المقالات

البايومتري يقتل التزوير


 

قال الأديب السويسري جان جاك روسو:" رصيد الديمقراطية الحقيقي, ليس في صناديق الانتخابات فحسب , بل في وعي الناس". 

عملية الانتخابات حالها حال كل العمليات, عندما يتم استعمال أدوات قديمة, فمن الممكن جدا أن تشوب تلك العملية, أمراض جراء الشوائب المتراكمة, أو لمعرفة الجراثيم طريق التطور, من أجل زرع حالة اليأس لدى المواطن. 

العراق بلدٌ فقير بالديموقراطية, فهو لم يمارسها في العصر الحديث, لذلك فقد عمد بعض الساسة, استعمال ادوات قديمة بالية, فما بين تسقيط المنافسين وتخويف المواطن, وبذل بعض الهدايا جرت العادة للترويج, يصاحبُ ذلك إعلامٌ مظللٌ, يزوق للمواطن سيرة المُرشحين, وخلق تأريخ لمن لا تأريخ له. 

كَشفَ المواطن سِرَّ اللعبة, فثارَ مطالباً بالإصلاح, ليقابله ساسة الفساد والفشل, أن لا تغيير فنحن من نصنع القوانين؛ ليسود يأسٌ بقلب المواطن, فيتسلل الفاسدون ليرفون شعاراً, رَدَّدَه المتظاهرون" شلع قلع كلهم حرامية", لا حُباً بالمواطن العراقي, بل لإبعاده عن صناديق الاقتراع, لتخلوا لهم ولأذنابهم محطات الاقتراع الانتخابية, من طفيليات السياسة التي تسعى, للهيمنة على مفاصل الدولة, وإسقاط العملية السياسية, لإعادة العراق إلى زمن الدكتاتورية. 

عمل الساسة الشرفاء بصمت, إلى أن أكملوا اللقاح المضاد, الذي أرعب الفاسدين والمزورين, باستيراد صناديق الكترونية حديثة, لا يمكن الولوج لبرامجها, وسرعة إظهار النتائج الانتخابية, فينما كانت عملية الاقتراع تجري يدوياً, حيث تتلاعبُ بها الأيادي, المليئة بجراثيم التزييف فكانت النتيجة, صعود بعض الساسة الفاسدين إلى قبة البرلمان, مُحملين بكل ما تحمله كلمة فساد من معاني. 

عند الاعلان عن الصناديق الحديثة, شَنَّ الفاسدون حملة تشوية, عبر شبكات التواصل الاجتماعي, فوصفوها بصناديق القمامة لتجهيل المواطن, تحت ظل صمت الإعلام النظيف, الذي من واجبه توعية المواطن, تبعاً للمعطيات الحقيقية, لإفشال عملية إحباط المواطن, وتشجيعه للمشاركة الواسعة في الانتخابات القادمة. 

المجتمع العراقي, معروف بتطوره وسرعة معرفته, لا سيما ان الشباب الطموح في تزايدٍ, حيث بلغ عدد الشباب, ما يقارب مليوني شاب, سيدخلون ضمن سجلات الانتخابات, وكلهم أملٌ في التغيير والإصلاح. 

يقول الفيلسوف اليوناني سقراط:" إذا وليت أمرا أو منصبا, فأبعد عنك الأشرار, فإن جميع عيوبهم منسوبة إليك". 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
امل حسن علي : تحية طيبة اني حفيدة المتوفية المرحومة ملوك حمودي تبعية ايرانية .ارجو مساعدتي ﻻعتبارها شهيدة حسب الشروط القانونية ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
سعدعبدالعزيزعلي الشوهاني : ارجوا من حظرتكم الصدق مع التعامل مع المواطنيين وأنا واحد منهم وأتمنى الحصول على قرض الاحلام لكي ...
الموضوع :
مصرف الرشيد: 200 مليون دينار سلفة لشراء سكن عبر النافذة الاسلامية !!! والمستفادون منه حماية رافع العيساوي وموظفوا المالية
عبد العزيز الجمازي الاعرجي : الله يحفظ الشيخ جلوب هذا غير مستغرب من هذا السيد الجليل ومن عشيرته البصيصات الاعرجية الحسينية الهاشمية ...
الموضوع :
عشيرة البصيصات والخطوة الفريدة المشرفة
الشيخ حسن الديراوي : اعراب البيت الثاني اين الدهاء / جملة اسمية - مبتدأ وخبر - تقدم اعرابه - اين القصور ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
الشيخ حسن الديراوي : اسمحوا لي ان اعرب البيت الاول أين/ اسم استفهام مبني على الفتح في محل رفع خبر مقدم ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
Mohamed Murad : لو كان هناك قانون في العراق لحوكم مسعود بتهمة الخيانه العظمى لتامره على العراق ولقتله الجنود العراقيين ...
الموضوع :
الا طالباني : عندما كنا نلتقي قيادات الحشد كنا خونة والحمدالله اليوم العلم العراقي يرفرف عاليا خلف كاك مسعود
yyarrbalkhafaji : احسنتم على هذا التوضيح يرحمكم الله والله شاهد على ما اقول ليس اي جريدة او اي شخص ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
Zaid : الكاتب يناقض نفسه فهو يقر بوجود تشريع فاسد لا يفرق بين الطفل الصغير والمجاهد الحامل للسلاح ثم ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
أبو مصطفى الساعدي : سيدي الكريم سوف ننتصر عليهم بعونه تعالى، وسنقطع خيوط الخديعة، وسوف ننزع عنهم أوراق التوت؛ لنري للناس ...
الموضوع :
الديمقراطية والإصلاح بين الجهل والتجاهل..!
DR.shaghanabi : ان الریس الحالی یبدو ذو نشاط ومرغوبیه علی الساحتین الداخلیه والدولیه وهو رجل سیاسی معتدل فی الساحه ...
الموضوع :
الرئيس العراقي يدعو بابا الفاتيكان لزيارة بيت النبي إبراهيم
فيسبوك