت عنه الجنسية ما لم يقتنع بناءً على أسباب كافية بأن بقاءه في العراق أمر تستدعيه ضرورة قضائية أو قانونية أو حفظ حقوق الغير الموثقة رسمياً في سابقة خطيرة للغاية ومخالفة فاضحة للمادة 15 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لكل فرد حق التمتع بجنسية ما. لا يجوز تعسفاً حرمان أي شخص من جنسيته ولا من حقه في تغيير جنسيته، ولأحكام الإتفاقيات الدولية التي صادق عليها رسمياً النظام المقبور بذاته ولم يلتزم بها، وهي {الإتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري لعام / 1965 والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية لعام / 1966 والإتفاقية الدولية لقمع جريمة الفصل العنصري والمعاقبة عليها لعام / 1973 وإتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة لعام / 1979 وإتفاقية حقوق الطفل لعام / 1989.

     فلقد أستمر هذا القرار الجائر نافذاً لأكثر من 24 سنة ولم يتم إلغائه إلا بموجب الفقرة هـ من المادة 11 من قانون إدارة الدولة العراقية للمرحلة الإنتقالية ونصها " يلغى قرار مجلس قيادة الثورة المُنحل رقم 666/  1980 ويعد كل من أسقطت عنه الجنسية العراقية بموجبه عراقياً "، ثم جاء تأكيد الإلغاء مُجدداً في المادة 17 من قانون الجنسية رقم 26/ 2006  بإعادة "الجنسية العراقية لكل عراقي أسقطت عنه الجنسية بموجب القرار المذكور وجميع القرارات الجائرة الصادرة من مجلس قيادة الثورة المُنحل بهذا الخصوص".

مرت 16 سنة على إلغاء القرار ولكن آثاره المتراكمة التي ترتبت عليه ما تزال قائمة وسارية المفعول ولم يتم معالجتها بشكل نهائي،

تقف هذه التراكمات الظالمة حائلاً أمام إعادة الحقوق المغتصبة إلى الفيليين مع إتباع الإجراءات الإدارية الصعبة وحلقات الروتين التعجيزية التي ورثت عن النظام المباد الذي مات ولكنه بقى حياً من خلال ممارساته وأفعاله وتصرفاته التي لم يتم إجتثاثها وفقاً لأحكام المادة 7 من الدستور وقانون الهيئة الوطنية العليا للمساءلة والعدالة رقم 10/2008، فبأي حق أو عدل أو ضمير أو إنصاف ما يزال الفيلي تحت عنوان "الرعوية والتبعية الأجنبية " أليس هذا إنتقاصاً بحد ذاته من هويته الوطنية العراقية الأصيلة؟!

 لسنا بصدد نكران الجهود مؤسسات الدولة بل بالعكس نثمن دورها من أجل إزالة الآثار السيئة عن الفيليين بإعتبارهم جزء أساسي أصيل لا يتجزأ من مكونات الشعب العراقي المنصوص عليها في ديباجة الدستور، إلا أننا نحث رئيس الوزراء السيد عادل عبد المهدي؛ على مضاعفة الهمة والعمل والجهد، وفتح قنوات الإتصال والتنسيق المشتركة، في إطار القانون وحكم الدستور؛ بغية حسم الملف الفيلي وخاصةً نحن نشهد مرور 16 سنة على سقوط الصنم.

إننا نطالب بتنفيذ أحكام المادة 18 من الدستور، والمواد 3/أ و 17 و 18 من قانون الجنسية رقم 26/2006، وقراري مجلس الحكم المرقمين 111و 117/ 2003، وأمر سلطة الإئتلاف المؤقتة المنحلة رقم 7 /2003، وأحكام المادة 13 من تعليمات تسهيل تنفيذ أحكام قانون الجنسية العراقية رقم 3 / 201 المعدلة التي تختص بمعالجة وضع الفيليين وتطبيق قانون البطاقة الوطنية رقم 3  2016 بما يؤدي إلى إصدار البطاقة الوطنية بشكل موحد ومتساوي لجميع المواطنين العراقيين دون تمييز.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 71.89
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك