المقالات

دولة الأسلام تستهدف بأنتظام!


أمجد الفتلاوي

كثير من المحاولات التي باءت بالفشل، لتوحيد صف البلدان الأسلامية العربية،لتكوين جبهة؛ قادرة الحفاظ على المكتسبات الأسلامية، والتي باتت أحلام تؤرق أحداق الوطنيون ؛ منذ فرحة، وحدة مصر، وسوريا عام( ١٩٥٦ ).

ومايسمى بلاد المغرب العربي،الذي انبثق اتحاده في عام( ١٩٨٩) .
واتفاقات مبدأية هنا ،وهناك لكن لم تكن هناك ارادة فاعلة لتوجيه الدفة بالشكل الأسلامي الذي نعرفه؛ والذي يأخذ على عاتقه؛ ادامة العلاقات، والدعم والدفاع عن الدين والأمة.

كل هذه العقبات التي اوجدتها الخطط الصهيو امريكية ؛لتفريق شمل العرب ،واضعافهم، وتقويض دورهم.
حيث نجحوا في ذلك، 
و صنعوا دويلات؛ بمالها تغزى شعوب اخرى، وشقوا وحدة الصف العربي الأسلامي؛ بزرع أسرائيل في خاصرة الوطن العربي، وفي اولى القبلتين؛ لتكون مساهمة فعلية في خراب الأمة .
ولكن المحاولة التي قادها الأمام الخميني قده؛ استطاعت ان تخرج دولة أسلامية عظيمة؛ وتنهي الظلم ،والأنحلال الديني، والعمالة الذي كان يعانيه نظام الشاه انذاك .
هذه الدولة الأسلامية التي كان لها الدور الريادي ،في دعم الحركات الأسلامية التحررية؛
وفي مواجهة الظلم والأستكبار العالمي.
ودعم العراق في حربه الأخيرة ضد أعتى قوة أرهابية عرفتها المنطقة .

حيث أستشعرت قوى الظلم؛ مدى قوة الأسلام، ومدى ترابط الأمة الأسلامية .
حيث أصبح الأسلام في مواجهة الكفر ؛والألحاد، واحذت المؤامرات تحاك في الظلام. لاسقاط الجمهورية الأسلامية الأيرانية ابرزها تنصل الولايات المتحدة من الأتفاق النووي!
والحصار الأقتصادي الجائر ؟!
واخره الهجوم الارهابي على الأستعراض العسكري؛ للحرس الثوري في الأهواز ؛الذي راح ضحية( ٢٩ )شخص ،وجرح
( ٢٧) شهيد، من شهداء الأسلام؛ ليكونوا ،شموعا تنير طريق الشهادة؛ ولتودع الامة الأسلامية ؛بيارق في طريق الحرية؛ وليعلم الأستكبار أن الأسلام المحمدي اليوم ينشر ربيع عطره في كافة أنحاء العالم؛ فهو دين الله الحق
والغلبه بحامل لواء الدين أمامنا المنتظر عجل الله فرجه الشريف . 
ولتكون الغلبة لجنود الله في أرضه حيث قال تعالى
( ثُمّ أَنَزلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَىَ رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنزَلَ جُنُوداً لّمْ تَرَوْهَا وَعذّبَ الّذِينَ كَفَرُواْ وَذَلِكَ جَزَآءُ الْكَافِرِينَ ) التوبة ٢٦ .
فالله راعي الأمة وحافظ الأسلام وسيوف الله ستكون حاضرة لقطع دابر كل فتنة 
فان غدا لناظره لقريب ...

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 70.97
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
هيثم حسين علي النجدي : قدمت معاملتي للحصول على قطعة أرض للهجرة والمهاجرين من سنة 2012 ولحد الآن لم يشملني التوزيع أرجو ...
الموضوع :
توزيع 966 قطعة ارض سكنية على موظفي الدولة وشريحة المهجرين
حكيم كاظم : السلام عليكم محلة ٥٥١ مدينة الصدر صار اكثر من اسبوع تعاني من انقطاع الكهرباء علما ان جدول ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
اماني : كيف تقول إن اولاد آدم تزوجوا من إخوانهم غير الشقيقات ...حاشا لله أن يقبل هذا العمل الفاحش ...
الموضوع :
كيف تكاثر اولاد آدم (ع) ... ومن هُنَ زوجاتهم ؟؟ الجزء2
ضياء عبد الرضا طاهر : الى سماحة السيد علي السستاني دام ظلك.. أقدم أليك التهنئه بولادة حشدنا الشعبي العراقي هذا الحشد الذي ...
الموضوع :
في ذكرى الفتوى الخالدة ولد العراق حشدا باراً
هاني الياسري : السلام عليكم فقط للزياده المعلومات ان بهجت الكردي هو فلسطين وليس عراقي هو وكثير من الفلسطينين الذين ...
الموضوع :
وثائق دامغة تدين ادعياء الوطنية -3- حينما جندت هيئة علماء الارهاب المرتزقة بهجت الكردي وعبيرمناجد واخرين كابواق ارهابية
Athrae Saleh : السلا عليكم اني خريجة سادس علمي معدل كربلاء غربوني اهلي واني صغيرة للنروج وكان حلم حياتي كلية ...
الموضوع :
الاعلان عن افتتاح موقع كلية الامام الحسين الجامعة في محافظة كربلاء المقدسة
احمد رياض محمد : ابن خالي امي سجين سياسي في زمن النظام البائد مسجون سنة كاملة و تحت تاثير السجن والظلم ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
احمد المياحي : السلام عليكم اساتذنا العزيز أرفع اليكم شكوى من منطقة الاعظميه محله ٣١٤ زقاق ٥٠ دار ٣١ حول ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
المهندس عصام سليمان قنطار : السلام عليك يا أمير البلاغة ...
الموضوع :
في النجف: محاكاة أقدم نسخة لنهج البلاغة بـالشرق الأوسط
فيسبوك