المقالات

ألتغيير قادم رغم أنف الفاسدين


المرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف, وحفاظا منها على روح البناء, لعراق ما بعد الطاغية, حاولت جاهدة بوصايا عديدة, للساسة المتصدرين للعملية السياسية, لم يتم استثمارها إيجابياً. 

ما بين تصريحات الساسة من البرلمانيين, والمسؤولين الحكوميين بتفشي الفساد, وعدم تحقيق ما يصبو له المواطن العراقي, فالتناحر التي أنتجت أزمات عدة, سادت الموقف السياسي العراقي, على طيلة الفترة الممتدة, من 2003 ولحد الآن, مع علمهم التام أن الحل لدى المرجعية. 

اتجهت المرجعية المباركة بعد خطابها المشهور, للشعب العراقي بوصايا قيمة, وجَهَّت من خلالها المواطن, لكيفية الانتخاب الصحيح, كي يكون انتخابه نافعاً لبناء دولة, إلا أن حالة الإرباك للدعاية الانتخابية, وتَعصب بعضهم لما ينتمي له سياسياً, وعمليات الكذب والتخويف, من قبل بعض المُرَشَحين؛ جعلت المواطن في حيرة, فما بين مقاطع ومخطئ في الاختيار الصحيح, عاش العراق أربعة سنين دون خدمات تًذكر, إلا من النصر الذي هندسته المرجعية, بفتوى الجهاد الكفائي. 

بعد كل تلك الأعوام, تحررت الأرض العراقية, من دنس تنظيم الإرهابي, وباتت الدورة الانتخابية الجديدة على الأبواب, لم تترك المرجعية شعبها, ولم تًغادر النصح لساسة العراق, فأوصت بعدم استعمال التسقيط السياسي, بين الكتل المشاركة, والمرشحين وأتباعهم ومريديهم, كونه يقع تحت الغيبة والبهتان, ولا يفيد سوى محور العدوان, ولا ينفع إلا من أراد العودة, لعصر الطغيان وسيطرة كل أفاك أثيم. 

هل ننتظر من المرجعية الدينية العليا, توصيات للمواطن عام 2018م, أم أنها تكتفي بالنصح للساسة فقط؟ سؤالٌ يدور بخلد كثير من المواطنين؛ مع أنَ كثيرا منهم يرى, أن المرجعية قد وضعت الخطوط العريضة, ولم يبق سوى تحديد القوائم او الشخصيات الفاشلة, وهذا ما لم تقم به المرجعية المباركة. 

لا نريد لوطننا العراق, أن يكون كما يقول الحاقدون: ( ولاية بطيخ), بل نريد ان دولة مؤسسات رصينة, يحكمها فِكر يتمتع بالشباب المتجدد, فهل سنرى ذلك عام 2018؟ 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
Arabic : انتة علي محسن راضي اكبر كذاب وملعون وثق عندما أرى ما تكتب تذكرني بجيش عمر بن سعد ...
الموضوع :
تقارير تتحدث عن وجود اشتباكات بين قائمة سائرون التابعة للتيار الصدري وعدد من الناخبين
سعد المحمد : سماء الدواعش في مدينة الموصل ناحية القيارة مزهر سليمان ذهبان واولاده وعبدالحميد طعمة واولاده وفرحان خضير وعزاوي ...
الموضوع :
مصدر : تعيين شقيق والي داعش الارهابي في البعاج كـعضو بمجلس نينوى
مقىرئ التقي الخاشع المتقن الحسن الصوت استاذ النغمات الشيخ المنشاوي : سلام عليكم ارجو مصادر التي نقلتم (قيل ان الشيخ محمد صديق المنشاوي كان يتعبد بالمذهب الجعفري) ايضا ...
الموضوع :
محمد صديق المنشاوي صوت خشعت لخشوعه القلوب
منتسب مرور : بدأ الاستقطاع من شهر نيسان وتم تقسيم المبلغ مائة ألف كل شهر وهذا الاستقطاع هو لمبالغ أعطتها ...
الموضوع :
العبادي يوضح أنباء إستقطاع مخصصات القوات الامنية
احمد حسان : السلام عليكم اني خريج كلية التقنيات الصحية والطبية في بغداد وعند ذهابي الى الكلية لغرض طلب وثيقة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
سامي جواد : يجب اجابة من قد لايؤمن بمعاجز رسول الله صلى الله عليه واله اما انا وانتم فنعلم من ...
الموضوع :
يقولون لِمَ لم يرجع الحسين (ع) لما علم باستشهاد مسلم (ع) !!!
حسين علي حسين : الســـــــــــــــــــيد الا مين العام لمجلس الوزراء المحترم م/ شكوى تحية طيبة نود اخباركم بحصول حالة فساد اداري ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
المشكله ليست في خطاب المرجعيه ولكن بالشعب العراقي الجاهل : بسمه تعالى انا والعياد منهوى نفسي ومن ابليس ثانيا ارى ان المرجعيه مطالبه بتوضيح اكثر لاءنها خلطت ...
الموضوع :
خلصنا من المجرب لايجرب والان المسافة الواحدة والتفسير القاصر لها
فيسبوك