دراسات

قراءة في كتاب (التنمية الإسلامية في فكر السيد علي الخامنئي)..القسم الثالث والأخير..


  خالد جاسم الفرطوسي ||   * مصطلح التنمية وتبيان التقدم الكلي وجوانبه في فكر الإمام الخامنئي:   رابعاً: حينما نستعرض نقاط اختلاف التقدم حسب المنطق الإسلامي عن التنمية الغربية، يجب أن لا ننسى نقاط الاشتراك: فثمة نقاط اشتراك في تنمية البلدان المتقدمة. وهي روح المخاطرة، وهي للحق والإنصاف من الخصال الحسنة عند الأوربيين، وروح الإبداع، والمبادرة والانضباط، هذه أمور وأحوال ضرورية جداً، وأي مجتمع يفتقر لهذه الصفات لن يكتب له التقدم. هذه أمور ضرورية، إذا لزم أن نتعلم هذه الأمور فسنتعلمها، وإذا كانت موجودة في مصادرنا فعلينا أخذها من هناك والعمل بها.  خامسا: العدالة: ولهذا معنى كبير جدا. لنفترض أن من المؤشرات المهمة زيادة الدخل الإجمالي الوطني للبلدان. البلد الفلاني دخله الإجمالي الوطني عدة آلاف من المليارات، والبلد الفلاني لا يساوي دخله سوی معشار البلد الأول.  إذن، البلد الأول أكثر تقدماً.. هذا ليس بالمنطق الصحيح.  زيادة الدخل الإجمالي الوطني - أي الدخل العام للبلاد - لا يدل لوحده على التقدم، إنما ينبغي النظر كيف يجري تقسيم هذا الدخل وتوزيعه. إذا كان الدخل الوطني عالياً جداً، لكن يوجد في نفس هذا البلد أفراد ينامون ليلهم في الشوارع ويموت الكثير منهم في درجة حرارة تبلغ اثنين وأربعين، فهذا لن يكون تقدماً، لاحظوا ما يأتي في الأخبار:  في المدينة الغربية الفلانية المعروفة - في أمريكا مثلاً أو مكان آخر - بلغت درجة حرارة الهواء اثنين وأربعين درجة مئوية ومات كذا عدد من الناس بسبب الحرب، لماذا يموتون في درجة حرارة اثنين وأربعين؟  معنى ذلك أنهم بلا مأوى ولا سكن..  إذا كان هناك أناس يعيشون في المجتمع بلا مأوى أو عليهم العمل 14 ساعة في اليوم الواحد ليستطيعوا توفير لقمة العيش لأنفسهم لكي لا يموتوا جوعاً، فلن يكون هذا تقدماً حتى لو كان الدخل الإجمالي الوطني عشرة أضعاف ما هو عليه، هذا ليس تقدماً في المنطق الإسلامي، لذلك كانت العدالة على جانب كبير من الأهمية. طبعاً ثمة كلام ونقاش أكثر حول العدالة.  تقوم النظرة الإسلامية للتقدم على أساس النظر للإنسان باعتباره كائناً ذا حيزين، فهو يعيش في الدنيا وفي الآخرة.  هذا أساس كافة الأفكار التي ينبغي أخذها بنظر الاعتبار فيما يتصل بالتقدم، وهذا هو المعيار العام والفارق الرئيس.  إذا اعتبرت الحضارة أو الثقافة أو المذهب الإنسان ذا حيز حياتي واحد، ولم تنظر  لسعادته إلا في حدود حياته المادية الدنيوية، فمن الطبيعي أن يكون التقدم في منطقها مختلفاً تماماً عنه في منطق الإسلام، الذي يرى للإنسان حيزين وبُعدين.  بلدنا ومجتمعنا الإسلامي يتقدم حينما لا يعمَّر دنيا الناس وحسب، بل ويعمر آخرتهم أيضاً. هذا ما يريده الأنبياء: الدنيا والآخرة.  يجب أن لا يُغفل عن دنيا الإنسان بحجة وهم الاهتمام بالآخرة، ولا أن تغفل الآخرة بسبب الانهماك في الحياة الدنيا.  هذه نقطة على جانب كبير من الأهمية. وهذا هو الأساس، وهذا هو التقدم المنشود في المجتمع الإسلامي هو تقدم من هذا القبيل.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 76.39
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك