المقالات

من يحكم من?!


حيدر العامري


ما زال سيناريو الازمة السياسية التي اندلعت عقب سقوط نظام صدام والبعث المقبور و انتخاب الحكومة العراقية تحت تسمية العراق الجديد بعد ٢٠٠٣ يلقي بظلال الشك والريبة بين المتنافسين على كرسي الحكم و خاصة في ظل التصريحات المتكررة بينهم والتي يرفضون من خلالها التدخل الخارجي في رسم السياسة الداخلية للبلد.

وتثير هذه التصريحات مخاوف من حجم هذا التدخل في رسم السياسة الداخلية للدولة العراقية في كافة تفاصيلها و مناصبها.

فهناك عدة مشاهد تؤكد هذا التدخل...
فالمشهد الاول هو لقاء بعض الشخصيات السياسية بسفراء العرب و الغرب فباطن هذه اللقاءات تشير الى رسم المستقبل السياسي في العراق والية توزيع المناصب المهة في البلد و الاتفاق على اليه ترضي جميع البلدان الاقليمية المشاركة في رسم السياسة الداخلية للبلد. 
اما ظاهراها فهو التعاون الاقتصادي والامني للرقي بالدولة بالاضافة الى التصريحات التي تخرج بها هذه الشخصيات بعد انهاء اللقاء الا وهي رفض التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية للدولة.

اما المشهد الثاني فهو لقاء تلك الشخصيات مع بعضها البعض بعد لقائهم بسفراء تلك الدول فباطن هذا اللقاء هو توزيع المناصب المهمة بما يناسب سياسة الدول التي لها يد في رسم السياسة الداخلية و ظاهرها هو تلك الشعارات الزائفة و التصريحات المتكررة والتي تؤكد على وحدة العراق ورفض التدخلات الخارجية.

اما المشهد الاهم فهو طريقة اختيار رئيس الحكومة عندما يقع الاختيار على شخصية معينة من قبل دولة لها نفوذ كبير في المنطقة فيتم اختياره وان لم يكن من الكتلة الاكبر وان كانت بطرق ملتوية بعيدة عن الدستور.

بالاضافة الى التقلبات في اختيار رئيس الحكومة فتاره يتم عن طريق الكتلة الاكبر وتارة يتم اختيار شخصية غير مشاركة في الانتخابات ولا تنتمي لاي كتلة وهذا دليل على ان الاختيار ليس عراقي بل الاختيار يتم بما يناسب مصالح تلك الدول.

فمتى ما كان القرار عراقي مئة بالمئة و اختيار المناصب المهمة يكون على اسس وطنية و على اساس الكافئه نستطيع ان نقول هناك ديمقراطية تهدف لبناء البلد و خدمة المواطن و نستطيع ايضا ان نقول هناك دولة عراقية.

ومن ناحية اخرى هناك خطر اخر يهدد مستقبل البلد و سيادته الا وهو الماكنات الاعلامية الزائفة التي يديرها بعض المراهقين ممن يعملون تحت قيادة بعض الشخصيات الفاسدة للتضليل على التدخل الخارجي لرسم سياسة البلد و كذلك لتجميل ادارتهم السيئة للبلد.

وفي النهاية اكتب وانا متالم لما يجري في بلدي العراق فلا املك سوى الدعاء راجيا من الله سبحانه تعالى حفظ العراق وشعبه الذي عانى من ويلات الحروب والفساد منذ عام ١٩٧٩ والى يومنا هذا.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 67.93
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك