المقالات

جوجه كباب..!


قيس المهندس في زيارتي الأخيرة الى الجمهورية الإسلامية، نزلنا من السيارة لتناول طعام الغداء، في أحد مطاعم مدينة إيلام الحدودية، قدم لنا النادل، طبقاً، يتكون من قطع دجاج مغطى بالأرز، ويعد ذلك الطبق من أشهر أطباق الطعام، التي تقدمها المطاعم الإيرانية، ويدعى ذلك الطبق (جلو دجاج). قصة ذلك الطبق، تعود الى أحد الحكايات، من الموروث الإيراني، حيث تتحدث الحكاية، عن أحد الحملات التبشيرية، التي كان يقوم بها المبشّرون المسيحيون، في ثلاثينيات القرن العشرين، في إحدى ضواحي مدينة أصفهان، التي تقع شمال إيران. في إحدى الليالي، عاد رجل أصفهاني مسلم الى منزله، وهو يهم أن يعتنق الدين المسيحي، فلما أخبر زوجته بما يهم به، أخذت الزوجة تستفسر عن السبب، فأخبرها بما سمعه من الراهب، في محاضرة التبشير، التي ألقيت في كنيسة الحي! أخبر الرجل زوجته، عن تفاصيل حديث المبشّر المسيحي، وكيف أن ذلك المبشّر أخبر الناس، بأنه كان في مدينة البصرة، وإنه صعد ذات يوم على سطح منزله، وإذا به يرى النبي المسيح عند الكعبة المشرفة، وهو يقول: إن دين المسيحية هو دين الحق! أبدت الزوجة إستغرابها من ذلك الحديث، بيد أنها أخذت تفكر في الأمر، وبعد برهة من الزمن، جائت زوجها وطلبت منه، أن يدعو ذلك المبشّر لتناول طعام الغداء، الذي ستعده في المنزل، وفي صباح اليوم التالي، خرج الزوج ليدعوا المبشّر الى منزله. عند الظهيرة؛ طُرق بابا المنزل، وإذا بالمبشّر وبعض الجيران ممن دعتهم الزوجة، الى تلك الوليمة التي أعدتها، جلس الضيوف، وأعدت المرأة أطباق الطعام، ووضعت أمام كل رجل طبقاً من الرز، وفوقه قطعة من الدجاج، الا ذلك المبشّر، فقد وضعت له قطعة الدجاج في طبق وغمرته بالرز! عندما شاهد المبشّر طبقه بلا دجاج، تملكه الغضب وقام من المائدة، عاداً ذلك الفعل إساءة وعدم إحترام لشخصه، فبادرت المرأة بالحديث قائلة: يا حضرة المبشّر؛ إذا كنت تستطيع مشاهدة الكعبة من البصرة! فعجباً أنك لم تستطع مشاهدة قطع الدجاج تحت الرز! عندها ازداد غضب المبشّر، وخرج من المنزل دون ان يتناول الطعام، أما الحاضرون فقد ضحكوا كثيراً، وهكذا فشلت مهمة المبشّرين في تلك البلدة، وانتقل الخبر الى عموم مدينة أصفهان، بفضل دهاء تلك المرأة، وطبق (جلو دجاج)! بعدها أصبح ذلك الطبق شهيرا. تتميز الجمهورية الإسلامية، بشعبها المتحضر، الذي أنشأ دولة إسلامية، عصرية عادلة، قوية ومقتدرة، بيد أن العداء الغربي للجمهورية الإسلامية لم يتوقف؛ فمازال قائماً منذ العصر الكلاسيكي، وقيام الإمبراطورية الإخمينية، في القرن الخامس ق.م، وحتى يومنا هذا! قوى الإستكبار العالمي لم تأل جهداً، في محاولة الإطاحة بالجمهورية الإسلامية، بدفع عملائهم، وأذيالهم، وأدواتهم الإقليمية، بيد أنهم عجزوا عن تحقيق مآربهم، فمازالت مطاعم الجمهورية الإسلامية، تقدم لزبائنها أطباق جلو دجاج، وجلو كباب، وأمور أخرى تحت الرز! إن مواقف الساسة العراقيين، سيما من قضايا معروفة ولا تحتاج أدلة، كالفساد والفضائيين، وإستغلال النفوذ و تولية الأقارب على رقاب العراقيين، والإستئثار بالسلطة وتلزيم أمور الدولة لأميين، أمور لا تخفى على عموم العراقيين، ولكن كهنة السياسة وبصفاقتهم المعروفة ، يقولون هات الدليل!
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.09
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك