المقالات

كركوك بين الهدوء والضجيج


 

قال عليه وعلى آله, أفضل الصلاة وأتم التسليم :"من كان يؤمن بالله واليوم الآخر, فليقل خيراً أو ليصمت". 

يحتاج كثير من ساسة العراق, إلى ضبط إيقاع حديثهم, فالعراق لا يحتمل تأجيج الفتن, بل يحتاج لكثرة التَفّكُر, بإيجاد حلول لأزماته المتلاحقة, وفي أحيان كثيرة يمكن النصر, دون التصريح أو نقل أي خَبرٍ, دون أن احتساب النتائج. 

خلال أزمة استفتاء البارزاني, استغَلَّ بعض الساسة وكأنها دعاية انتخابية؛ وبتشنجٍ واضح كان ملامح أغلبهم, ليبينوا انهم أشدُ حرصاً, بينما لم نسمع لهم صوتاً, خلال أكثر الأزمات التي مَرَّ بها العراق؛ وكأن الأمر لم يعنيهم, بينما كان من الأجدى, أن تكون لهم تصريحاتٌ في تلك الأوقات. 

رأي المرجعية الدينية العليا, باعتراف جميع الساسة, انه على الصواب دائماً, وإن قاله بعضهم بمرارة, لمرض ما في أنفسهم, فأولئك يرون أن لا دخل للدين بالسياسة, بينما يتناسون أن المرجعية في النجف الأشرف؛ هي من أجلستهم في مقاعد المسؤولية, حول استفتاء شعبي عن نوع الحكم, وهي التي حفزت الشعب العراقي, للتصويت للدستور الدائم, وشحذت الهمم للمشاركة بالانتخابات. 

عَجز الساسة عن طرح الحل الأمثل وعدم الاستماع لمن يوجه بالتهدئة, واعتبر ذلك انبطاحاً للكُرد, أو قبولً مبطن مستبعدين الحكمة, والتعقل في التصريحات بغير حساب, هنا وبعد دخول القوات الأمنية العراقية, لمحافظة كركوك المتنازع عليها, والذي اعتبره المهرجون, انتصاراً على الكُرد, لعدم تمييزهم بين الشعب ومن يقودهم؛ لتُفتيَ المرجعية بالحَل الناجع, عسى ان تخرس تلك الألسنة, أنَّ دخول كركوك نصراً لكل العراق, كونه أسقط الفتنة بانسحاب البيشمركة, فالبارزاني لا يُمثل كل الشعب الكردي. 

مَثلٌ عربي يقول:" الكلمة أسيرة الرجل فإذا تكلم بها صار في وثاقها", فهل يعي بعض الساسة معنى المثل العربي؛ فهم بالنتيجة حتماً, لا يفهمون معنى التصريح الأهوج, واولئك لا يصلحون لقيادة بلد, فهم يعتاشون على دوام الأزمات, حتى وإن أُغرق العراق بالدماء, فهمهم الوحيد هو استقطاب اكبر عدد, من المُغفلين ليدلوا بأصواتهم, ليلعنوهم بعد فوات الأوان, لعدم تمكنهم من توفير الحجة, وبسط الاستقرار ضمن القانون. 

قال علي بن ابي طالب عليه السلام: "بكثرة الصمت تكون الهيبة", وتلك نصيحة من سيد الأوصياء, لمن يُكثر الكلام دون تَفَكُر, فهل يعي أولئك الساسة معنى السكوت, والكلام كُلٌ في مَحَله؟ وهل سيفرق المواطن بين الحكمة والتهريج؟ 

قال شاعرٌ عربي:"عليك من أمرك ما تستطيع - وما ليس يغنيك عنه فذر 

وللصمت أجمل في حينه - من القول في خطلٍ أو هذر 

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (المقالات)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.71
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
ابوشمس : السلام عليكم ..انا سجين سياسي ..مدة السجن سنة واحدة..ولحد الان لم استلم قطعة ارض ولا ال٤٠ الف ...
الموضوع :
مؤسسه السجناء والمعتقلين مالها وما عليها؟؟؟!!!؟
ام احمد الوائلي : بسم الله الرحمن الرحيم اود البلاغ عن تلاعب من قبل المشرف في تربية كربلاء فريق حسن عبد ...
الموضوع :
دكتاتور في تربية كربلاء
احمد حسن الموصلي : لقد اعلن الدكتور العبادي خطاب النصر اول امس ولازلنا نقرأ ملاحقة داعش في بعض الاماكن اي ان ...
الموضوع :
انطلاق عملية أمنية من أربعة محاور لملاحقة "داعش" غربي كركوك
محمد كيوان : تصرف طبيعي من مسعود لانه يعتبر نفسه جزء من مشروع داعش لتدمير العراق فكيف يحتفل بهزيمة مشروعه ...
الموضوع :
حكومة اقليم شمال العراق لاتعترف بالنصر الكبير على داعش وترفض منح عطلة رسمية غدا الاحد
مهند عباس : السلام عليكم انة مواطن من البصرة الفيحاء منطقة ياسين خريبط نعاني من ازدحام شديد في مستوصف الغدير ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
مجيد حميد خضر : لم احصل على قطعة ارض مع العلم اني سجين سياسي لسنة 2014. ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
زينب البياتي : السلام عليكم نحنو منطقه الاعظميه م 302 ز 40 انشملنا بتيارالكهرباء المستمر ولكن اهل المولدات يفترون علينا ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Ali : اتفق مع الكاتب حول العقلانيه وردود الافعال علينيا ان نفكر بالعراق اولا وثانيا وثالثا والاحداث التي مرت ...
الموضوع :
القدس عزيزة ولكن على احرار الشيعة الحكمة واتباع التالي
بشير سرور : رئيس كوريا الشمالية ارجل راجل في هذا الوقت ومنتظرين إيران وتركيا ولا امل في الخليج والمستعبدين وكلنا ...
الموضوع :
زعيم كوريا الشمالية يعلن موقفاً تجاه القدس يعجز عنه حكام كُثر
ahmad imad kassir : السلام عليك يا انيس النفوس،أيها المدفون بارض طوس،و رحمة الله و بركاته. اجركم عظيم. ...
الموضوع :
القصيدة التي أکملها الإمام الرضا(ع) للشاعر دعبل الخزاعي
فيسبوك