المقالات

الحاجة لتشكيل مجموعة عمل سياسي فيلية؟!


طيب العراقي

 

ثمة خلط كبير بين مفهومي النشاط الحزبي، والنشاط السياسي، مع أنهما يختلفان بالمدخلات والمخرجات إختلافا كبيرا، وإن بدت الصورة على أنهما من سنخية واحدة!

سبب ذلك الخلط؛هو أن كل عمل حزبي، يجب أن أن يتحرك بغطاء سياسي، ولذلك يعتقد كثيرون أن العمل السياسي؛ هو عمل حزبي بالضرورة، لكن الصحيح هو أن العمل السياسي؛ نشاط إنساني أوسع بكثير من العمل الحزبي، وأن العمل الحزبي؛ أحد أوجه العمل السياسي الكثيرة، وإن كان وجهه الأبرز.

لقد أنعكس هذا الخلط بشكل سلبي؛ على قضية مظلومية الأمة الفيلية، وتبارت معظم الأحزاب والقوى السياسية العراقية، لوضع القضية الفيلية ضمن دائرة إهتماماتها، ليس من أجل العمل الجاد؛ لإيجاد حلول منصفة لها، وإن كان ذلك باديا على إستحياء في إعلامها، لكن معظم تلك الأحزاب والقوى، أستغلت آلام الفيليين ومعاناتهم إستغلالا بعشا، وحولتهم الى ورقة سياسية إحتياطية، تستخدمها عندما تعوزها أوراق اللعب.

العمل الحزبي ليس شيطانا يتعين تجنبه، بل على العكس من ذلك، لا يمكن تصور وجود ديمقراطية بدون عمل حزبي، وبالتالي لا يمكن تصور العمل السياسي بدون عمل حزبي، لكننا نتحدث عن العمل الحزبي المبني على أسس سليمة، تهتم بالقضايا المصيرية، على قاعدة تقديم الأهم على المهم.

بسبب وطنية الفيليين المفرطة، وعدم إنكفائهم على أنفسهم، في حزب سياسي عريض مختص بهم، وهذه حسنة تضاف الى محاسنهم الوطنية التي يتشرفون بها، فقد حولت الأحزاب السياسية العراقية، الفيليين العراقيين وقضيتهم، الى خزان أنتخابي، يهرعون اليه في أوقات الأستحقاقات الأنتخابية، وما إن تنتهي الأنتخابات، حتى يدير الساسة ظهورهم الى مظلومية الفيليين، فهي بالنسبة لهم، موضوع يسبب الصداع ويرفع مستوى ضغط الدم، في شرايينهم السياسية!

على قادة الرأي الفيليين، والمستويات المتقدمة من المنخرطين منهم بالحقل السياسي العراقي، أن يحافظوا على حسنة الفيليين التي أشرنا أليها، فهي أحد أهم مصادر وطنيتهم، التي لا تحتاج الى إثبات رعوية، كما تفعل دوائر النظام الحاكم القائم، الذي أستمر على المنهج المقيت لنظام البعث الصدامي، في التعاطي مع الفيليين.

ما دمنا قد توصلنا الى حقيقة؛ أن العمل السياسي لا يمكن إجتزاءه بالعمل الحزبي، وأنه أوسع مدى منه، وأكثر ملائمة لمقاربة القضايا الكبرى، فإن وجود هيئة أو منظمة؛ تعنى بالعمل السياسي الفيلي، دون أن تكون ذات طابع حزبي منغلق، بأت أمرا ضروريا إن لم يكن مطلبا؛ تفرضه ظروف وتطورات القضية الفيلية، التي لا يمكن لحزب سياسي وحده، أو جماعة سياسية بعينها أن تنهض به، نظرا لضخامة حجم المشكلات المتناسلة عن المظلومية الفيلية.

هيئة العمل السياسي الفيلي، يجب أن تشكل وبشكل عاجل، كرديف للمؤسسات الفيلية المقترحة في مقارباتنا السابقة، وأعني بها؛ مجموعة رجال الحوزة الدينية، والمجموعة الحقوقية الفيلية، ومجلس حقوق الأنسان الفيلي، وخلية إدارة الأزمة الفيلية، ومؤسسات المجتمع المدني الفيلية، والهيئة الوطنية لإعمار المناطق الفيلية، وغيرها من مجاميع العمل الفيلي المنظم، وكلها يجب أن تكون بعيدة، عن الأطر الحزبية الضيقة، لكن ليس هناك من مانع؛ لأن ينشط بها منتمين الى أحزاب سياسية عراقية، شريطة أن يضعوا إنتماءاتهم خارج أبواب الهيئة المقترحة.

مجموعة العمل السياسي الفيلي؛ مهمة جدا في مواجهة التحديات، ولرسم خرائط الأستحقاقات السياسية الفيلية، وبدون وجود هكذا مجموعة على أرض الواقع، سنكون كمن يشترك بحرب ضروس بسيف خشبي مكسور.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 68.21
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك