المقالات

ألتغيير قادم رغم أنف الفاسدين


المرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف, وحفاظا منها على روح البناء, لعراق ما بعد الطاغية, حاولت جاهدة بوصايا عديدة, للساسة المتصدرين للعملية السياسية, لم يتم استثمارها إيجابياً. 

ما بين تصريحات الساسة من البرلمانيين, والمسؤولين الحكوميين بتفشي الفساد, وعدم تحقيق ما يصبو له المواطن العراقي, فالتناحر التي أنتجت أزمات عدة, سادت الموقف السياسي العراقي, على طيلة الفترة الممتدة, من 2003 ولحد الآن, مع علمهم التام أن الحل لدى المرجعية. 

اتجهت المرجعية المباركة بعد خطابها المشهور, للشعب العراقي بوصايا قيمة, وجَهَّت من خلالها المواطن, لكيفية الانتخاب الصحيح, كي يكون انتخابه نافعاً لبناء دولة, إلا أن حالة الإرباك للدعاية الانتخابية, وتَعصب بعضهم لما ينتمي له سياسياً, وعمليات الكذب والتخويف, من قبل بعض المُرَشَحين؛ جعلت المواطن في حيرة, فما بين مقاطع ومخطئ في الاختيار الصحيح, عاش العراق أربعة سنين دون خدمات تًذكر, إلا من النصر الذي هندسته المرجعية, بفتوى الجهاد الكفائي. 

بعد كل تلك الأعوام, تحررت الأرض العراقية, من دنس تنظيم الإرهابي, وباتت الدورة الانتخابية الجديدة على الأبواب, لم تترك المرجعية شعبها, ولم تًغادر النصح لساسة العراق, فأوصت بعدم استعمال التسقيط السياسي, بين الكتل المشاركة, والمرشحين وأتباعهم ومريديهم, كونه يقع تحت الغيبة والبهتان, ولا يفيد سوى محور العدوان, ولا ينفع إلا من أراد العودة, لعصر الطغيان وسيطرة كل أفاك أثيم. 

هل ننتظر من المرجعية الدينية العليا, توصيات للمواطن عام 2018م, أم أنها تكتفي بالنصح للساسة فقط؟ سؤالٌ يدور بخلد كثير من المواطنين؛ مع أنَ كثيرا منهم يرى, أن المرجعية قد وضعت الخطوط العريضة, ولم يبق سوى تحديد القوائم او الشخصيات الفاشلة, وهذا ما لم تقم به المرجعية المباركة. 

لا نريد لوطننا العراق, أن يكون كما يقول الحاقدون: ( ولاية بطيخ), بل نريد ان دولة مؤسسات رصينة, يحكمها فِكر يتمتع بالشباب المتجدد, فهل سنرى ذلك عام 2018؟ 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1449.28
الجنيه المصري 67.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : ونار لو نفخت بها أضاءت .....ولكن أنت تنفخً في رماد في ظلال الحرية الممنوحة ...خرج علينا أمعات ...
الموضوع :
رشيد الخيون ينتقد العبادي لانه لا يحب الغناء
اني المواطن من حي الاعظمية : السيد وزير الداخليه المحترم اني المواطن من حي الاعظمية انتشرت في مدينة الاعظمية مؤخراً العشرات من بيوت ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص رقم هاتف جديد للشكاوى
العراقي : يفضل توزيع الرواتب حسب البصمة الإليكترونية عبر البطاقات الإلكترونية ليتم مقاطعة تلك المعلومات من قبل الحكومة الاتحادية ...
الموضوع :
العبادي : نعتزم اطلاق اجراءات خاصة للتعامل مع مستحقات موظفي كردستان
ايناس فالح عبد الحسن ناجي : سلام عليكم كنت انا وعائلتي في سجن رفحاء السعوديه عام 1991 وحالياً ابي قدم لنا معامله لأجل ...
الموضوع :
نص الوثيقة الهامة التي سلمت إلى الامم المتحدة ومنظمة الصليب الأحمر الدولي ومفوضية غوث اللاجئين في جنيف بخصوص المعتقلين العراقيين في السجون السعودية
ايناس فالح عبد الحسن ناجي : سلام عليكم ممكن احصل على وثيقة تأييد من الامم المتحده اني كنت في مخيم رفحاء عام 1991 ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
عبد الاحد متي دنحا : السلام عليكم سبق و ان تم احالتي الى التقاعد حسب الرقم التقاعدي 5280891004 والمؤرخ في 11/2/2018 .لي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
تحسين امين احمد : سرقت الجنسيه البريطانيه في العراق ممكن مساعده من قلبلكم ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
كرار علي محمد المشعشعي : تحية طيبة الى عمامي السادة المشعشعية في عموم العراق ...
الموضوع :
الدولة المشعشعية في اهوار الاحواز وجنوب العراق
العراقي : زين و980 مليار دولار وين راحت ؟؟ ...
الموضوع :
سياسي عراقي: أمريكا يجب أن تتحمل فاتورة تدمير بلادنا كاملة
حلال المشاكل : بما ان توجد شبكة انابيب تصل من محطة تصفية المياة الى البيوت الحل حفر ابار في كل ...
الموضوع :
النائب ناظم الساعدي يطالب العبادي بإجراء عاجل لإنقاذ العمارة من العطش
فيسبوك