المقالات

دولة الأسلام تستهدف بأنتظام!


أمجد الفتلاوي

كثير من المحاولات التي باءت بالفشل، لتوحيد صف البلدان الأسلامية العربية،لتكوين جبهة؛ قادرة الحفاظ على المكتسبات الأسلامية، والتي باتت أحلام تؤرق أحداق الوطنيون ؛ منذ فرحة، وحدة مصر، وسوريا عام( ١٩٥٦ ).

ومايسمى بلاد المغرب العربي،الذي انبثق اتحاده في عام( ١٩٨٩) .
واتفاقات مبدأية هنا ،وهناك لكن لم تكن هناك ارادة فاعلة لتوجيه الدفة بالشكل الأسلامي الذي نعرفه؛ والذي يأخذ على عاتقه؛ ادامة العلاقات، والدعم والدفاع عن الدين والأمة.

كل هذه العقبات التي اوجدتها الخطط الصهيو امريكية ؛لتفريق شمل العرب ،واضعافهم، وتقويض دورهم.
حيث نجحوا في ذلك، 
و صنعوا دويلات؛ بمالها تغزى شعوب اخرى، وشقوا وحدة الصف العربي الأسلامي؛ بزرع أسرائيل في خاصرة الوطن العربي، وفي اولى القبلتين؛ لتكون مساهمة فعلية في خراب الأمة .
ولكن المحاولة التي قادها الأمام الخميني قده؛ استطاعت ان تخرج دولة أسلامية عظيمة؛ وتنهي الظلم ،والأنحلال الديني، والعمالة الذي كان يعانيه نظام الشاه انذاك .
هذه الدولة الأسلامية التي كان لها الدور الريادي ،في دعم الحركات الأسلامية التحررية؛
وفي مواجهة الظلم والأستكبار العالمي.
ودعم العراق في حربه الأخيرة ضد أعتى قوة أرهابية عرفتها المنطقة .

حيث أستشعرت قوى الظلم؛ مدى قوة الأسلام، ومدى ترابط الأمة الأسلامية .
حيث أصبح الأسلام في مواجهة الكفر ؛والألحاد، واحذت المؤامرات تحاك في الظلام. لاسقاط الجمهورية الأسلامية الأيرانية ابرزها تنصل الولايات المتحدة من الأتفاق النووي!
والحصار الأقتصادي الجائر ؟!
واخره الهجوم الارهابي على الأستعراض العسكري؛ للحرس الثوري في الأهواز ؛الذي راح ضحية( ٢٩ )شخص ،وجرح
( ٢٧) شهيد، من شهداء الأسلام؛ ليكونوا ،شموعا تنير طريق الشهادة؛ ولتودع الامة الأسلامية ؛بيارق في طريق الحرية؛ وليعلم الأستكبار أن الأسلام المحمدي اليوم ينشر ربيع عطره في كافة أنحاء العالم؛ فهو دين الله الحق
والغلبه بحامل لواء الدين أمامنا المنتظر عجل الله فرجه الشريف . 
ولتكون الغلبة لجنود الله في أرضه حيث قال تعالى
( ثُمّ أَنَزلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَىَ رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنزَلَ جُنُوداً لّمْ تَرَوْهَا وَعذّبَ الّذِينَ كَفَرُواْ وَذَلِكَ جَزَآءُ الْكَافِرِينَ ) التوبة ٢٦ .
فالله راعي الأمة وحافظ الأسلام وسيوف الله ستكون حاضرة لقطع دابر كل فتنة 
فان غدا لناظره لقريب ...

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محسن البصراوي : شكرا لكم ...
الموضوع :
قصيدة رائعة عن السيدة زينب عليها السلام
بارك الله بكم : السلام عليكم ,,,,الرجاء الاسراع والقيام بتصبير الناس واعانتهم فلقد بدئت امراض جلديه عنيفه تتفشى بين اهل البصره ...
الموضوع :
بالصور.. هندسة الحشد تحوّل مسار مياه مجاري البصرة من شط العرب
محمد : مو شرط . ممكن يكون شيعي لكن ظلمه للشيعة يفوق مايفعله المخالف بهم. بعدين الفيلية بدون شي ...
الموضوع :
حزب بارزاني: مرشحنا للرئاسة شيعي.. والاتحاد الوطني خالف مبادئ التوافق
Bashar : بريطانيا دولة خبيثة لا تريد للدول المنطقة بالاستقرار كذلك العتب على الجاره عندما تناقش هذه الأمور مع ...
الموضوع :
تغريدة السفير البريطاني الخبيث وتحليل
علي. عطا العيساوي : عاطل عن. العمل ولدي خمسة. اطفال ...
الموضوع :
مكتب تشغيل العاطلين عن العمل في البصرة يربط القضاء على البطالة بالاستثمار الأجنبي
رمزي جمعة : هل تعلمون ان الدكتور أنس احمد حاجي انتقل الى رحمة الله .اليس من المفروض نشر ذالك لانه ...
الموضوع :
عراقي يتوصل إلى اكتشاف مادة بديلة عن السمنت
Habeeb : رحم آللـْ•̣̣̥·̩̩̩̥•̣̥ـْـّہ العالم الكبير ...
الموضوع :
سيرة آية الله العظمى الشيخ محمد تقي بهجت ( قدس سره )
اسامه ستار عبد الحميد رحب : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته #مناشده الى سيادة وزير الداخلية المحترم الى مديرية ادارة التطوع / وزارة ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
Montdhr : سلمت اناملك والمقال رائع جدا ...
الموضوع :
أوربا.. غياب الموقف وضبابيته
ناصر علال زاير : الله يبارك فيكم زميلنا وولدنا الأكبر سيد علي الحمد لله دائماً الله ينصر المظلوم فقد ظلمنا البعض ...
الموضوع :
الدكتور عادل عبد المهدي الاختيار الأنسب لقيادة العراق
فيسبوك